لماذا تتعدد انواع المكتبات، تعتبر المكتبات من المظاهر المهمة الثقافية في أي دولة حول العالم، لذلك الزاميا علي جميع واضعي المناهج التعليمية في كافة الدول بوضع الدروس التعليمية عنها بهدف تمكين الطلبة والطالبات من دراسة التعريفات ومعرفة الأنواع والصفات والاستخدامات والفوائد، وهذا الأمر الذي يعمل علي تقذية الثقافة وإمكانية الربط بارتباط وثيقا بالبحث العلمي، وقد تعمدت وزارة التربية والتعليم العالي في المملكة العربية السعودية وضع العديد من الدروس عن المكتبات لتكون ضمن مادة المهارات البحثية المقررة علي كافة الطلبة في الصف الأول الثانوي، ويمكن ذلك من خلال المتابعة للتفاعل مع جميع الدروس تم وجود أن الطلبة يتداولون العديد من الأسئلة عن المكتبات، ومن أهم الأسئلة، لماذا تتعدد أنواع المكتبات، والرغبة في إيجاد الإجابة الصحيحة، لذلك نحن سنقدم لكم التفسير الصحيح البسيط.

تعريف المكتبات وما هي أنواع المكتبات

ان معرفة الأسباب المتعلقة بتعدد أنواع المكتبات يجب علي الطالب معرفة واستيعاب وفهم معني المكتبة والتعريف الخاصة بها لغة واصطلاحا، حيث أن المكتبة في اللغة هي عبارة عن المكان الذي يخصص لبيع الكتب وجمعها مكتبات، وفي الاصطلاح هي عبارة عن مؤسسة فكرية تعمل علي جمع الكتب بكافة الأنواع والأشكال، وتنظيمها وحفظ وتحليل كافة المحتويات بما يعمل علي تيسير علي الباحثين والطلبة والفئات المتنوعة من المجتمع لإمكانية إتمام عملية الاستفادة منها بنجاح، وهناك الكثير من الأنواع الخاصة بالمكتبات ومنها المكتبات العامة وهي عبارة عن مكتبات متخصصة لكافة الفئات ويمكن لأي شخص ارتيادها والاستفادة من الأبحاث والكتب فيها بالقراءة، وأيضا المكتبات الخاصة هي عبارة عن مكان يتم تخصيصه من قبل الفرد من زاوية داخل المنزل ووضع الكتب والمراجع التي من الممكن اعانته علي البحث والدراسة، وهناك مكتبات متخصصة تحتوي علي أنواع معينة من العلوم أو تضم كتب في مجال تخصص معين مثل علم الفلك أو علم الأدب، وبذلك تخصص فيه الكتب والدراسات والمراجع، وهناك مكتبات مدرسية ومكتبات خاصة برياض الأطفال، وأوجد العصر الحديث المواكب للتكنولوجيا والتقنيات والتطور التكنولوجي بإمكانية استحداث المكتبات الالكترونية والعمل علي احتوائها العديد من الكتب التي يمكن الاطلاع عليها بنقرة واحدة من قبل المتابع أو الطالب.

لماذا تتعدد أنواع المكتبات؟

تحدثنا سابقا عن أنواع المكتبات، فيما سنجيب علي الأسباب الخاصة بتعددها وهناك العديد من الأسباب التي يمكن ايجازها بوجود المكتبات بأنواع متعددة ومختلفة، ويمكن ايجاز الأسباب بنقاط:

  • اختلاف طبيعة وعدد مصادر المعلومات المتوفرة في كل نوع.
  • اختلاف الأهداف التي نشأت من أجلها المكتبة فلكل مكتبة أهدافها.
  • اختلاف اهتمامات المستفيدين من المكتبات والرغبات والحاجات.
  • اختلاف الخدمة المقدمة من المكتبات.
  • اختلاف الفئة المستهدفة ونوعية المستفيدين من مكتبة لأخري.

وفي نهاية نكون قد أجبنا علي كافة المعلومات التفصيلية المتعلقة بأسباب تعدد المكتبات، أتمني أن تعم الفائدة علي الجميع.