شروط الصلاة واركانها وواجباتها، تعد الصلاة هي أحد أركان الإسلام التي لا يصح الإسلام إلا بها، وهي ثاني ركن بعد الشهادتين، وتعد الصلاة عبارة عن مجموعة من الأفعال والأقوال حددها الشرع والتي تتم القيام بها أثناء أدائها ولا يجوز الخروج عن ما تم تحديده، وتُفتتح الصلاة بالتكبير وهي الله أكبر، وتُختتم بالتسليم وهي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كما أنها تعد عمود الدين حيث من خلال الصلاة يممن التفريق بين المؤمن والكافر، وهي أول ما يُسأل عليه العبد يوم القيامة وبهذا سوف نوافيكم بكافة التفاصيل في ما يخص السؤال المطروح وهو شروط الصلاة واركانها وواجباتها.

ما هي شروط الصلاة

فرض الله سبحانه وتعالى على عباده الصلاة من فوق السماوات السبع، لما لها من أهمية عُظمى في جعل من يؤديها بصدق يجتنب كل ما هو فاحش وعاصٍ، وهناك العديد من الشروط التي تتمثل في تسعة شروط، والتي لا بد من توافرها في المصلي أثناء أداء الصلاة، ومن أبرز هذه الشروط ما يلي :

  • أولاً أن يكون المصلى على طهارة تامة.
  • عدم الصلاة في موضع النجاسة والعمل على إزالتها قبل البدء.
  • أن يقوم المصلي بستر عورته التي أمر الله سبحانه وتعالى بسترها في الصلاة.
  • أن يستقبل المصلي أثناء صلاته قبلة المسلمين.
  • أن يتميز في المصلي بوجود العقل كي يدرك ما يقوله في الصلاة.
  • أن يكون المصلي ممن بلغ السن، أي يصلي في سبع ويضرب على سن العشر.
  • وجود الطهارة الصغرى وهو الوضوء بأركانه الصحيحة.
  • أن يصلي المصلي في مواعيدها، أي عند مجيء وقت الصلاة.
  • وجود النية في وجدان وقلب المصلي.

ما هي أركان الصلاة

هناك فرق واضح بين أركان الصلاة وواجبات الصلاة، فأركان الصلاة هي أربعة عشر ركناً لا لا يمكن أن يسقط من الصلاة لا سهواً ولا عمداً، أما واجبات الصلاة فهي ثمانية واجب، ويمكن أن يسقط سهواً ويتم تعويضه من خلال سجود السهو المتعارف عليها، وفي ما يلي أركان الصلاة على الترتيب وهي :

  • أن يتم القيام في الفرض على من هو قادر.
  • طمأنينة المصلي والسكينة أثناء أداء الصلاة.
  • أن يقوم المصلي بالبدء في تكبيرة الإحرام والمتمثلة في لفظ الله أكبر.
  • بعدها يقوم المصلي بقراءة سورة الفاتحة بتأني وطمأنينة.
  • يتم ركوع المصلي والتي هو عبارة عن الانحناء بحيث يتمكن من لمس ركبتيه من خلال كفيه، ويمد ظهره بشكل مستقيم ويجعل رأسه مقابل ظهره.
  • ثم يقوم المصلي بالرفع من الركوع والاعتدال.
  • بعدها يعتدل المصلي قائماً، حيث لا يمكنه السجود قبل أن يعتدل ويطمئن في اعتداله.
  • أن يقوم المصلي بأداء السجود، بحيث يكون هناك سبعة أعضاء ملامسة لسطح الأرض، بحيث يتمكن من وضع جبينه وأنفه وكفيه وركبتيه وأطراف أصابع قدميه على محل السجود، كما يمكن للمصلي وضع جزء من كل عضو.
  • أن يقوم المصلي بالرفع من السجود بعد أدائه.
  • يجلس المصلي بكل طمأنينة وسكينة بين السجدتين وكيفما يجلس كفى، ولكن من سنة نبينا الحبيب أن يجلس مفترشاً على رجله اليسرى ونصب الرجل اليمنى وتوجيهها إلى قبلة الصلاة.
  • التشهد الأخير والمتمثل في التحيات لله إلى أن نصل لنهاية إنك حميد مجيد وهي نهاية الصلاة الإبراهيمية.
  • الجلوس بكل سكينة وطمأنينة ليتم ترديد هذا التشهد ثم التسليم، ويتم أولاً بالتسليم على الجهة اليمنى ثم الجهة اليسرى.
  • التسليمتان وهي آخر أركان الصلاة، وهو أن يسلم المصلي على الجهة اليمنى بقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ثم التسليم على الجهة اليسرى السلام عليكم ورحمة الله.
  • لا بد على المسلم أن يتم الصلاة بالترتيب دون أي خلط بين أركان الصلاة، فمثلاً لو تم السجود ثم الكوع بشكل متعمد فهي باطلة ولابد من إعادة الصلاة، أما إذا تم ذلك سهواً فلزم على المصلي أن يصلي الركوع ثم السجود وعليه سجدة السهو.

ما هي واجبات الصلاة

هناك العديد من الواجبات الي لا بد من أداؤها في الصلاة، وتجوز الصلاة بدونها إذا سهى عنها المصلي ولكن لا بد عليه من أداء سجود السهو بعد إدراكه لذلك، والتي تتمثل في ثمانية واجبات والتي كما قلنا يمكن أن يسقط سهواً ويتم تعويضه من خلال سجود السهو المتعارف عليها، ومن أبرز واجبات الصلاة ما يلي :

  • تكبير المصلي في غير موضع تكبيرة الإحرام.
  • أن يقول المصلي سمع الله لمن حمده للإمام أو المصلي بعد الاعتدال من الركوع.
  • أن يقول المصلي ربنا ولك الحمد وذلك بعد سمع الله لمن حمده بعد قول سمع الله لمن حمده.
  • أن يقول المصلي سبحان ربي العظيم في الركوع.
  • أن يقول المصلي سبحان ربي الأعلى في السجود.
  • قول المصلي ربي اغفر لي أو أي دعاء يساعد عند الجلوس ما بين السجدتين.
  • التشهد الأول والمتمثل من التحيات لله إلى أن نصل إلى أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله.
  • الجلوس في الصلاة للتشهد الأول وهو بعد الركعتين الأولى.

شروط الصلاة واركانها وواجباتها، حي تعد الصلاة هي أحد أركان الإسلام التي لا يصح الإسلام إلا بها، وهي ثاني ركن بعد الشهادتين، وتعد الصلاة عبارة عن مجموعة من الأفعال والأقوال حددها الشرع والتي تتم القيام بها أثناء أدائها ولا يجوز الخروج عن ما تم تحديده، وتتميز الصلاة بوجود العديد من الشروط والأركان والواجبات التي لا بد على المسلم الحق أن يلتزم بها.