لماذا سميت بالسبع المثاني، السور التي اطلق عليها اسم السبع المثاني هي سورة الفاتحة، وتعتبر هذه السورة من افضل سور القران الكريم، وقد تحدث الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل سورة الفاتحة في احاديثه، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل سورة الفاتحة: “ قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل، فإذا قال: الحمد لله رب العالمين، قال الله: حمدني عبدي، وإذا قال: الرحمن الرحيم قال الله تعالى: أثنى علي عبدي، فإذا قال: مالك يوم الدين قال الله تعالى: مجدني عبدي، فإذا قال: إياك نعبد وإياك نستعين، قال الله تعالى: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين، قال الله: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل”، وسورة الفاتحة الحديث عنها وعن فضلها لا ينتهي ابدا، لانها من السور التي لها شأن عظيم جداً، ولها من الفضل والثواب الشيء الكثير، ونحن هنا سنتعرف لماذا سميت بالسبع المثاني.

لماذا سميت بالسبع المثاني

تعددت اسماء سورة الفاتحة، فقد اطلق عليها اسم ام الكتاب، واسم السبع المثاني، وهذه الأسماء من ضمن الأسماء التي تحدث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم في سنته الشريفة، والسبب في تسمية سورة الفاتحة بالسبع المثاني هو ان المصلي يقوم فيها بالثناء على الله تعالى، كما قيل ان سورة الفاتحة سميت بالسبع المثاني لان المسلم يقوم بتكرار هذه السورة في بداية كل ركعة، كما هناك قول ثالث في تسمية سورة الفاتحة بالسبع المثاني وكان هذا القول ان سورة الفاتحة اختصت بأمة محمد وهي اول امة نزلت عليهم ولم تنزل على الأمم السابقة.

يبحث الكثير من الطلاب عن سؤال لماذا سميت بالسبع المثاني، حيث تم اطلاق اسم السبع المثاني على سورة الفاتحة لان المسلم يقوم بالثناء لله من خلالها، ولأنها تبدأ في بداية الركعات، كما قيل لانها مستثناة وخاصة بأمة محمد، ولم تنزل هذه السورة على اي امة سابقة لامة محمد.