ماذا يعني لك المنزل، من ضمن أسئلة مادة التربية الاسرية، التي لها من الأهداف الشيء الكثير، فهي معنية ببناء مواطن قادر على مواجهة الظروف الاجتماعية والمعيشية التي تمر في حياته، وتنقسم مادة التربية الاسرية الى اكثر من وحدة، وكل وحدة من هذه الوحدات لها اهداف خاصة بها، فوحدة مجتمعي تهدف لمنح الطالب المهارات التي تساعده في التعامل مع المشكلات الاجتماعية التي يتعرض لها، أما وحدة مهاراتي في الحياة فهي معنية بالمهارات التي تتوفر لدى الطالب في حياته، وعلى رأسها المصروف الشخصي، أما وحدة بيئتي، فهي تطرح موضوع الحفاظ على البيئة، ووحدة ترشيد الاستهلاك معنية بتعلم الطالب الحكم على الإعلانات واثرها على المستهلكين، وفي وحدة غذائي يتم تناول موضوع التغذية، ووحدة مهارات يدوية تتناول مجموعة من المهارات اليدوية، والان سنتعرف ماذا يعني لك المنزل.

ماذا يعني لك المنزل؟

المنزل هو المكان الذي يجد فيه الانسان راحته، حيث يشعر بالطمأنينة والسكينة والراحة النفسية، ويتخلص من كل الضغوطات التي يتعرض لها خارجه، سواء ضغوطات العمل أو غيرها من ضغوطات الحياة التي تثقل كاهل الانسان، والمنزل القائم على الحب والمودة يعد منزلاً يبعث في الانسان كافة المشاعر الجميلة، لذا فإن الانسان عندما يشعر بالضغط والقلق والتوتر، اول ما يخطر في باله هو المنزل، الذي يساعده على إيجاد ضالته والاستقرار، كما ان المنزل بكل ركن من اركانه يشعر الانسان بالأمن والأمان، لان كل ركن من اركان المنزل يحتفظ بذكرى جميلة تعيد الانسان لأجمل لحظات عاشها في حياته.

تناول كتاب التربية الاسرية سؤال ماذا يعني لك المنزل، ولكل طالب حرية في الاجابة عن هذا السؤال، ولكن كل الإجابات ستصب في كون المنزل هو مكان الراحة والسعادة والهدوء والطمأنينة والاستقرار، ففيه ينسى الانسان كل ما يحزنه، ويتجاوز عند دخوله الضغوطات التي تمر في حياته، وكل زاوية في المنزل تحمل ذكرى جميلة مضى عليها سنوات عديدة، اي ان المنزل يحتفظ بذكرياتنا الجميلة ولحظاتنا السعيدة، ولطالما احتضن المنزل اجمل مناسباتنا التي رافقتها السعادة والحب والطمأنينة والسكينة.