الصيد هو قتل الحيوان ال ## غير المقدور على ذبحه، الصيد امر مباح في الشرع فقد قال تعالى: “أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ”، فقد وضحت هذه الآية ان الصيد حلال ما دام يتضمن الشروط التي قررها الشرع لهذا الصيد، سواء للصائد او للحيوان الذي تم صيده، ويكون الصيد في اطار ما حلله الله اذا كان هذا الصيد لتحقيق حاجة للمسلم، أما لو كان الصيد من اجل اللعب فهو يدخل في باب المكروهات، لان الرسول صلى الله عليه وسلم نهانا عن جعل الانعام والبهائم مجرد غرض للهو والرمي، ومن الحالات التي يحرم فيها الصيد حرمانية كاملة اذا كان المسلم في حالة الاحرام، حيث انه حينها لا يجوز له الصيد بالبر، ومن شروط الصائد التي وضعها الاسلام، أن يكون عاقلاً مميزاً، ويجب ان يكون في غير حالة الاحرام، كما يجب تسمية الله عند الرمي في الصيد، ويجب ان يكون هناك نية لصيد ما يباح صيده، كما يجب ان يكون ممن تحل ذبيحته، ومن خلال مقالنا سنتعرف على الإجابة الناقصة في الصيد هو قتل الحيوان ال ## غير المقدور على ذبحه.

الصيد هو قتل الحيوان ال ## غير المقدور على ذبحه؟

جاء سؤال الصيد هو قتل الحيوان ال ## غير المقدور على ذبحه، في نمط أسئلة اكمال الفراغ، حيث تطرق هذا السؤال لتعريف الصيد الذي يقصد به قتل الحيوان الحلال غير المقدور على ذبحه، اي ان الكلمة الناقصة في هذه الجملة هي الحيوان الحلال، وسنضع لكم هنا شروط المصيد حتى يكون الصيد صحيح شرعاً:

  • حيوان لا يقدر على تذكيته.
  • عدم مشاركة كلب الصيد في الامساك بالمصيد.
  • عدم اكل الكلب من المصيد.
  • لو حدث انفصال لعضو من أعضاء المصيد لا يحل اكل هذا العضو.
  • اذا مات المصيد نتيجة لوقوعه في الماء، لا يحل اكله.

الصيد هو قتل الحيوان ال ## غير المقدور على ذبحه، سؤال تم طرحه بكثرة من قبل الطلاب، وهذا السؤال يتطرق لتعريف الصيد، الذي تم تعريفه على انه هو قتل الحيوان الحلال غير المقدور على ذبحه، وقد وضحنا في مقالنا شروط الصائد التي حددها الشرع ليكون صيده حلالاً وبعيداً عن الحرمانية، كما وضحنا شروط المصيد التي تجعل الصيد صحيحاً شرعاً، وهذه الشروط يجب ان يكون الصائد على علم بها، لان الصيد الغير متوافق للشرع يكون يدخل في المكروه.