اول من رسم خريطة العالم، يعود تاريخ رسم الخرائط إلى زمن بعيد، في الفترة التي سبقت ظهور التدوين والكتابة، فالعلماء والمختصون عثروا على الكثير من الخرائط التي تم رسمها على جدران الكهوف والمغارات، التي كان يعيش بها الإنسان القديم، وكانت أكثر الخرائط تتحدث عن مواقع الكنوز التي تم فقدها سابقا، ومواقع البلدان والمدن وغيرها، ومن اللوحات القديمة التي تعتبر من اقدم اللوحات التي تم رسم الخريطة عليها هي لوحة جدارية وجدها العلماء في وقت سابق، حيث حددوا عمرها ليعود لأكثر من 7000 عام قبل الميلاد، وسوف نتعرف الآن على اول من رسم خريطة العالم.

ماذا يقصد بالخريطة

تمثل الخريطة تصوير أو رسم لمنطقة ما على كوكب الأرض، حيث يتم رسم الخريطة على سطوح مستوية، وتشمل الخريطة العديد من الكلمات والرموز، والتي يتمكن من خلالها القارئ بفك محتويات ودلائل هذه الرموز الموجودة على الخريطة، ولذلك تمثل الخريطة تصويرا شاملا للمنطقة الجغرافية ولا تقتصر فقط على قطعة معينة من الأرض، وبسبب التصغير في الحجم الطبيعي للمنطقة التي تم رسمها على الخريطة، يتم وضع بعض الرموز والكتابات لتدلل على تلك المناطق، حيث لا يمكن الاستغناء عن هذه الرموز في أي من الخرائط، وتتكون الخريطة من عدة مكونات، يمكن من خلالها قراءة الخريطة والتعرف على مضمونها، ومن مكوناتها الهامة ما يلي:

  • الحروف والرموز: فكما أشرنا سابقا، فالرموز والحروف تشير لطبيعة الأماكن التي تم رسمها على الخريطة من الأنهار أو البحار أو المدن أو الغابات وغيرها.
  • مقياس الرسم: يتم التعبير عن العلاقة بين المسافة الفعلية على أرض الواقع، والمساحة على الخريطة بما يسمى ” مقياس الرسم”.
  • الشبكات: تستعمل الشبكات لتحديد المناطق على الخريطة، حيث تتكون من خطوط الطول ودوائر العرض.

اول من رسم خريطة العالم

البابليون

كان يتم رسم الخرائط من زمن بعيد، إلا أن الرسامون آنذاك كانوا يرسمونها بشكل عكسي، حيث كانوا يقومون برسم النجوم والسماء بدلا من الأرض، ليتم لاحقا الاهتمام برسم الخريطة للأرض على التلال والصخور وجدران الكهوف، وإضافة المناظر الطبيعية لها، وكان البابليون هم أول من رسم خريطة العالم وذلك قبل 600 عام قبل الميلاد، حيث كان يتم التعبير عن الأرض فيها برموز، كما تم التعرف على طبوغرافية الأرض من خلال استخدام بعض التقنيات المسحية الدقيقة من قبلهم، و قاموا برسمها على ألواح طينية.

اليونانيون الاغريق

يعتبر اليونانيون هم أول من قام بصنع الخرائط الورقية لكوكب الأرض، حيث كانوا يستخدمونها أثناء الملاحة والرحلات البحرية حول العالم، وكانت أول خريطة قد صنعها اليوناني أناكسيماندر، ليتبعه بعض الفنانين المشهورين الذين رسموا خرائط تعبر عن العالم ومنهم: هيرودوت، هكاتيوس، بطليموس، إراتوستينس، وكانت الخرائط التي قاموا برسمها مبنية على الحسابات الرياضية، حيث قام بطليموس بصنع خرائط بخطوط عرضية وخطوط طولية والتي تتقاطع مع بعضها البعض بشكل متوازي مكونة شبكة من الاحداثيات، وذلك ليتم تمثيل الأرض بشكل دقيق، وما زال يتم رسم الخرائط بنفس الطريقة إلى وقتنا الحالي حيث ما يزال يتم استعمال هذه الخطوط في تحديد الإحداثيات للمواقع على كوكب الأرض.

الهنود

يعتبر الهنود أول من قام برسم الخرائط الخاصة بالأبراج الفلكية والنجوم، واعتمدوا في رسمهم ذلك على الأنظمة القديمة لرسم الخرائط.

الصينيون

كان الصينيون من أوائل الشعوب التي رسمت خريطة العالم على الحرير وعلى الألواح الخشبية، حيث تعتبر خرائطهم الاقتصادية من أقدم الخرائط التي تم رسمها في العالم، فهي تعود للقرن 4قبل الميلاد، واستمر الصينيون برسم هذه الخرائط في مختلف السلالات التي حكمت الصين، حيث كان الرسام باي جو قد رسم خريطة العالم باستخدام نظام الاحداثيات في العام 605، كما رسمت أسرة تانغ في العام 801 خريطة للشعب البربري والصيني، وأظهروا فيها الصين كالمركز لقارة آسيا وأيضا استخدموا فيها نظام الاحداثيات للرسم بمقياس دقيق، وكان غوانغ يوتو قد وضع أطلسا يحتوي على 40 خريطة أظهر فيها معالم رئيسية للعالم، مثل الجبال والطرق، والحدود السياسية وغيرها، لتطور الخرائط الصينية لاحقا في القرن السادس والسابع عشر للميلاد لتبين بعض المناطق التي اكتشفت حديثا.

وهنا نكون وصلنا لختام مقالتنا، والتي تعرفنا فيها وإياكم على اول من رسم خريطة العالم، وهم العب البابلي.