في يوم الاثنين الذي يوافق الثاني عشر من ربيع الاول من عام الفيل، حيث اضائت الانوار بميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيد الخلق، حيث ولد عليه الصلاة والسلام في مدينة مكة المكرمة، ويحتفل العالم الاسلامي فيه من كل عام ، حيث يقيمون المولد والمديح النبوي، ويعرف ان الرسول صلى الله عليه وسلم ولد يتيم الاب، حيث توفي ابوه وهو في بطن والدته، وابوه هو عبد الله بن عبد المطلب وهو من بني هاشم.

ويعود نسبه الى الرسول صلى الله عليه وسلم الي قبيلة قريش، وامه هي آمنة بنت وهب، وهي من بني زهرة، والتي تعود الى قبيلة قريش العربية، حيث توفيت ام النبي عليه الصلاة والسلام وعمره ستة سنيين، حيث تكفله جده عبد المطلب ومن بعده عمه ابو طالب.

يوم المولد النبوي الشريف

هو يوم لنتذكر اشرف الخلق والمرسلين، وهو النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث انه النبي الهاديللامة، وجاء برسالة الاسلام ككل، ليقوم بمسح التخلف الذي هب في الجاهلية والطائفية، ويوقف الكفر والشرك بالله، وهو ايذان ببدا عهد جديد، وايضاً لتمهيد النزول برسالة سماوية خالدة، وهي رسالة الاسلام.

ويعتبر سيدنا محمد عليه السلام، هو خاتم الانبياء والرسل، وخاتم الرسالة الاسلامية التي اتت من اجل الدعوة الخالدة لتوحيد الله سبحانه وتعالى، وايضاً الابتعاد عن الشرك والكفر، والقيام بالعبادات جميعها، وان نلتزم بالصلوات والاركان الخمسة، وهي شهادة ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ، وايقم الصلاة وايتاء الزكاة،وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع عليه سبيلا.

مراسم الاحتفال بعيد المولد النبوي

تتعدد الصور للاحتفال باليوم النبوي العظيم، حيث يقوم المسلمون بإحياء تلك الذكرى، ذكرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ويكثرون من الصلاة على النبي، وتعتبر الصلاة على الرسول من الاعمال العظيمة عند الله والتي يحبها الله، حيث ترفع الصلاة على النبي درجات عند الله، ويشفع الرسول للمسلمين يوم القيامة.

وايضاً حين مرور المسلم على الصراط المستقيم، وايضاً تتواجد العادات عند المسلمين في العديد من المناطق في العالم بقيامهم اعداد اصناف من الطعام، ويقوموا بتقديمها للفقراء والمحتاجين، وايضاً تقديم الصدقات وايضاً العمل على حلقات من الذكر لذكر الله ورسوله الكريم، ويعتبر يوم المولد الشريقف هو يوم عطلة .

وسيبقى يوم المولد النبوي الشريف يوم شاهد على افضل الذكرى عند المسلمين في العالم ككل، حيث انه يولد الرسول صلى الله عليه وسلم، وتقام به المديح والاحتفالات بذالك اليوم، حيث يمنحنا الدروس المستفادة، ويعطينا الاشتياق للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويؤجج القوى الايمانية عند المسلمين، في نفوسهم وقلوبهم.

ويحفز ايضاً العبادة والذكر والصلاة على النبي صاحب الذكرى، وايضاً ان نعمل بالسنة النبوية والاحاديث النبوية الشريفة.

وستظل ذكرى عيد المولد النبوي الشريف من الذكريات الجميلة في حياة العالم الاسلامي، لنحي ذكرى الرسول دائماً ذكرى مولد حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي يعطينا الصبر ويؤجج في قلوبنا القوة الايمانية، دمتم بكل خير زوارنا الكرام.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)