الحضر هم سكان، من الأسئلة التي يبحث عنها الكثيرون في مواقع الويب وعبر محركات البحث، راغبين في الإلمام بكافة القبائل والمجموعات السكنية بأصولها المختلفة التي تتواجد في البلاد، فالمجتمع ككل بمختلف الثقافات واللهجات والديانات وغيرها، فهو ينقسم تبعا للعديد من الأمور، فقد ينقسم المجتمع حسب الديانات، فمنهم الديانات المسيحية، والديانات المسلمة، وقد ينقسم حسب طريقة العيس والمعيشة، وهنا فالمجتمع ينقسم إلى ثلاتة أقسام، وهي: سكان المدن، وسكان الأرياف، والبدو، ويطلق على سكان المدن وسكان القرى مصطلح الحضر، أما سكان البدو فهم القبائل التي تعتمد على تربية المواشي، وترتحل من منطقةٍ إلى أخرى حسب توفر المراعي والمياه،ومن خلال السطور القادمة في مقالتنا سنتعرف على  الحضر هم سكان؟ تابعوا معنا.

من هم الحضر

من خلال هذه الفقرة في مقالتنا سنعرض لكم تعريف عن الحضر، فالحضر هم سكان المدن والقرى و الأرياف، وقد تم تصنيفهم تبعا لمستوى وطريقة المعيشة، وهم مجموعة من الناس التي كانت حياتهم سابقا تعتمد على التنقل والترحال والتنقل في البادية، وتوقفوا عن ذلك ليستقروا في مناطق أكثر أمانا و أكثر راحة من حيث توفر فيها الماء والتربة الجيدة والصالحة للزراعة، فامتهنوا حرفة الزراعة، والتجارة، وقامو ببناء البيوت بطرقٍ هندسيةٍ من الإسمنت والطوب والحجر الأبيض وغالباً ما تكون على شكل عمارةٍ كبيرةٍ مقسمةٍ إلى طوابق، والطوابق مقسمةٌ إلى شققٍ، تتميز المدينة عن القرية بشدة الازدحامات بها سواء من حيث كثافة المباني وتقاربها من بعضها يتخلّلها شوارعُ عريضة معبّدة، وبيوتهم لا تخلو من الكهرباء والماء أبدا.

وقد كثرت الأسواق التجارية والمحلات التي تعرض من خلالها كافة ما يحتاجه الحضر في المدن الحضارية، فيرتاد عليها الحضر من أجل شراء كافة مستلزماتهم احتياجاتهم، وما يلزم لتأمين ظروفهم المعيشية، وقد بدأوا بالعمل في الوظائف الحكومية المختلفة وفي مجال التجارة، ليساهم ذلك في رفع المستوى المعيشي لهم، ولينقلهم إلى حياة الغنى والترف،وتتوفر أيضا في المدن الحضرية المراكز التي الخدمات الطبية، ومؤسسات تعليمية للذكور و الإناث، وما زالت حياة الحضر في تطور وازدهار.

الفرق بين الحضر والبدو

من خلال السطور السابقة وضحنا لكم من هم الحضر، ونبذة مختصرة عن حياتهم في المدن الحضرية، ومن هنا لنعرض لكم نبذة مختصرة عن البدو، ومنها نكون قد وضحنا لكم الفرق بين البدو والحضر؟

البدو هم جماعة من الناس تعتمد في طريقة معيشتها على التنقل والترحال، وعدم الاستقرار في مكان معين للعيش، فهم يسكنون الخيم التي سرعان ما يتم فكها وهدمها والتنقل لمكان آخر، كافة احتياجاتهم قليلة جدا حتى لا يستصعبوا التنقل من مكان لمكان آخر، بينما حياة الحضر مختلفة تماما عن ذلك فحياتهم تعتمد على الاستقرار.

والبدو يتصفون بالفقر، فكل ما يحصلون عليه في يومهم هو ما يلزم لهم من احتياجات مهمة وضرورية من مأكل، وملبس، بينما وضع الحضري يكون على عكس ذلك تماماً، ولكن تعتبر البدو أصل الحضر و أقدم منهم.

وبهذا نكون تعرفنا من خلال ما سبق من السطور على الحضر، وعرفنا لكم من هم الحضر، وقدمنا ردا واضحا على التساؤل الذي ينص على: الحضر هم سكان ، وقد وضحنا لكم الفرق بينهم وبين البدو، كون أن كلاهما يختلفان من حيث طريقة العيش، ومن حيث المستوى المعيشي.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)