ما الامور التي تاخذها بعين الاعتبار لتحقق العدل، العدل بطبيعته العامة وبالمفهوم العام للغة هو عبارة عن الامر الذي بين التفريط والافراط وهو ايضَا المتوسط بينهما، والعدل يعني المساواة، أي لا يوجد ظلم او ظالم ومن زاوية اخرى ان العدل يعني ان لا ترجح كفة عن الاخرى في الميزان، وهناك مجموعة من الشروط والضروريات التي يجب مراعاتها من اجل تحقيق العدل، والتي تُلزم الشخص الالتزام بها من اجل مبتغاه، والعدل في العقيدة الاسلامية هو اساس الملك، أي ان الحاكم اذا كان عادل فهو يستمر في ملكه، وبهذا الخصوص  ما الامور التي تاخذها بعين الاعتبار لتحقق العدل سنرفق كافة التفاصيل المتعلقة به.

ما الامور التي تاخذها بعين الاعتبار لتحقق العدل

العدل في نطاق ومفهوم الدين الاسلامي هو كل حق ومساواه ضد الظلم ويعني ايضَا القصد والعدل في الاشياء في كافة المجالات، وعلى مر العصور والازمنة للحكام في العقيدة الاسلامية والدين كانوا مقسطين وكانوا يحكمون باستقامة وعدل، وهناك العديد من الروايات التي وضحت الامور التي تأخذ في عين الاعتبار من اجل تحقيق العدل ، وكما قيل ما قام في النافس أي استقام فهو ضد كل ظلم، وبخصوص اجابة هي السؤال ما الامور التي تاخذها بعين الاعتبار لتحقق العدل، الاجابة هي: اتباع امر الله بوضع كل شيء في موضعه من غير زيادة او نقص.

وكان الحكام في نظام الحكم الاسلامي مطبقين لشرع الله وهو الحكم بالعدل دون ظلم او بهتان، وهذا كل ما يتعلق بأجابة هذا السؤال ما الامور التي تاخذها بعين الاعتبار لتحقق العدل، وجميعنا يعلم انه لا بد من مراعاة مخافة الله من اجل تحقيق العدل.