بالرجوع الى سورة النجم استخرج الاية التي تدل على ان السنة وحي من الله، أرسل الله محمد صلى الله عليه وسلم، ليكون رسولاً للأمة الإسلامية وقائدها، وليتم تبشير الناس بالإسلام، وهداية الناس، والعمل على عبادة الله، ومساندتهم للبعد عن عبادة الأصنام أو أي عبادة بها شرك بغير الله، فأوحي الله لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق جبريل بالنبوة، ليبدأ بنشر الدين الإسلامي وهو في غار حراء، ليقرأ ما ورد عليه من القرآن، وأنزل الله القرآن فيه هدىً وبشرى للمؤمنين، وتعتبر السنة النبوية الشق الثاني الملازم للقرآن الكريم، فقد جاء القرآن الكريم مبيناً للأحكام ومنزلها، بينما جاءت السنة النبوية لتوضيح وتفصيل الأحكام الوارد ذكرها في القرآن الكريم، وتم طرح سؤال، بالرجوع الى سورة النجم استخرج الاية التي تدل على ان السنة وحي من الله.

في سورة النجم استخرج الاية التي تدل على ان السنة وحي من الله

جاءت السنة النبوية على لسان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بعد أو أوحى الله سبحانه وتعالي إلى نبيه محمد أن يقولها ويعلمها لصحابته الكرام، فالقرآن الكريم هو كلام الله وهو قائله، ولكن السنة النبوية وحيها من عند الله، ولكن على لسان الحبيب رسولنا الكريم، الذي قالها وشكل صياغتها ونقلها لصحابته الكرام في عهده ليعملوا بها ويطبقوها في مختلف حياتهم اليومية والعملية، والإجابة الصحيحة على سؤال بالرجوع الى سورة النجم استخرج الاية التي تدل على ان السنة وحي من الله، الذي طرحه طلاب الصف الأول المتوسط في مادة التوحيد، هي:

  • قال تعالي، في كتابه الكريم، ( وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )، وهذا فيه تأكيد إلى أن السنة من وحيّ الله لنبيه الكريم.