للزكاة مكانة عظيمة في الاسلام حدد هذه المكانة، نعم إن هناك مكانة عظيمة للزكاة في الإسلام ولولا مكانتها العظيمة لما فرضها الله تعالى على عبادة المكرمين، تعتبر الزكاة أفضل العبادات والطاعات تقربا إلى الله عز وجل، ففي الزكاة تطهيرا للنفس وتهذيب للمؤمن وذلك لان المسلم عند إخراجة للزكاة تكون نيتة خالصة لله تعالى لان الله عز وجل هو وحدة من يجزي الإنسان على أعمالة وصدقاتة وصيامة وزكاته، ومن خلال الفقرة التالية سنوصح لكم الإجابة على السؤال المطروح في مقدمة الموضوع للزكاة مكانة عظيمة في الاسلام حدد هذه المكانة.

للزكاة مكانة عظيمة في الاسلام حدد هذه المكانة

تعتبر الزكاة على انها الركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة والزكاة واحدة من الأركان التي بني الإسلام عليها، كما تعد عمود من أعمدة الدين الإسلامي الأساسية التي لا يقام الدين إلا من خلالها، كما يقاتل مانعها، ويكفر جاحدها، كما  ان الزكاة فرضت في العام الثاني من الهجرة النبوية الشريفة، كما ورد ذكر الزكاة في القرآن الكريم ما يقارب ثلاثين مرة وفي مواطن مختلفة من القرآن الكريم، فالزكاة تعد سبب لنيل رحمة الله عز وجل.

  • السؤال: للزكاة مكانة عظيمة في الاسلام حدد هذه المكانة؟
  • الجواب:
  1. ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة.
  2. وصفة من صفات المؤمنين الذين يرثون الفردوس والذين هم للزكاة فاعلون.
  3. من صفات عمار بيوت الله (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله).
  4. هي صفة من صفات المجتمع المؤمن (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم)
  5. شرط لاستحقاق نصره سبحانه (ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز، الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة)
  6. شرط لأخوة الدين (فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين).
  7. شرط لاستحقاق نصره سبحانه (ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ، الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة).
  8. وبينت السنة مكانة الزكاة (فعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة.)

للزكاة مكانة كبيرة على الفرد والمجتمع وفي الدين الإسلامي، فهي عبادة عظيمة ومفضلة عند الله عز وجل ولها فضل عظيم على حياة الإنسان وصلاح حاله وصلاح المجتمع، ففالزكاة تطهير للنفس والروح وتحفز الإنسان على عمل الخير والسعي لكسب الأجر من الله عز وجل، ومن خلال فقرتنا السابقة قدمنا لكم الإجابة على السؤال المذكور في عنواننا للزكاة مكانة عظيمة في الاسلام حدد هذه المكانة.