اخذ قلبي وراح كلمات، الموهبة الشبابية الفذة المتمثلة في الفنان اليانع محمد نبيل محب استقطبت اعجاب الكثيرين من صناع القرار في الساحة الفنية العربية، كونه يمتلك صوت جميل وصاعد بشكل كبير، حيث وصف صوت محمد نبيل بأنه يرقى بالاصالة الى السماء في زمننا هذا، ويصعد بصوته الى عرش المجد الغنائي فهو موهبة غنائية فذة خرجت من اليمن وأثارت اعجاب الكثيرين، ومن الجدير بالذكر هنا بأن محمد نبيل محب هو ابن اخ الفنان الشعبي اليمني القدير حسين محب، ولقد ذاع صيت محمد نبيل محب في الاونة الاخيرة عبر تغنية بالاغاني الصنعانية التارثية وعزفه الرائع على العود ممل شكل ظهور موهبة عربية جديدة على الساحة الفنية، وسنقدم عبر سطور هذا المقال اخذ قلبي وراح كلمات التي غناها محمد نبيل محب وتروي قصة عشق شعبية بين عاشق ومعشوقته بألحان الرائع علي الأنسي.

اخذ قلبي وراح محمد نبيل

كلمات اغنية خطر غصن القنا جاءت من وحي المأساة الدودحية التي حدثت في وادي بنا، حيث صاغ الشاعر مطهر الارياني كلماته في أغنية (خطر غصن القنا)، حيث قام بأدائها الفنان الراحل علي بن علي الآنسي، وراح يتحدث فيها على لسان الشاب العاشق في تلك القصة الذي ردد على لسانه رسالة تطمين لكل فتاة تنزل في اتجاه سائلة الوادي لجلب الماء منه الكلمات التالية :

  • خطر غصن القنا.. وارد على الماء نزل وادي بناومر جنبي وباجفانه رنا.. نحوي وصوَّب سهامه واعتنى

    وصاد قلبي أنا يا بوي انا.. أمان وا نازل الوادي أمان

    يا دودحية أسف شتودَّعك..

    مغصوب والحس والمهجة معك

    بدمعته عاش طرفي يزرعك..

    والقلب من كل نهدة جمَّعك.

  • يا دودحية على صدر السنين..نثرت لك زهر أيامي حنين

    واحرقت شبَّة بعمر الياسمين..

    على لظى جمر شوقي والأنين.

  • ما صار يا دودحية لي ولك..لا تسأليني ولا عاد شسألك

    حكم القدر عن طريقي حوَّلك..

    وسلَّمك نذل ما يستاهلك.

  • يا دودحية يقولوا الناس عيد..وكلهم شلبسوا باكر جديد

    وانا مع حسرتي عايش وحيد..

    وانتي تنوحي وجهالك بعيد.

  • يا دودحية كفى ما راح راح..بسِّك مدامع ويكفيني جراح

    خيرة سنيني سدى سارت نواح..

    حنيت وابكيت أنكاب الضياح.

  • يا دودحية أنا المحروم انا..ربَّاني الشوق في حضن العنا

    لا تحسبي لحني الباكي غُنَا..

    نحتُ وخلَّيت للغير الهنا.

  • يا دودحية خلاص فات الأوان..على هوى عمرنا دار الزمان

    إتذكَّري أمس كيف كنَّا وكان..

    حلَّه شنبكي على ذاك الحنان.

  • خطر غصن القنا .. وارد على الما نزل وادي بنا .. ومر جنبي
    وباجفانه رنا .. نحوي وصوب سهامه واعتنى .. وصاب قلبي
    أنا يا بوي أنا
    أمان يا نازل الوادي أمان
    أنا يا بوي أنا.
  • اخذ قلبي وراح .. وشق صدري بالاعيان الصحاح .. يا طول همي
    يا طول النواح .. من حب من حل هجري واستباح .. قتلي وظلمي
    أنا يا بوي أنا
    أمان يا نازل الوادي أمان
    أنا يا بوي أنا.
  • لمه تقسى لمه .. وتهجر ابصر حبيبك ما أرحمه .. هايم بحبك
    جمالك تيمه .. وطول صدك وبعدك سمسمه .. ما اشد قلبك
    أنا يا بوي أنا
    أمان يا نازل الوادي أمان
    أنا يا بوي أنا.
  • وذكرك في فمه .. غنوه وحبك جرى مجرى دمه .. يحلم بقربك
    ترفق وارحمه .. لا تعدمه الجفا شا تعدمه .. والذنب ذنبك
    أنا يا بوي أنا
    أمان يا نازل الوادي أمان
    أنا يا بوي أنا.

خطر غصن القنا هي من الاغاني الشعبية اليمنية القديمة، حيث تدور كلمات الاغنية حول قصة تدور احداثها في بداية القرن التاسع عشر ميلادي، وفي بعض المصادر الاخرى تشير الى انها كانت في ثلاثينيات القرن العشرون، وتدور احداث القصة حول شاب وفتاة يمنيان نشأت بينهما علاقة حب مرفوضة من قبل المجتمع في اليمن، ولكن الفتاة حبلت وانتشر الخبر كالنار في الهشيم في قريتهما، وعندما وصل الخبر الى مسامع قاضي القرية تردد في تنفيذ الحكم الشرعي بها كونها فتاة من عائلة مرموقة وكبيرة في المنطقة، مماد دفع القاضي الى الامر بأن يطوف بالعاشقان الناس في كافة البلدان وأن يقوم الناس فيها برجمهم وهذا ما تسبب في ارتباط الفضيحة بالفتاة كونها امرأة اكثر من الشاب، وكتبت كلمات الاغنية بناءاً على أحداث تلك القصة الشعبية فجاءت اخذ قلبي وراح كلمات.