امثلة على المفعول المطلق، اللغة العربية  هي بحر واسع من البحور العلمية والتي تحتوي على جملة كبيرة جدا من الكنوز المفيدة، فاللغة العربية لغة الضاد هي لغة القرآن الكريم ، وهي اللغة الأم، فاللغة  العربية يندرج  تحتها العديد من الأقسام والفروع، فهناك  فرع النصوص و النحو والآداب والشعر، والقواعد اللغوية، وإن لمن أهمها هو القواعد اللغوية  فهي المانحة للنغم الموسيقي  لكافة فروعها، جميعنا نعرف أن الجمل تنقسم إلى قسمين الجملة الاسمية (تتكون من مبتدأ وخبر)، وجملة فعلية( تتكون من فعل وفاعل ومفعول به)، وهنا التساؤل لدينا عن المفعول المطلق وهو يختلف تماما عن المفعول به، ومن أحد التساؤلات التي يبحث عنها الكثيرون هو أمثلة على المفعول المطلق.

أمثلة على المفعول المطلق

بداية ومن أجل أن نعرض لكم أمثلة على المفعول المطلق،  لنتعرف على مفهوم المفعول المطلق، فالمفعول المطلق هو مصدر  منصوب يأتي مع فعله الذي تم اشتقاقه منه ، أو فعله الذي كان شبيها به، وقد سمي المفعول المطلق بهذا الاسم؛ كونه غير مقيد بحروف الجر كما في باقي المفاعيل.

والمفعول المطلق يأتي ضمن ثلاتة أنواع، أو بمعنى آخر له ثلاتة أغراض يفيديها وهي كما يلي:

  • التأكيد.
  • بيان العدد.
  • بيان النوع.

وبعد ان تعرفنا على المفعول  المطلق ، أصبح بالإمكان عرض الإجابة الصحيحة لتساؤلكم الباحث عن أمثلة على المفعول المطلق، ومن أمثلته ما سيتم ذكره فيما يلي:

  • سررت بحضورك سروراً.
  • يشرب  أحم. الحليب شرباً.
  • قرأت الدرس قراءةً متأنية.
  • سمع أحمد الموسيقى سماعاً.
  • مشيت مشياً سريعاً.
  • وتب الأسد على الغزال وثباً.

وهكذا نكون قد تعرفنا من خلال مقالتنا على تعريف المفعول المطلق كونه مصدرا منصوبا جاء ليفيد مجموعة من الأغراض، وقد عرضنا لكم بعض من أمثلة المفعول المطلق كما هو مطلوب.