كيف تؤثر زاوية ميل اشعة الشمس في درجات الحرارة، يعتبر من أكثر الأسئلة الذي يتساءله طلبة المدارس في المملكة العربية السعودية، وقبل أن نجيب على السؤال المطروح في بداية المقال علينا أن ندرك مفهوم الشمس، تعتبر الشمس هي عبارة عن نجم يقع في مركز المجموعة الشمسية، تدور حولها كافة كواكب المجموعة الشمسية في مداراتها، وتعد الشمس من النجوم ذاتية الإضاءة أي تضيء نفسها بنفسها، تصل كتلتها حوالي ما يقارب ألفين وستين كيلو غرام أما قطرها فيبلغ حوالي ما يقارب مليون وثلاثمئة واثنين وتسعين ألف وستمئة وأربعة وثمانين كيلو متر، والآن سنعرض لكم في مقالنا هذا الإجابة على كيف تؤثر زاوية ميل اشعة الشمس في درجات الحرارة ؟

وضح كيف تؤثر زاوية ميل اشعة الشمس في درجات الحرارة

يمكن تعريف درجة حرارة على أنها عبارة عن إشارة تدل على كميات الحرارة التي يتم اختزانها في منطقة معينة، وتقاس بالوحدة المئوية أو بدرجة السليلوس، حيث أن درجة حرارة التجمد للماء هي صفر ودرجة حرارة الغليان للماء هي مئة، فهناك تفاوت واضح في درجات الحرارة الموجودة على سطح الأرضي عندما يتم مقارنتها بين منطقة القطبين ومنطقة خط الاستواء، كما أنه هناك فرق واضح بين درجة حرارة المنطقة عندما يهل عليها فصل الصيف أو يهل عليها فصل الشتاء، وهذا الاختلاف ناتج عن زاوية ميل أشعة الشمس الساقطة على المناطق في سطح الأرض، ونستنتج ما يلي :

  • أن أشعة الشمس تتعامد على خط الاستواء عند الدرجة تسعين، وهذا ما جعلها من أشد وأكثر المناطق حرارة على سطح الأرض.
  • يزداد ميلان أشعة الشمس كلما اتجهنا ناحية الشمال والجنوب من خط الاستواء وبالتالي تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض كلما ازداد الميل.
  • كلما ازدادت زاوية ميل الأشعة الشمسية التي تتم الوصول إلى سطح الأرض، تزداد المساحة التي تغطيها الأشعة الشمسية من سطح الأرض وبالتالي تنخفض درجات الحرارة على السطح.
  • كلما كانت زاوية ميل الأشعة الشمسية حادة أكثر، تنحصر المساحة التي تغطيها الأشعة الشمسية على سطح الأرض وبالتالي يؤدي إلى ازدياد درجات الحرارة على سطح الأرض بسبب ازدياد تركيز الأشعة على المنطقة.

كيف تؤثر زاوية ميل اشعة الشمس في درجات الحرارة، حيث تعد مدى ميل أشعة الشمس الواقعة على منطقة معينة في سطح الأرض التأثير والعامل الأساسي في تحديد درجات الحرارة لهذه المنطقة، والعلاقة عكسية مع درجات الحرارة أي كلما زاد ميلان أشعة الشمس الواقعة على سطح الأرض كلما انخفضت درجة حرارة المنطقة بسبب تشتت الأشعة وتغطيتها لمساحة أكبر من سطح الأرض، وكلما قل ميلان أشعة الشمس الواقعة على سطح الأرض كلما زادت درجة حرارة المنطقة بسبب تركيز الأشعة عليها وتغطيتها لمساحة أقل من سطح الأرض.