استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه، يعتبر الفقه الإسلامي هو واحد من أهم العلوم الشرعية، وهو من أفضل وأشرف هذه العلوم، حيث أن الفقه الإسلامي هو من أجل العلوم والذي من خلاله يتمكن الإنسان من التعرف على الخالق، كما وأنه من خلال الفقه الإسلامي فيتعرف المسلم علة كافة الأمور التي تختص في الدين الإسلامي، حيث يتضح من خلال هذا العلم كافة الأمور الدينية والتي تضمن للإنسان السعادة في الدارين، وقد اهتم الصحابة في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في علم الفقه الإسلامي، وهنا نتطرق إلى أحد الأسئلة التعليمية الهامة في مناهج المملكة العربية السعودية، حيث كان السؤال هو استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه، وفي سياق هذه المقالة سوف نوضح لكم الإجابة الصحيحة له.

استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه

تعددت مصادر الفقه الإسلامي، والتي يمكن تعريفها بأنه هي عبارة عن الأدلة والتي يقوم عليها هذا العلم، ومن الجدير بالذكر أن مصادر الفقه الإسلامي يُطلق عليها بمصادر التشريع الإسلامي أو مصادر الشريعة، وعلى الرغم من اختلاف المسميات إلى ان الأصل واحد وهو الوحي، وهنا نتوقف عند سؤال استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه، حيث أننا نرغب في التطرق إلى الإجابة الصحيحة له.

والإجابة الصحيحة التي تناولها سؤال استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه متمثلة فيما يأتي:

  •  القرآن الكريم وهو المصدر الأساسي
  • السنة النبوية وهي المصدر المفسر لما تغباء في القرآن الكريم
  • الاجتهاد من العلماء بطريقة الإجماع.

استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه، تطرقنا خلال هذه المقالة للتعرف على إجابة أحد أهم الأسئلة الدينية في مناهج المملكة العربية السعودية، حيث كان سؤال استخرج مما مضى المصادر التي كان يعتمدها الصحابه، من ضمن الأسئلة الهامة والتي تتكرر في الاختبارات النهائية، وتمثلت إجابته فيما ذكرناه لكم في سياق هذه المقالة.