لماذا لم يكن النبي يضرب خادما أو يوبخه، الله سبحانه وتعالى أرسل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام شفيعا ونبيا للأمة، فهو خام الأنبياء والمرسلين، جاء ليبلغ دعوة الحق ودعوة الدين الاسلامي، فجاء ليخرج الناس من ظلمات الجهل إلى دين الهداية، دين التوحيد، فمنذ ولادة النبي صل الله عليه وسلم إلى مماته عليه أفضل الصلاة والسلام، كانت تمثل حياته التي امتلأت بالمواقف التي من خلالها سنتمثل به وبصفاته، فالله عزوجل وجل اصطفاه واختاره ليكون نبي الأمة ، وكرمه بالمعجزات المتعددة، والتي من ضمنها معجزة القرآن الكريم، ومن أحد أهم التساؤلات التي طرحت علينا، هو التساؤل الباحث عن: لماذا لم يكن النبي يضرب خادما أو يوبخه، تابعوا معنا لتجدوا الإجابة الصحيحة من خلال ما يلي من السطور.

لماذا لم يكن النبي يضرب خادما او يوبخه؟

نظرا لكثرة التساؤل في محركات البحث من قبل الطلاب عن السؤال الذي ينص على: لماذا لم يكن النبي يضرب خادما أو يوبخه،تووجهنا لكتابة هذه الفقرة من مقالتنا لنتناول من خلالها جوابا واضحا  لهذا السؤل.

النبي صل الله عليه وسلم اتصف بالصفات الحميدة والصفات الحسنة، وهي الصفات التي يجب علينا ان نمثله بها، فالنبي عليه أفضل الصلاة والسلام كان قرآنا يمشي على الأرض، ونظرا لأن الله سبحانه وتعالى كرمالإنسان ورفض كل أوجه الإهانة له، فالنبي صل الله عليه وسلم لم يقدم بالإسادءة لحد، فكان متسامحا وطيبا حتى مع من آذوه، ومن خلال ما يلي سنقدم إجابة السؤال التالي: لماذا لم يكن النبي يضرب خادما أو يوبخه؟

الإجابة الصحيحة هي:وذلك لأن النبي صلي الله عليه وسلم كان من احسن الناس تعاملا وخلقا وكان خلقه القران فهو الرحمة المهداة من الله (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين).

وهكذا نكون توصلنا لختام مقالتنا بعد أن عرضنا لكم من خلال السطور السابقة الإجابة على السؤال الباحث عن: لماذا لم يكن النبي يضرب خادما أو يوبخه؟ كون أن الله عزوجل قال في كتابه الكريم:” ولقد كرمنا بني آدم”، فكل اوجه إهانة الإنسان مرفوضة.