ما هو التدريب التعاوني، يمكننا أن نعرف برنامج التدريب التعاوني في الكلية على أنه البرنامج الذي يعمل على إستهداف تحقيق أعلى الدرجات التي تعمل على الموائمة ما بين ما يقوم بدراسته الطالب من خلال مجال التخصص الخاص به وبين ما هو مطلوب ومستخدم في مواقع العمل التي يعمل فيها بفعلية من خلال تعاون المؤسسات التعليمية مع منشآت الأعمال التي تعمل على تدريب كافة الطلاب على أن يقومو بممارسة المهمات التي تتعلق في التخصص خلال الفترة الدراسية من خلال بيئة العمل الفعلية الموجودة وفق ضوابط محددة ومعينة، ومن خلال فقراتنا التالية سنوضح لكم ما هو التدريب التعاوني.

ما هو التدريب التعاوني

بعد أن ينهي الطالب الدراسة الجامعية ويتخرج الطالب في النهاية من الجامعة التي درس فيها في تخصص ما معين سوف يحتاج الطالب إلى مرحلة عملية التدريب والتمرين على مجال العمل الذي يريد أن يعمل فيه مستقبلا بعد الجامعة، فهنا يأتي الدور الأبرز وهو دور التدريب التعاوني الذي يعمل على إعطاء الطلب الكفاءة والخبرة للشخص المتدرب حتى يتمكن الطالب من أن يواكب العمل الذي يود أن يعمل فيه وذلك من خلال عملية التدريب الجماعي وليس التدريب الفردي، فأسلوب التدريب التعاوني تعمل على مساعدة المتدربين مع بعضهم البعض في إعطائهم أكثر وأفضل الدروس والمحاضرات المهمة في مجال العمل ومجال الحياة العملية للطالب، حيث يختلف التدريب العملي اختلاف كليا عما تم دراستة في الجامعات، وهذا الأمر في الحقيقة يشكل مشكلة كبيرة في الجامعات في الدول العربية وتحديدا تلك الجامعات التي لا تسعى إلى تعليم وتخريج الطالب واعطائه الدورات التدريبية التي تساهم مع الطالب حتى يكون على كفاءة عالية من التدريب وقدرة في ممارسة الحياة العملية.

أهمية وفائدة التدريب التعاوني

للتندريب العملي الكثير من الفوائد التي تعود بالنتائج الإجابية على الطالب ومن أحد أهم الأمثلة على التدريب التعاوني للطلاب الدورات التدريبية والتي تعطى للطلاب من خلال مراكز التدريب المهني، والتدريب من خلال المؤسسات والشركات الخاصة العاملة في المجال المخصص وهذا الأمر في الحقيقة يعتبر غاية في الأهمية والفائدة التي تعود بالايجاب على المتدربين وهي أهم من تعليم الجامعات وذلك بسبب:

  • تعويد المتدرب على تحمل المسؤولية: التدريب العملي يعمل على تحمل المتدرب على الانضباط الوظيفي ومعرفة المتدرب فائدة هذه المعلومات من خلال الحياة العملية والعلمية وتعودة علىعدم الخوف من طرح الأفكار والآراء الجديدة مع الأاشخاص الآخرين الذين يعملون معه ويزيد من قدرة تحمل المتدربين في تحمل المسؤولية والالتزام لديهم.
  • وضوح الصورة الواقعية: الجامعات مشكلتها الأساسية أنها لا تقوم بربط الطلاب من خلال الدراسة والمواد التي تعطى لهم في الحياة العملية الواقعية وهذا ما يجعل من التعليم الجامعي في الدولنا العربية بالأخص على أنه لا فائدة منه، حيث أن التدريب الجماعي يعمل على ربط المعرفة الحقيقية في الحياة العملية الواقعية فتبدأ الصورة بالوضوح أكثر لدى الأشخاص المتدربين.
  • سهولة التطريقة كيف مع البيئة الجديدة: واحدة من أهم الأمور أن يقوم الأاشخاص المتدربين الذين يسعون لزيادة مستوى المعرفة لديهم في مجال محدد من العمل بأن يتعرفوا على بعضهم البعض من خلال التدريب وتبادل الأفكار والأراء فيما بينهم، ومن خلال التعاون في مجال العمل تولد روح التعامل الجماعي بين المتدربين وتحديد الطريق الذي يسير عليه المتدربين، حيث أن التعاون مهم جدا بين المتدربي خصوصا إذا كان هدف المتدربين كلهم ولهم نفس الهدف من التدريب وهذا هو ما يقوم بتوفيره التدريب التعاوني للمتدربي.
  • معرفة المهنة المناسبة للمتدرب: بعد أن ينهي الطلاب من الدراسة الجامعية يعرفون في المرحلة الجامعية المجال الناجح من خلال دراستهم يجب عليهم أن يقومو باختيار المجال الذي يرغبون فية وأن يأخذو دورة تدريبية في مركز تدريب المهني أو أي مؤسسة تساعده على زيادة المعرفة في مجالهم التعليمي والعملي، كما يستطيع الطالب أن يقومو إذا كان ذو قدرة وذكاء عالية على التعلم الذاتي لوحدة وعدم التطرق إلى وسائل وأساليب مجال التدريب المهني التعاوني إذا لم يكن في حاجة للتدريب العملي أو عدم القدرة على المصاريف الخاصة بالتدريب المهني العملي، فالتعليم الذاتي مهم جدا حتى يزيد الطالب من المعرفة العلمية والعملبة لدية ويكون مبدع أكثر من غيرة.
  • توفير المعلومات ذات الصلة المباشرة بالممارسة العملية: قد يقع الكثير من الطالاب في عملية التوهان من التعليم الجامعي الذي لا ينحصر ولا يعطي الطالب التدرب علم كافي في مجالة أو تخصصة، لأن الجامعة تعطي الطلاب أكثر من مادة في آن واحد ومواد أخرى كثيرة وبعيدة كل البعد عن مجال التخصص الذي يدرسة الطالب،إذا فالتدريب المهني التعاوني يعمل على حصر المعلومات المقدمة للمتدربين وإعطائم المعلومات الكافية من خلال مدرب مهني ذو كفاءة عالية وخبرة كبيرة في مجالة العملي حتى يستطيع المتدرب من خلالها أن يستفيد منها لكي يكونوا على كفاءة عالية في المجال العملي وقدرة كبيرة وإبداع عالي في الحياة العملية للمتدربين.

التدريب المهني التعاوني أهم بكثير من الدراسة الجامعة التي يحصل عليها الطالب خلال رحلة دراستة الجامعية، فمن خلال التدريب المهني العملي يحصل الكتدرب على المعلومات والتجارب الفعلية العملية التي ستاعد معه في حياته العملية في سوق العمل، مما سيجعلة أكثر دراية وخبرة في مجاله العملي وكيفبية التعامل مع الواقع الذي يختلف بشكل كبير جدا عن الدراسة النظرية التي حصل عليها من خلال الدراسة النظرية، من خلال فقرات موضوعنا السابق وضحنا لكم ما هو التدريب التعاوني.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)