من هي زوجة الرسول التي لقبت بام المساكين،النبي صل الله عليه وسلم من أشرف الخلق و أحسنهم، فهو خاتم الأنبياء والمرسلين،جاء للعالم ككل ليدعوهم إلى عبادة الله عزوجل، وليخرجهم من ظلمات الجهل إلى نور العلم والدين، قد وصفه الله عزوجل بمجموعة من الصفات والخصائص التي تميزه عن غيره ومن أحد هذه الخصائص هي الزواج بأكثر من أربع نساء؛ فقد تزوّج بإحدى عشرة زوجة شرّفهنّ الله بقوله: (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)، وهنّ أيضاً زوجاته -صلّى الله عليه وسلّم- في الجنّة، ومن أحد أهم التساؤلات التي يبحث عنها الكثيرون هي من هي زوجة الرسول التي لقبت بام المساكين، فالصحابيات وزوجات النبي أخذن بعض الألقاب حسب المواقف التي جعلت لهن الأحقية بلقب كهذا.

زوجات الرسول

بداية وقبل التعرف على زوجة الرسول صل الله عليه وسلم الملقبة بأم المسلمين، لنتعرف من خلال هذه الفقرة على زوجات الرسول، النبي صل الله عليه وسلم جاءت كل أحداث حياته ومواقفه في كتب السيرة النبوية، وغيرها من الكتب المهتمة بالسيرة النبوية، وحسب ما جاء به العلماء أن عدد زوجات النبي محمد عليه الصلاة والسلام هو أحد عشر زوجة، رغم اختلافهم في البداية حول عدد زوجات الرسول الاتر دخل بهم، ومن خلال ما يلي سنعرض لكم أسماء زوجات النبي صل الله عليه وسلم، وهن كالتالي:

  • السيدة خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وهي أولى زوجاته، وقد تزوّجها قبل النبوّة ولم يتزوّج عليها إلى وفاتها.
  • عائشة بنت أبي بكر الصديق.
  • السيّدة سودة بنت زمعة رضي الله عنها.
  • السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
  • زينب بنت خزيمة (أم المساكين).
  • أم سلمة هند بنت أبي أمية بن المغيرة.
  • زينب بنت جحش.
  • جويرية بنت الحارث.
  • أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان بن صخر.
  • السيدة صفية بنت حيي بن أخطب.
  • ميمونة بنت الحارث – رضي الله عنها – أخت السيدة زينب – أم المساكين – لأمها.

من هي الصحابية الملقبة بأم المساكين

لقّب بعض الصّحابة والصحابيات رضي الله عنهم ببعض الألقاب والكنى حسب المَواقف التي مرّت بهم استذكاراً وتخليداً لها، حتى إنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- هو الذي منحهم مثل هذه الألقاب، ومن هذه الألقاب اللقب الذي يستفسر عنه الكثيرون وهو لقب أم المساكين، ومن خلال هذه الفقرة سنعرض لكم ردا على الاستفسار  الذي ينص على:من هي زوجة الرسول التي لقبت بام المساكين، وهي السيدة زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها، فتمثل هذا اللقب المنسوب لها بسبب مواقفها الكثيرة التي تمثلت بالعطف على المساكين و المحتاجين وكثرة تصدقها عليهم، حيث كانت تتصف بالرأفة والرحمة والعطف، حيث قامت بإطعامهم والعطف والتصدق عليهم.

ومن هنا نتعرف على معلومات بسيطة من خلال هذه الفقرة على الصحابية الملقبة بأم المسلمين وهي الصحابية الجليلة زوجة النبي صل الله عليه وسلم: هي زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة الهلالية، وهي أخت أم المسلمين زوجة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام السيدة ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها لأمّها.

يقال أن السيدة زينب بنت خزيمة هي الزوجة الخامسة من زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث تزوجها بعد زواجه بعد زواجه من أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنها، ويقال أنها كانت متزوجة قبل ذلك من عبد الله بن جحش، الذي قُتل في يوم أُحد، وأيضا كانت متزوجة من الطفيل بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف، ثم خلف عليها أخوه عبيد بن الحارث، ومن ثم تزوجها نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وكان القائم على زواجهاما عم السيدة زينب بنت خزيمة وهو قبيصة بن عمرو الهلالي، وكان زواجهما في شهر رمضان في السنة الثالتة للهجرة وقد كان صداقهما أربعمائة درهم كمَهرٍ لها، وقد توفاها الله وهي في الثلاتين من عمرها ،في ربيع الآخر من السنة الرابعة للهجرة، بعد أن بقيت على ذمة الرسول صل الله عليه وسلم مدة ثمانية أشهر، وجاء في بعض الروايات أنها بقيت شهرين إلى ثلاتة أشهر.

من هي زوجة الرسول التي لقبت بام المساكين، ومن هنا قد توصلنا لختام مقالتنا بعد ان عرضنا لكم من خلال ما سبق من السطور أن الصحابية الجليلة التي كان تعطف وتحن على المساكين وتعطف وتتصدق عليهم هي الصحابية الجليلة زينب بنت خزيمة رضي الله عنها.