قصة فيلم aloha كاملة، تعتبر الأفلام هي عبارة عن أعمال سينمائية مختلفة يقوم بكتابة قصة مدروسة جيدة بأدوار مدروسة، حيث يتم  إعداد الفيلم من أجل الحديث عن قصة معينة قد تكون مستنبطة من أرض الواقع، أو قد تكون القصة مستوحاة من الخيال، فيتم كتابة السينارية الخاص بالقصة او حكاية الفيلم ، ومن ثم يتم اختيار الممثلين الذين سيقومون بأداء أدوار البطولة ، والأدوار الفرعية، ومن ثم تحديد المكان، فقبل أن يتم تصوير الفيلم لابد من تحديد واختيار كل الأمور اللازمة ليتم تصوير الفيلم، ومن أحد أهم الأفلام التي تسائل عنها الكثيرون هو قصة فيلم aloha كاملة، ونظرا لكثرة التساؤلات سنعرض لكم من خلال السطور القادمة في المقالة ، تابعوا معنا.

قصة فيلم aloha

بداية لنتحدث  من خلال هذه المقالة على التساؤل المطروح لدينا لنبين لكم قصة فيلم aloha كاملة، حيث يعتبر فيلم aloha، هو من آخر  اعمال المخرج كاميرون كرو في قالب رومانسي وبذات الوقت يقدم قصة السيطرة والهيمنة الاميركية التي تمارسها في هاواي.

لكن كاميرون كرو  وقع في قصة حب عميقة ، وقصة الحب هذه بدأت منها بطولة كاميرون كرو التي قد جمعت ين ضابط سابق بالبحرية هو برايان غيلكرست  “برادلي كوبر” ووقوعه في حب اليسون قائدة الطائرة التي ترافقه وتلعب دورها الممثلة ايما ستون، لم تكن بقصة حب هينة ، فهي  قصة حب نشأ عنها صراع نفسي لغيلكريست مع حبيبته السابقة التي تلعب دورها الممثلة رايشيل ماك ادامز “رايشيل” بسبب وجود أمور عالقة بينهما ولم يتم حسمها بعد، ومن هنا يكون بدأ التوتر الذي شد الجميع باتجاه مشاهدة فيلم aloha كامل، حيث يلعب التوتر دورا كبيرا جدا بلف الفيلم كله،وبعكس ذلك اداء كوبر من خلال تردده ، وسط غياب حس الفكاهة وحتى الرومانسية.

حيث تدور قصة الفيلم حول  أحد خبراء الأسلحة للجيش الأمريكي يبلغ من العمر 37 عاما، ولا يحبه أحد، صديقه الوحيد هو تيكي حاسوب متطور للغاية . يقوم الجيش الأمريكي  بإرساله في مهمة إلى جزيرة هاواي ليشرف على إطلاق قمر صناعي تجسسي متطور تنوي الولايات المتحدة إطلاقه، ويقابل هنا حبه الوحيد بعد أن تزوجت ولديها طفلان، وفي هذه الجزير يكتشف البطل نفسه من جديد.

قدم فيلم aloha  محاولة للسيطرة على المدى الجوي لهاواي من خلال اطلاق قمر صناعي في اجوائها، ضاربة بذلك عرض الحائط يمعتقدات سكان هاواي الذين لا يريدون اطلاق الاجسام فوق سمائها والفيلم بذلك يعكس سياسية الولايات المتحدة الامبريالية وطرقها في الهيمنة العسكرية على الدول الأخرى.
حضور كوبر وايما ستون في  فيلم aloha يضيف منحى اخر للفيلم  من خلال اللحظات التي تجمعهما بين حس السخرية الذي يحاول ان يضفي الكوميديا من ممثلين قادرين على تقمص الدور بجدارة ، لكن في المشاهد الفردية وزوايا الكاميرا المختلفة تعطل الحوار.

حيث يعتبر فيلم aloha كأنه محاكاة ساخرة له، وكليشيه مكرر ، مما ساهم بشكل كبير جدا على جذب الجمهور عبر موقع الأحداث في هاواي وقصة الحب التي تنشأ وحتى النهاية المثالية والتي فيها الحب ينتصر بطريقة نمطية، وكان ذلك بخلاف فيلم كرو “جيري ماغواير”  الذي  كان بطله توم كروز في العام 1996،

فالحب والصراع  الذين زاد بهم التوتر في فيلم aloha إضافة للأداء الهائل للبطولة والعلاقات الانسانية تحاول بلوغ الكمال في بعض تفاصيلها بين الحب الأبدي وخرافته، وبين الحب بين التناقضات الى جانب البطولة والتضحية بالمشاعر لحساب الوطنية والتي يظهر في النهاية أنها مجرد غلاف ومحاولة متهورة من رجل ليرضي حبيبته وغروره وليس من اجل انتمائه ووطنيته او المصلحة العامة، فقد كانت قصة الحب الغريبة هي الحبكة التي زادت التوتر الذي شكل أحداث فيلم aloha.

وهكذا نكون توصلنا إلى نهاية المقالة المصنفة ضمن الفن في موقعنا، وعرضنا لكم من خلال السطور السابقة في المقالة ما تم البحث عنه وهو قصة فيلم aloha كاملة،الذي بلغت  تكلفة إنتاجه ما يقارب 37 مليون دولار بينما حقق إيرادات تقدر بـ 26.3 مليون دولار، وينصح الجميع بمشاهدة هذا الفيلم بوسط عالي من الرواق، وبلمة جميلة مع العائلة.