هل سحب الدم ينقض الوضوء، هناك الكثير من الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها العديد من الأفراد، والتي تكون هي عبارة عن مسائل دينية، حيث يرغب الكثيرون بالتعرف على حكم هذه الأمور في الشرع الإسلامي، حيث أن البعض يجهلون في الامور الشرعية في أغلب الأوقات، وهل أبرز هذه الاستفسارات هو هل سحب الدم ينقض الوضوء، وقبل الحديث والتطرق لهذا الاستفسار، سوف نعرف لكم سحب الدم، والذي هو عبارة عن أحد العمليات التي يقوم بها الفرد، حيث يتم من خلالها تجميع العينات المختلفة من الدم والتي يتم سحبه من الوريد في أغلب الأوقات، حيث تكون هذه العينات إما من أجل التبرع، أو فحص الدم من أجل الاستطباب، وفي هذا المقال سوف نتحدث بشكل تفصيلي عن هل سحب الدم ينقض الوضوء، وسوف نوضح منظور الإسلام في سحب الدم.

هل سحب الدم ينقض الوضوء إسلام ويب 

يتساءل الكثيرون من المسلمين هل سحب الدم ينقض الوضوء، حيث ان هناك الكثير من الأفراد الذين يرغبون في التعرف على الحكم الشرعي في سحب الدم، وهل ما إذا كان سحب الدم ينقض الوضوء أم لا، ويتوجب التنويه هنا إلى أن أن أهل العلم قد أكدوا أنه لا حرج على المسلم أن يتم صلاته بعد أن يقوم بسحب الدم، حيث ان سحب الدم لا يؤدي إلى نقض الوضوء، ولكن لم يرد أي من الأحاديث النبوية الشريفة والتي تؤكد ذلك الأمر، ولكن يقول الشيخ السعدي رحمه الله: “الصحيح أن الدم والقيئ ونحوهما لا ينقض الوضوء قليلها وكثيرها لأنه لم يرد دليل على نقض الوضوء بها والأصل بقاء الطهارة”، كما ورد في سير الصحابة أنّ عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- صلّى وجرحه يثعب.

هل التبرع بالدم ينقض الوضوء

إن مسألة انتقاض الوضوء بخروج الدم هي من ضمن المسائل الفقهية التي قد اختلف عليها أهل العلم، حيث ان هناك بعض من اهل العلم الذين ذهبوا بأن التبرع في الدم يؤدي إلى نقض الوضوء، ودليل على ذلك حديث أبي الدرداء رضي الله عنه ” أن النبي صلى الله عليه وسلم قاء فتوضأ “، حيث يعتبر الدم من الامور النجسة والتي تخرج من البدن.

ولكن الأمر الراجح بأن خروج الدم من جسم الإنسان يعتبر من الأمور التي لا تؤدي إلى انتقاض الوضوء، وإن كان الوضوء منه مستحباً، حيث انه لم يرد أي من الأمور عن النبي عليه الصلاة والسلام ما يدل على النقض، وقال الإمام النووي رحمه الله: لم يثبت قط أن النبي صلى الله عليه وسلم أوجب الوضوء من ذلك، وقال الشيخ ابن سعدي رحمه الله: الصحيح أن الدم والقيئ ونحوهما لا ينقض الوضوء قليلها وكثيرها لأنه لم يرد دليل على نقض الوضوء بها والأصل بقاء الطهارة.

هل سحب الدم ينقض الوضوء، هناك الكثير من المسائل الفقهية الإسلامية، والتي يكون فيها اختلاف في رأي أهل العلم، ومن ضمن هذه المسائل هي سحب الدم، وهل ما إذا كان ينقض الوضوء أم لا، حيث ان بعض أهل العلم ذهبوا بأنه لا ينقض الوضوء، وبالمقابل هناك بعض من أهل العلم الذين ذهبوا بأنه ينقض الوضوء، وذلك لأنه لم يرد أي من الأمور التي تثبت ما  إذا كان ينقض الوضوء أم لا، ولكنه في الغالب يعتبر سحب الدم هو من الأمور التي لا تؤدي إلى إنقاض الوضوء، وهذا الغالب عند أهل العلم، وبما جاء عن بعض القصص الدينية في زمن الصحابة والتابعين.