اول شعب استخدم ساعة اليد، مع التقدم التكنولوجي والتطور الحاصل حول العالم في إمكانية ادراك الوقت من خلال الشاشات الصغيرة للهواتف الذكية، إلا أنّ هُناك عدد من الاشخاص لا يزالون يفضلون ارتداء الساعة لمعرفة الوقت أو لاعتبارها كنوع من لمسات الأناقة على لباسهم، والتي انتشرت بشكل كبير في العديد من الدول مثل : إنجلترا وفرنسا وسويسرا، وكانت الساعة في تلك الأيام ثقيلة ويتم تعليقها في السراويل أو على الرقبة وكانت تتكون من عقرب واحد، حيث أن شكلها الخارجي هو اسطواني واحياناً كروي، واستمرت عملية تطوير الساعة وتحسين أدائها إلى أن صارت خفيفة الوزن بحيث يمكن وضعها في الصدرية التي تلبس فوق القميص في تلك الحقبة من الزمن أو في جيوب المعاطف، ان تاريخ الساعة يطرح تساؤل حول اول شعب استخدم ساعة اليد.

من هو اول شعب استخدم ساعة اليد

خلال الفترة الزمنية في الحرب العالمية الأولى ما بين العام ألف وتسعمائة وأربعة عشر الى العام ألف وتسعمائة وثمانية عشر، حيث كانت ساعات اليد منتشرة في نهاية القرن التاسع عشر ميلاديًا والمخصصة في ذلك الوقت للنساء فقط حيث كانت أفضل بكثير من تلك المخصصة للرجال والتي كانت توضع في الجيوب، وبدأوا باستخدام الساعة وهكذا أصبحت الساعة مقبولة وواسعة الانتشار للرجال والنساء ايضاً، وبدأت الساعات اليدوية في التطور وأنتج منها الكثير من الأشكال،حيث أصبحت الساعة في الوقت تصنع بأشكال متعددة منها الميكانيكية المعروفة أو الإلكترونية.

من هو صانع أول ساعة يد في العالم

أول ساعة يد في العالم تعود لصانع الأقفال الألماني بيتر هينلاين الذي بدأ في صناعة الساعات لليد عبر اختراعه للنابض الرئيسي، حيث كان دارجاً استخدام الأوزان لمعرفة الوقت قبل هذا الإختراع، حيث توجب ابقاء الساعة في الوضع الرئيسي لكي تعمل الأوزان بالشكل الصحيح، وفي وقت لاحق بعدها تم تطوير صناعة ساعة اليد لكي تصبح بعدة أشكال فخمة وبأسعار مرتفعة الثمن حيث ظهرت الساعة الباهضة الثمن لاول مره على يد رجل الأعمال وصانع ساعات اليد الشهير لويس كارتييه، وكان ذلك في العام ألف وتسعمائة وأربعة ميلادي، حيث  طلب منه الطيار البرازيلي المشهور تصميم ساعة يد له لكي يستخدمها في رحلاته وبذلك أصبحت الساعة التي صممها للطيار هي أول ساعة يد مصنوعة خصوصاً للرجال فكانت بديل عن ساعات الجيب.

للوقت أهمية كبيرة لدى الانسان، فكل امور حياة الانسان تعتمد بشكل أساسي على الوقت، ومن أجل معرفة الوقت وتحديده بدقة سعى الانسان جاهداً لاختراع الساعة التي تقيس الوقت، وكانت في البداية بأشكال بدائية وثقيلة وصعبة الحمل، لكنها عبر الزمن تطورت فأصبح من السهل حملها اثناء التنقل الى ان وصلت الى شكل ساعة اليد الحديث الذي نراه في ايامنا هذه، ولكن طوح الانسان وهوسه بكل ما يتعلق بالوقت وبكيفية مروره واستغلاله بشكل مناسب لم يتوقف، حيث انه اضاف الساعة الى الهواتف الذكية النقالة حتى أنها أصبحت تغني عن لبس ساعة اليد كون الهاتف الذكي يرافقنا في غالبية الاوقات، وهنا نكون وصلنا لختام مقالنا حول اول شعب استخدم ساعة اليد.