تعد البعوضة من الحشرات تحت رتبة ذوات الجناحين، حيث تتغدى على دماء الانسان وهي من اكثر الحشرات التي تعتبر من الماصة للدماء، ولها أنتشار واسع في جميع أنحاء العالم، وتكثير هذه الانواع من الحشرات في المناطق الحارة والمعتدلة في اغلب الاحيان، وهي تعمل على مضايقة الانسان بلدغتها مما تسبب احمرار والم بسيط، وممكن ان تسبب الحكة في مكان اللدغة الى ايام.

كما وتعمل على نقل العديد من الامراض مثل الملاريا، كما ويتغدى البعوض في دماء الطيور والحيوانات، ولكن من يتغدى على الدماء هي فقط انثى البعوض، لانها تساعدها في انتاج ونضج البيوض، كما يتغدى ذكر البعوض على رحيق الازهار وعصارات النباتات، كما تتميز انثى البعوض على انه مزود لاجزاء دقيقة تعمل على ثقب الجلد والعمل على امتصاص الدم من خلال لسانها الثاقب.

انواع حشرات البعوض

هناك العديد من التصنيفات للبعوض، واستطاع العلماء أن يشملوا عدد البعوضيات الى ما يقارب ثلاثة آلاف نوع، ولها اكثر من خمسة وثلاثنين جنسا، يعني أنه يوجد العديد من الانواع البعوضيات فمنها الديدان الطفيلية وهو من جنس كيلوكس والبرغش، ومنها فيروسات التهاب الدماغ ايضا، وهناك جنس الانوفليس البرداء، وهناك انوع من البعوض يحمل فيروس الحمى الصفراء، اما بالنسبة للبعوضيات فهناك اسرتين منهم، الانوفيلاوات، وهنا البعوضاوات، منها البعوضية، الزاعجة، الحارشة.

 

أين تعيش البعوضيات

تعيش البعوضيات في بعض الانواع منهم على سطح الماء، حيث تضع الانثى البيض عليه، وهو يعد عنصر اساسي لفص البيض، وتجد البعوض ايضا في اماكن تجمع مياه الامطار، وفي حمامات السباحة وفي البرك وفي مياره الرشح الارضي وممكن ان تكون في خزانات المياه الغير مغطية من الاعلى، وبشكل عام تتواجد في المناطق التي يوجد بها ماء وتكون هذه المياه مهمشة لا تستعمل، كما ويتم تفقيس البيض الخاص في انثى البعوض خلال يوم او اثنان ومن كل بيضة يخرج يرقضة لونها ابيض صغيرة الحجم جدا، لا يقل ولا ييد طولها عن مليمتر واحد فقط، يكون لها صدر ورأس، وعليها بعض الشعيرات التي تساعدها في العوم لتبحث عن غدائه المكون من الطحالب وبعض الكائنات الحية الدقيقة جدا، كما تتنفس البعوضة الهواء الجوي الطبيعي.

موضوع عن البعوضه رابع ابتدائي

“في وقت من الاوكان مر على الجميع تقريبا تجربة محزنة من لدغات البعوض، التي يمكن ان تسبب لتهيج الجلد من خلال رد فعل من لعاب البعوض، مما يسبب انتفاخات بسيطة مع نتوء احمر وحكة شديدة، ولكن هناك نتائج قد تكون خطيرة وتسبب امراض وفيروسات مثل حمى الضنك والملاريا وزيكا وغرب النيل الناتجة من لدغات البعوضيات، وهم تعد امراض شديدة الخطورة، وممكن أن تؤدي لتعطيل اجهزة في جسم انسان، وهناك العديد من انواع البعوض منها الخطير جدا ومنها متوسط الخطورة ومنها لا يؤثر شئ الا بعض الحكة”.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)