خطبة وطنية قصيرة لغتي الخالدة اول متوسط، حب الوطن من المباردي والقيم التي يتوجب على كل مربي فاضل ان يرسخها في اذهان الطلاب، ولذلك حريا بناد ائما ان نقدم اهم المعلومات ومواقف المجد للوطن للطلاب، فمن خلال طرح خطبة وطنية قصيرة لغتي الخالدة اول متوسط بامكان الطالب ان يلم ببعض المعلومات التي يمكنها ان ترسخ حب الوطن في قبله وان يكون انيضا قادرا على التعبير عن حب الوطن ولو بكلمات قليلة في هذه المرحلة، ولهذا سنتعرف الان عهلى افضل خطبة وطنية قصيرة لغتي الخالدة اول متوسط يمكن طرحها للطلاب في هذه المرحلة.

اجمل خطبة وطنية للغتي الخالدة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير الانبياء، اما بعد، طلابنا الاعزاء اننا نعيش في وطن مليئ بالخيرات ومليئ بالناس الاوفياء والمحبين لهذا الوطن، ولذلك حريا بنا ان نكونم قدر المسؤولية وان نكون محخبين ووفيين لهذا البلد، حيث نسال الله عز وجل ان يُبقي هذا البلد امنا مطمئنا وكل اهله بخير،فالوطن والمخلصين له يبقى ذكرهم بالخيّر ويخلد بين الناس،  وكما يبقى أجرهم حتى يوم القيّامة، ولمن يساهم في بنَاء وطنه وازّدهاره سواء أكانت مُساهمة حسية أم معنوية ام في توزيع الصدقات الجارية فلّه الأجر والثواب العظيم، لطالما عد الوطن امانة في أعناق اهله، أما إذا كان البناء حسيًا فيكون في بناء المرافق الخدّمية والأوقاف النفعية ومشَاريع البناء والإعَانة على توفير العيش الكرِيم في الطيب والرخاء، والعيّش في طيب ورخاء يقع على عَاتق الجميع وليس مسؤولية الحُكومة وحدها، إذ تقع تلك المسّؤولية على عاتق جميع شَرائح المجتمع وخصوصًا أصحَاب الأموال والمؤسسات والذين من واِجبهم إعمار بلادهم وتطويرها، اما في حال كان البَناء معنويًّا فيكون بتنشئة اجيال صالحة وتربيتهم تربية حَسنة، لأن الوَلد الصالح ذكرٌ حسن لأبيه، ولطالما كانت الاجيال القادمة هي بناة المُجتمع المستقبلي، فتربيتهم على الاخلاق الفاضِلة والطيبة يساهم في ازّدهار المجتمع وتحسين انتاجه، وحب الوطن والوَفاء له منه أشكال وصور متَعددة ومختلفة، ومن أهم واجل هذه الصور هي المُساهمة في نهوض وتطور المؤسسَات العلمية ومرافقها الخدمية، فان على أصحاب الاموال العمل على انشاء بنيته التَحتية، ويجب على ذوي العلمّ والكفاءات، وأصحاب الدراسات، وحرّفيي المهن التعلم ونشّر العلم والإرشاد لمصلحة العِباد، فإن وجود المال واصحاب الأموال يجب أن يُصاحبه نهضة علمية تنير الوّطن وتزهره، فقاَل تعالى: {وَإذ أَخَذَ اللّه مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتواْ الْكِتَابَ لَتُبِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ ولاَ تَكْتُمُونَهُ}.

كلمات وطنية نابعة من القلب

الوطن هو الام والاب والاخ والصديق الوفي، ولذلك من المتوجب علينا دائما ان نتمتحده وان نتذكر بانه هو الامن والامان الذي لا ينتهي ولا يخون، وففي الكلمات الاتية اجمل الكلمات الوطنية التي يمكنها ان تعبر عن حب الوطن وعن مدى الامتنان لهذه الارض المباركة من الله عز وجل.

  • لم أكن أعرف أن للذّاكرة عطراً ايضاً، هو عطر الوطن.
  • الوطن هو القَلب والنبض والشِّريَان والعُيُون، نحَنُ فدَاه. الوطن قُبلةٌ عَلَى جَبِين الأَرضُ.
  • لا يوجد سعادة في الدنيا أكثر من حرّيّة موطني.
  • . وطني، أيها الوطن الحاضن للماضي والحاضر.
  • أيها الوطن يا من أحببته منذُ الصغر.
  • أنت من تغنّى به العشّاق وأطربهُم ليلك في السّهر، أنت كأنشودة الحَياة وأنت كبسمة العمر.
  • يعتبر حبّ الوطن فخرا واعتزازاً لكلّ مواطن، لذلك علينا ان ندافع عنه ونحميه بكل قوّة، وأن نحفظه كما يحفظنا، وأن نقدّره لتوفيره الأمن والأمان لنا.
  • ليس هناك شيء في الدّنيا أعذب من أرض الوطن.

عبارات وطنية جميلة

في حب الوطن نحيا ونموت، ففي هذا الوطن ولّدنا وترعرعنا، ولهذا من الجدير بنا ان نكون فخورين دائما بوطننا الحبيب، فقد كان النبي عليه الصلاة والسلام فخورا دائما بمسقط راسه، ولهذا نجد في هذه العبارات اكثر الكثير من المدح للطون العزيز.

  • الغنى في الغُربة وطن و الفقر في الوَطن غربة.
  • تعرف قيمة الاوطان عند فراقها.
  • أَكْرِمْ أخاكَ بأرضِ موْلِده وأمدهُ من فِعْلكَ الحَسَنِ . . فالعزُ مطلوب وملتمسٌ وأَعَزُّهما نِيْلَ في الوَطنِ.
  • وطني . . من لي بغيرك عشقاً فأعشقه ولمن اتغنى ومن لي بغيرك شوقا وأشتاقُ لهُ.
  • حراثة الارض في الوطن خير مِن عد النقود في الخارج.
  • ما أجمل ان يكون للانسان وطن يسّتقر فيه ويعتز بالانتساب إليه ، وإن من الإبتلاء ان يفقد الإنسان وطنه ويصبح مشرداا لذلك فإن حب الوطن من الايمان لذا فإنه يجب علينا جميِعاً أن نقدس تراب هذا الوطن ونُحافظ على أمنه واستقراره وأن نحترم الديمقراطيِة التي يحسدنا عليها الكثيرون .
  • ومن لم تكنْ أوطانهُ مخفرا لهُ . . فليس له في موطنِ المجدِ مفخر . . ومن لم يبن في قومهِ ناصحال لهم . . فما هو إِلا خائنٌ يتستر . . ومن كانَ في أوطانهِ حامياً لها ، فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبر. . ومن لم يكنْ من دونِ أوطانه حمى . . فذاك جبانٌ بل أَخسُّ وأحقرُ.

 

 

 

 

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)