لو يوم احد كلمات، الفنان عبدالمجيد عبدالله كانت بداياته حين اكتشف الاستاذ ابراهيم سلطان موهبة عبدالمجيد عبدالله في الموسيقى والنشاطات المسرحية المدرسية، حيث اصطحبه الى مبنى الاذاعة في جدة وطلب منه الغناء هناك فكانت هذه اول مره في حياة عبدالمجيد عبدالله التي يغني فيها، حيث قام باداء اغاني للراحل عبدالحليم حافظ والراحلة الفنانة ام كلثوم والفنانة شريفة الفاضل، كما انه تعود على غناء اغاني طلال مداح لاصدقائه المقربون، أدى الفنان المتألق عبدالمجيد عبدالله أولى حفلاته الغنائية في حفل نادي الاتحاد السعودي حين كان يبلغ من العمر 13 سنة، ومن خلال تواصله مع جمعية الثقافة والفنون في جدة تعرف على مجموعة من الملحنين الذين تعاون معهم لتلحين عدد من أغانيه الناجحة آنذاك، واستمر الفنان عبدالمجيد عبدالله في تالقه الدائم والمستمر عبر ادائه الكثير من الاغاني الخاصة به والتي سطعت بنجوميته في الساحة الفنية الخليجية والعربية على حد سواء، ومن أبرز أغانية لو يوم احد كلمات.

لو يوم احد كلمات عود

لو يوم احد هي احدى اغاني الفنان المتالق عبدالمجيد عبدالله التي لاقت أوسع النجاحات في الساحة الفنية وكان لها صدى واسع بين أعماله الفنية الأخرى حيث قام بكتابة كلمات الاغنية فهد المساعد ولحن اغنية لو يوم احد الملحن سهم ومن كلمات الاغنية المتميزة ما يلي :

  • لو يوم احد في وحدتك نادى عليك
  • ثم التفت وشفت ما حولك أحد
  • هذا أنا من كثر ما فكرت فيك
  • ناديت لك والكل منا في بلد ..
  • يكفي .. إلى هنا وما أقدر
  • اوله عليك أكثر ..
  • من الوله كني .. طفل نسى يكبر !
  • يحبك بإحساس .. يكفي قلوب الناس !
  • من علمك صوت المطر كيف احتريك
  • ولا المطر ما جاب لي طاري ابد
  • كم قلت لك في غيبتك وش كثر
  • ابيك اشتقت لك تقول لي وانا بعد
  • عود للموعد اللي زل .. لك في عيوني ظل
  • مشتاقه عيوني والشوق ماله حل
  • ما ظل فيه اشواق .. انا اخر العشاق

تعرف عبد المجيد عبدالله على الملحن المتألق سامي احسان الذي شجعه على الغناء في بداية طريقه ووقف بجانبه، حيث أخذه معه في جولة فنيه إلى مدينة القاهرة حيث كان ذلك في العام 1979 ميلادي، ولقد كانت هذه المرة الأولى التي يسافر فيها الفنان عبد المجيد عبد الله الى خارج المملكة العربية السعودية، حيث يعد الملحن سامي إحسان هو الشخص الذي قام بتقديم عبد المجيد الى الساحة الفنية، عبر تقديمه بشكل مرتبة وعبر أعمال متميزة في مدينة القاهرة في اول اطلاله دولية لعبدالمجيد عبدالله، حيث شاهد عبد المجيد هناك الفنان الكبير والراحل طلال مداح الذي كان يقوم بتسجل اغانية في إستوديوهات القاهرة، حيث ورأى هناك كيف يتعامل الأستاذ طلال مداح مع زملائه في الفن فكان أسوة له في الطريق الفني، وخلال هذه المرحلة قام عبد المجيد عبدالله بتسجيل 4 أغنيات، ومن ثم توالت نجاحاته وسطوع نجمه الفني الى سماء الفن العربي الاصيل بصوته الجميل وقام باصدار الكثير من الاغاني الناجحة التي كان من اهمها لو يوم احد كلمات.