ما هي شروط واتساب الجديدة، يعتبر برنامج الواتس آب أحد مواقع التواصل الاجتماعي الذي تم تأسيسه في عام 2009 ميلادي على يد أحد موظفي موقع ياهو الإلكتروني وهما المصممان الأمريكيين بريان أكتون والأوكراني جان كوم، يتنافس الواتس آب مع العديد من المواقع الإلكترونية التي تخص التواصل الاجتماعي ومنها تطبيق الماسنجر وتطبيق التليجرام وغيرها، كما يعد من أكثر التطبيقات أمناً من الاختراق أو التجسس على الرسائل، ويقدم العديد من الخدمات لمستخدميه، وسنعرض في هذا المقال الإجابة على بعض الاستفسارات ومنها ما هي شروط واتساب الجديدة ؟

شروط واتساب الجديدة

يعد تطبيق الواتس آب من أكبر التطبيقات التي تتبع لشركة فيس بوك، حيث يبلغ عدد مستخدمي التطبيق حوالي 2.2 مليار نسمة، حيث يطرأ العديد من التحديثات على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل دوري ومستمر، ومن هذه التطبيقات تطبيق الواتس آب الذي يتم عليه العديد من التغييرات التي تعد أفضل من ما كانت عليه سابقاً، وهناك بعض الشروط التي تم وضعها في واتس آب الجديد، ومن هذه الشروط ما يلي :

  • بمجرد دخول المستخدم لتطبيق الواتس آب يُطلب من المستخدم تحديث سياسة الخصوصية من خلال ظهور رسالة أمام المستخدم.
  • سيتم منع من لم يقوم بتحديث الواتس آب من استخدام حسابهم وذلك بدءاً من تاريخ 8 من شهر فبراير 2023 ميلادي.
  • يسمح الواتس آب الجديد مشاركة مستخدميه بعض بياناتهم مثل الصورة الشخصية ورقم الهاتف والحالة وربطها مع تطبيق الفيس بوك.
  • ستبقى الرسائل التي يتم إجراؤها على تطبيق الواتس آب مشفرة، ولن يتم مشاركتها مع أي تطبيق آخر ولا حتى تطبيق الفيس بوك.
  • يسمح الواتس آب الجديد بتحديد هاتف المستخدم وموقعه ولغته وتحديد المعرف الرقمي الخاص بجهاز الهاتف.
  • هناك العديد من الدول التي لا يتم تطبيق شروط الواتس آب الجديد عليها، ومن هذه الدول جميع الدول الأوروبية ودولة بريطانيا.

والبعض يعتبر أن هذه التحديثات الجديدة التي طرأت على تطبيق الواتس آب ما هي إلا انتهاك لخصوصية مستخدمي التطبيق، وكما أنه لم يتم الترحيب بهذا التحديث مطلقاً والذي تلقى الكثير من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي على شبكات الإنترنت.

ما هي شروط واتساب الجديدة، يقدم تطبيق واتس آب العديد من الخدمات لمستخدميه حيث يمكنهم من تبادل الرسائل بين المشتركين بشكل فوري، وإمكانية الاتصال صوت أو كامبرا مجاناً وتبادل الصور ومقاطع الفيديو والتسجيلات الصوتية أيضاً، ويعمل تطبيق الواتس على إجراء العديد من التحديثات والتغييرات التي تعمل على التحسين من استخدام الواتس وتطويره، إلا أن آخر تحديث تم إصداره لم يتلقى الترحيب والدعم كونه يعتبروه انتهاك لخصوصية مستخدمي الموقع، إلا أن شكرة واتس أكدت على أن الرسائل التي يتم إرسالها ستبقى مشفرة ولن يتم مشاركتها مع شركة فيس بوك، وإنما ما يتم مشاكرته هو صورة الواتس وحالته ورقم الهاتف الخاص بك.