عد الى سورة النازعات واعط منها عددا من الامثله ، سورة النازعات هي الصورة  لاشعار القلب البشري بحقيقة الاخرة، والاصالة في التقدير الالهي لنشأة هذا العالم الانساني، وفي الطريق الى إشعار القلب البشري بحقيقة الاخرة الضخمة والعظيمة، ويوقع السباق ايقاعات منوعة على اوتار القلب، وهي ايقاعات ولمسات تمت اليها في صلة، وان تلك الحقيقة تمهد الى الحس، وتهيئة استقبالها في حساسية ويقظة، ويمهد لها بمطلع غامض لكنه يثير في غموضه شيئا من الحس والرهبة.

عد الى سورة النازعات واعط امثلة عنها

شملت سورة النازعات على مجموعة من الامثلة وهي :

  • الف متطرفة مثل : ( والنازعات غرقا ).
  • ( والناشطات نشطا ).
  • حذف : ( أأنتم اشد خلقا ام السماء بناها ).
  • وصل : ( قلوب يومئذ واجفة ).

يمهد الله لسورة النازعات في مطلع غامض ورتجف، ويجئ المشهد الاول من مشاهد هذا اليوم، طابعه من طابع المطلع، وظله من ظل المطلع، وكأن المطلع له اطار يدل عليه :

( يوم ترجف الراجفة، تتبعها الردافة، ابصارها خاشعة، بقولون اننا لمردودون في الحافرة ) في هذا الجو الواجب والمبهور، ياخذ في عرض مصرح من مصارع المكذبين، والعتاة في حلقة سيدنا موسى مع فرعون.

عد الى سورة النازعات واعط منها عددا من الامثله، ينتقل من التاريخ الى كتاب الكون المفتوح، ومشاهد الكون العظيمة، والتدبير للألوهية، في الدنيا والاخرة، ويعرضها في تعبيرات قوية الاسر.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)