يبحث الكثير من المواطنين العرب عن العمل في الكثير من بلدان العالم بغية الحصول على الإستقرار وتحصيل العيش الكريم، والمملكة العربية السعودية من أكثر البلاد التي تفتح أبوابها أمام الوافد الأجنبي، إذ يفد إليها سنوياً أعداداً لا يُستهان بها من الايدي العاملة الاجنبية بالإضافة إلى المستثمرين والسياح.

العمالة الأجنبية من الأمور المنتشرة بالآونة الأخيرة في الكثير من البلاد الغنية بفرص العمل المختلفة وذلك بسبب وفود مواطني الدول النامية لها من أجل تحصيل سُبل الإستقرار المادي لأنفسهم وأسرهم.

ما هي العمالة الأجنبية

ظاهرة العمالة الأجنبية هي نتيجة الهجرة المؤقتة أو الإستقرار الدائم في غير مسقط راس العامل أو المستثمر، لغرض الإشتغال في البلد المستضيف، إذ يُقصد بها الإنتقال لأجل العمل في دولة أخرى.

ويُقصد بها بحسب نظرة المملكة العربية السعودية هي أيدي عاملة وافدة من الدول الخارجية سواءاً من القارة الأفريقية أو القارة الآسيوية بحيث إنهم كُثر جداً للعمل في البلاد.

العمالة الاجنبية الكفايات اللغوية

العمالة الأجنبية من الموضوعات الهامة التي تشغل البعض وذلك بسبب كثرة العنصر الأجنبي الوافد للمملكة العربية السعودية، بحيث يفد إلى المملكة الكثير من العمال الأجانب في كل سنة بهدف العمل، بحيث تستحوذ الأيدي العاملة على قرابة 42% من الوظائف في المملكة العربية السعودية.

ويُذكر تأثير العمالة الأجنبية الوافدة للمملكة في الأمور التالية:

  • يُسبب زيادة الأيدي العاملة في المملكة إلى انخفاض قوة الأيدي الوطنية الماهرة والمدربة، مما يُسبب العجز عن تنفيذ التنمية في البلاد إذا اعتمدت على القدرة البشرية.
  • بعد العمالة الوطنية عن العمل في الوظائف الحرفية والمهن في البلاد التي يشغلها العمال الاجانب، وذلك بسبب نظرة المواطنين إلى هذه المهنة بأنها مهنة دنيئة.
  • العمالة الاجنبية تُغطي جانباً كبيراً من المجالات المتاحة في المملكة بما فيها الأعمال الخاصة بالنساء.
  • العمالة الوافدة تتسم بمزايا كثيرة مثل عدم تكليف الدولة مستقبلياً بأية نفقات في التعليم أو التدريب، بحيث هي أقل أجوراً من العمالة الوطنية وأكثر إنتاجاً.
  • العمالة الأجنبية تُساعد في وضع أساسات النهوض العمراني والحضاري للمنطقة.

التعامل مع العمالة الاجنبية

واجبنا نحو العمالة الأجنبية هي توفير مقومات الحياة الأساسية في المأكل والمشرب والملبس والمسكن، مما يزيد من اخلاصهم وانتاجيتهم في عملهم وتحملهم عدد الساعات الإضافية الطويلة دون تقصير أو تنصل من أعمالهم.

وحقوقنا عليهم هي الأمان والإتقان في العمل والصدق وكتمان الأسرار، وتقديم صورة حسنة عن البلد القادمين منها بجانب عدم التكاسل عن الأعمال المنوطة بهم على أتم وجه.

حجم العمالة الاجنبية في المملكة

العمالة الاجنبية هي العمل في دولة اخرى غير مسقط رأس العامل، بحيث ازدادت العمالة الأجنبية الوافدة للمملكة مع السنين، فقد بينت الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية بأن عدد سكان المملكة 34.2 مليون نسمة حتى عام 2019م، والمواطنين السعوديين نسبتهم 61.7%، والأجانب 13.10 مليون نسمة بمعدل نمو سنوي 3.5%، وتُعتبر المملكة العربية السعودية الرابعة عالمياً من حيث استقدام العمالة الاجنبية،  فقد أظهرت الإحصائيات الأخيرة بأن العمالة الأجنبية تستحوذ على ما نسبته 42% من الوظائف، وقد بلغ عددهم 9.2 مليون بنسبة 31% من عدد السكان، وقد أظهرت بعض الإحصائيات بان التحويلات للعمالة الأجنبية لبلادهم من السعودية تصل إلى 26.6 مليار دولار أمريكي.

فقد اعتبرها كثير من المختصين بأنها نسبة لا يُستهان بها ومرتفعة مقارنةً بالسنوات الماضية، الأمر الذي يُؤكد على اهتمام المملكة بالعمالة الأجنبية الوافدة إليها من جميع دول العالم.

مشكلات العمالة الاجنبية

هناك مشكلات عدة للعمالة الأجنبية أهمها ما يلي:

  • جهل العمال الأجانب بأنظمة الوطن وتقاليده.
  • يقومون بممارسة عادات وتقاليد وافدة.
  • وجود عمالة سائبة يقومون بأعمال غير شريفة.
  • هناك عدم ضبط في الحسابات المالية لبعضهم.
  • وجود عمالة أجنبية رخيصة منهم غير ماهر.
  • التحويلات المالية الضخمة مما يُسهم في إضعاف الإقتصاد الوطني.

شروط استقدام العمالة الأجنبية

المملكة العربية السعودية وضعت قوانيناً لضبط حركة العمالة الاجنبية الوافدة إليها للتعامل معها بتوازن وادارة سليمة، ومن هذه القوانين التي تخص الرسوم الخاصة بالإستقدام والنفقات المختلفة، عدد المُستقدمين إلى البلاد من قبل عائل واحد، ومدى قدرة المؤسسة والبيوت على استقطاب عدد معين من العاملين لديها.

ايجابيات العمالة الاجنبية

كما للعمالة الأجنبية المشاكل العديدة، هناك الإيجابيات العديدة لهم والتي لا نستطيع أن ننكرها أهمها ما يلي:

  • وجود العامل الأجنبي عمل على سد الحاجة للأيدي العاملة بحيث كانت الأيدي العاملة شحيحة مما استدعت الحاجة إلى الأعداد الهائلة منهم للمشاركة في المشاريع والنهضة التي تمر بها البلاد.
  • عملت العمالة الأجنبية على زيادة روح الترابط بين الشعوب بحيث لعبت دور كبير في العلاقات بين الدول إذ يُعتبرون سفراء لبلادهم في المملكة يُمثلونهم بأفكارهم وأخلاقهم، فقد حققت هذه العمالة الكثير من المكاسب المادية والخبرة العملية في البلاد.
  • العمالة الأجنبية ساهمت من الناحية الدينية في نشر الإسلام وتصحيح العقيدة الإسلامية لدى البعض في كافة أنحاء العالم من خلال اعتناق الكثير منهم للإسلام لمن لم يكن مُسلماً، وتصحيح العقيدة الإسلامية لمن هم مسلمين وقادم من بلاد غير اسلامية، فقد عملت عملية الاستقدام على تعريف الإسلام ونقل الصورة الصحيحة له.

أسباب استقدام العمالة الاجنبية

هناك أسباب عدة في زيادة طفرة العمالة الأجنبية في المملكة العربية السعودية وأهمها ما يلي:

  • ترفع المواطن السعودي عن قيامه ببعض الوظائف التي يعتبرها الكثير منهم بأنها دنيئة ولا تليق به كونه مواطن ابن هذه البلد، وقد يعتبرها من الأعمال الشاقة أو الدونية، بحيث يبحثون عن وظائف أسهل وأفضل لهم.
  • شعور المواطن الأجنبي بالمملكة العربية السعودية بعدم الأمن والإستقرار في بلده مسقط رأسه مما يجعله يأتي إلى المملكة بحثاً عن سُبل العيش والاستقرار.
  • حاجة العامل الأجنبي للمال إذ يعتبر الكثير بأن المملكة العربية السعودية بلد الفرص والعمل والوفير، بالإضافة إلى ارتفاع الأجور التي يتقاضاها العامل الأجنبي مقارنة بالأجور التي كان يتقاضاها في بلده.

كم عدد العمالة الأجنبية في المملكة

ازداد عدد العمالة الأجنبية الوافدة للمملكة العربية السعودية مع مرور السنة بنسبة كبيرة جداً فقد وصلت نسبة الزيادة السنوية إلى 3.5%، فقد بلغ عدد السكان السعوديين في عام 2019 حوالي 34.2 مليون نسمة، وكان منهم 61.7%، والوافدين كان نسبتهم 42% من عدد السكان الأصلي، أي ما يُقارب 13.1 مليون نسمة من جنسيات مختلفة مُغايرة أغلبها هندية ومصرية وباكستانية وفلبينية وغيرها من الجنسيات العربية والأجنبية الاخرى.

الآثار السلبية لازدياد العمالة الأجنبية

هناك آثار سلبية مترتبة على طفرة العمالة الأجنبية بالمملكة العربية السعودية، ومن أبرز هذه الآثار ارتفاع هائل في معدل البطالة في وسط السعوديين رغم التوسع في التدريب والتعليم، وساهم الإرتفاع إلى زيادة نسبة الجرائم الجنائية والإقتصادية في المملكة، ونشاط السوق السوداء بسبب العمالة الأجنبية التي تُديرها، انشاء مصانع غير مُرخصة لتقليد العلامات التجارية، تم دخول عمالة أجنبية غير ماهرة وغير مدربة في مشاريع البنية التحتية.

الأعمال التي يمارسها العمالة الاجنبية

يقوم الكثير من العمال الأجانب بالأعمال التي يعتبرها المواطن السعودي بأنها شاقة ودونية، بحيث تكون متدنية الأجور، وأهم هذه الأعمال:

  • الزراعة والصيد.
  • خدمات الأعمال.
  • النقل والمواصلات.
  • الخدمات الإجتماعية وخدمات المجتمع والشخصية.
  • البناء والتشييد.
  • المطاعم.
  • والكثير من الأعمال الأخرى التي يقوم بها العامل الأجنبي في شتى الميادين.

كيف نقلل من العمالة الاجنبية

الآثار السلبية المترتبة عن طفرة العمالة الأجنبية عملت على اتخاذ اجراءات تصحيحية وتنظيمية لسوق العمل من أجل زيادة الموارد البشرية المواطن، إذ يُمكن التقليل من العمالة السعودية بالمملكة العربية السعودية من خلال ما يلي:

  • نظام السعودة: وهي عملية اتاحة الفرص للمواطنين السعوديين من أخذ الأماكن الشاغرة في الوظائف الحكومية والخاصة الرسمية وغير الرسمية، بحيث أصبح هناك الكثير من المهن التي يعمل فيها فقط العنصر السعودي دون غيره من الجنسيات.
  • العمل على تكثيف التعليم والتدريب المهني للشباب السعودي ما يضمن تمكنهم من اتقان كافة الأعمال التي يقوم بها الوافدين للعمل على الحد منهم.
  • العمل على نشر الوعي ضد السلوكيات السلبية.
  • ضبط التحويلات الخاصة بالعمالة بحيث تكون عن طريق المنشأة التي يعمل فيها.
  • برنامج المقابل المالي: وهو برنامج موجه للعمالة الأجنبية ضمن وثيقة التوازن المالي، بحيث يقوم على فرض مقابل مالي عن العمالة الوافدة في القطاع الخاص تدريجياً والذي تم اطلاقه في عام 2017، إذ يتم فرض رسوم شهرية على المرافقين والمرافقات فقط عن العمالة الوافدة بواقع 100 ريال عن كل موافق، وفي عام 2018 تم تطبيق رسوم زائدة على أعداد العمالة الزائدة عن العمالة السعودية في كل قطاع بواقع 400 ريال سعودي على كل عامل وافد. وتدفع العمالة الأقل من العمالة السعودية 300 ريال شهرياً ويدفع كل مرافق 200 ريال شهرياً.

Mozilla/5.0 (compatible; Googlebot/2.1; +http://www.google.com/bot.html)