متى تقرأ أذكار المساء، هناك الكثير من النعم التي قد خص الله عز وجل بها عباده المسلمين، والتي من خلال هذه النعم يتقرب المسلم من الله عز وجل، ومن ضمن هذه النعم هي الدعاء والمناجاة له سبحانه وتعالى، ومن الجدير بالذكر أن الدعاء لله عز وجل يكون في كل وقت وفي كل حين، والله عز وجل قد شرع الكثير من الأدعية والأذكار، ولعل من أبرز وأهم أنواع الأذكار في الإسلام، والتي هي أذكار الصباح والمساء، وتجدر الإشارة هنا إلى أن أذكار الصباح والمساء تُقال في وقت معين، وهنا نتوقف عنم تساؤل يكثر البحث عنه من قبل العديد من المسلمين وهو متى تقرأ أذكار المساء، والذي سوف نتعرف عليه في سطور هذه المقالة.

أفضل وقت أذكار الصباح والمساء

أن أذكار الصباح والمساء تعتبر من أهم أنواع الدعاء في الدين الإسلامي، وهو من النعم التي قد خص الله عز وجل بها المسلمين، حيث أن أذكار الصباح والمساء تجعل المسلم يشعر بأنه قريب من الله عز وجل في كل وقت وفي كل حين، والتي لها فضل كبير في حياة الإنسان المسلم، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قد أكدت أن وقت الصباح في العادة يبدأ من منتصف الليل وحتى زواله، وهذا يعني أن أفضل وقت لأذكار الصباح يكون من بعد صلاة الفجر، وحتى طلوع الشمس، كما أن الشيخ أحمد ممدوح قد أكد أن وقت المساء يبدأ من زوال الشمس حتى نهاية النصف الأول من الليل، وبناء على ذلك فإن أفضل وقت لأذكار المساء يكون من بعد صلاة العصر حتى غروب الشمس.

وهنا الكثير من الأفراد الذين يتساءلون عن هل من الجائز أن يقوم المسلم بقراءة أذكار الصباح بعد الشروق، وجاء رد أمين الفتوى على ذلك السؤال، بإنه يجوز للمسلم أن يقوم بقراءة أذكار الصباح بعد الشروق، وذلك لأن وقت قراءة أذكار الصباح ينتهى بزوال الشمس، ويتوجب التنويه هنا إلى أن مواظبة المسلم على أذكار الصباح والمساء تعتبر من أهم الأعمال والتي تقرب المسلم من الله عز وجل، وذلك لأن الله تعالى يحب تلك الأعمال، حيث قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: «وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا»، والنبي عليه الصلاة والسلام أوصى في الأذكار الصباحية والمسائية، وذلك لأنها تساعد في حلول البركة على المسلم سواء في ماله، وصحته، وأولاده، كما أن هذه الأذكار تساعد في حماية المسلم من شرّ ما خلق من الإنس والجن، وتجعل المسلم قريب من الله عز وجل، ويغفر له كافة الذنوب بإذنه سبحانه وتعالى.

أذكار المساء مكتوبة

تعتبر أذكار المساء هي من ضمن العبادات التي يقوم بها المسلم من أجل التقرب إلى الله عز وجل، كما أن لها العديد من الفوائد والتي تعود على حياة المسلم بالخير والسعادة، كما أن أذكار المساء لها دور كبير في شعور المسلم بطمأنينة في القلب، وهي تعتبر من أنواع ذكر الله عز وجل، والتي يتوجب على المسلم الالتزام بها، ومن الجدير بالذكر أن أذكار المساء التي قد جاءت في الصحيحين هي عبارة عن ما يأتي:

  • (سبحان الله وبحمده: عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته)[٣] – (عشر مرات). (اللهم صلّ وسلّم على سيدنا محمد)(ثلاث مرات).
  • (اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت)(ثلاث مرات).
  • (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شئ قدير)(عشر مرات).
  • (اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ نُشْرِكَ بِكَ شَيْئًا نَعْلَمُهُ، وَنَسْتَغْفِرُكَ لِمَا لا نَعْلَمُهُ) (ثلاث مرات).
  • (اللهم بكَ أمسينا، وبكَ أصبحنا، وبكَ نحيا، وبكَ نموت، وإليك المصير)
  • آية الكرسي، قال تعالى: (اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).
  • (سبحان الله و بحمده)(مائة مرة).
  • (اللهم ما أمسى بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر) من قاله فقد أدى شكر ليلته.
  • (اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية، في ديني ودنياي وأهلي، ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أُغتال من تحتي)
  • (اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض، رب كل شئ ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر الشيطان وشركه).
  • (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السَماء وهو السميع العليم)(ثلاث مرات) من قالها لم يَضره من الله شيء.
  • (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين).
  • (أمسينا وأمسى الملك لله والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده، رب أعوذ بك من الكسل، وسوء الكبر، رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر).
  • (أمسينا (أصبحنا) على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى ملة أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين).
  • (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق)(ثلاث مرات) من قالها لم يضره شيء.
  • (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني و أنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأعترف بذنوبي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت). (من قالها موقناً بها حين يمسى ومات من ليلته دخل الجنّة).
  • سورة الإخلاص – ثلاث مرات، (قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ، اللَّـهُ الصَّمَدُ، لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ).
  • سورة الفلق – ثلاث مرات، (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِن شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ، وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ، وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ).
  • سورة الناس – ثلاث مرات، (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَـهِ النَّاسِ، مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ، مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ).

متى يبدأ المساء شرعا

يعتبر المساء هو جزء من أجزاء اليوم، وتجدر الإشارة هنا إلى أن المساء هو عبارة عن الفترة ما بين غروب الشمس ومنتصف الليل، ويتوجب التنويه هنا إلى أن مدة المساء تختلف باختلاف مدة الليل، حيث ان هناك الكثير من الناس الذي يعتبروا الساعة الخامسة هي بداية الماء، ولكن المسلمين يؤكدوا أن المساء يبدأ من آذان صلاة المغرب حتى منتصف الليل؛ أي بعد نهاية الغسق.