هل الرسم حرام ؟ الدين الاسلامي هو دين متوسط فلا هو متشدد ولا هو لين يطمع فيه، حيث ان الدين الاسلامي لا ينهى عن اي شيء الا لكونه فيه ضرر على الاسلام والمسلمين سواء كفرد او كجماعة، حيث ان الاسلام لو نص على تحريم شيء بامر شرعي فإن هذا التحريم سيكون مصاحب له تعليل السبب والتوضيح الكامل المقدم لهم لكي لا يدخل المسلمون في أمور بحثية جدلية لا فائدة منها قد تضر بإمانه وبه وبالمسلمين أجمع، لقد جاء في كتاب الله عز وجل في محكم الآيات قوله تعالى : (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)، حيث أن هذه الاية الكريمة تدل على عظيم خلق الله عز وجل للمخاليق فالله سبحانه وتعالى عندما يخلق أي شيء فلن يكون خلقه ناقص بل ان الله عز وجل لا يعجزة أي شيء وخلقة يكون متميز ولا يستطيع أي أحد أن يأتي بمثله ولو اجتمعت كل القوى على وجه الارض فلن يقلدوه او حتى يقتربوا منه، الانسان بطبيعة فطرته لديه جوانب ابداعية في امور الحياة كافة ومن أبرز الابداعات التي يقوم بها الانسان هو فن الرسم، حيث انه يرسم لوحات ومجسمات في منتهى الروعة والابداع، ولكن يتساءل الكثيرون  هل الرسم حرام ؟ سنرى الاجابة الكافية والوافية عن هذا السؤال في السطور القادمة من هذا المقال.

هل الرسم حرام دار الإفتاء

ان المسائل التي تتعلق بأمور حياة الانسان وكافة المعاملات التي تتحكم في حياته هي الشغل الشاغل للفقهاء الذين يسعون وراء كل علم أو أثر شرعي للبحث في نصوص تحريم الاشياء أو تحليلها قبل الخروج للناس بالرأي الشرعي في المسألة المطروحة أمامهم، ومن هذه الامور هو حكم الاسلام في الرسم حيث أن الائمة والفقهاء اجتهدوا فيها وقدموا الاراء في كافة حالات الرسم وهي كما يلي:
  • الرسم المباح وهو عبارة عن رسم الانسان للمناظر الطبيعية من أشجار ونباتات وورود وبيوت وجبال وكافة الاشكال الطبيعية التي لا أرواح فيها وكالبحار أيضاً، والدليل الذي ساقوه في هذا الامر هو ما جاء به الامام مسلم في صحيحه بأن رجل جاء لابن العباس رضي الله عنه وقال له سائلاً : (إني رجلٌ أُصوِّرُ هذه الصُّوَرَ فأَفتِني فيها، فقال له: ادنُ مني، فدنا منه، ثم قال: ادْنُ مني، فدنا حتى وضع يدَه على رأسِه، قال: أُنبِّئُك بما سمعتُ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقول: كلُّ مُصوِّرٍ في النارِ، يجعل له بكل صورةٍ صوَّرَها نفسًا فتُعذِّبُه في جهنَّمَ. وقال: إن كنت لابدَّ فاعلًا، فاصنعِ الشجرَ وما لا نفسَ له، فأقَرَّ به نصرُ بنُ عليٍّ)، اي انه مما سبق يكون بالدليل الرسم للاشياء والمناظر الطبيعية التي بلا روح كالنهر والحجر والشجر هو حلال شرعاً.

رسم ذوات الارواح

الرسم المحرم حسب ما اجمع عليه الفقهاء والائمة هو تحريم رسم الاشياء ذوات الارواح سواء عبر الرسم او عمل مجسم لشيء معين ذي روح، وجاء نقل التحريم لنا هذا عبر ما نقل عن الامام النووي عندما قال في شرحه لصحيح مسلم : (وأجمعوا على منع ما كان له ظل ووجوب تغييره)، أي ان رسم ذوات الارواح هو شيء محرم سواء كان الرسم على لوحات ورقية او قطع قماش او على جدار وقالوا بتحريم الرسم سواء بالقلم او باليد لذوات الارواح، حيث ان كافة النصوص النبوية جاءت بتحريم هذا النوع من الرسم سواء كان مجسم او غير مجسم فالنصوص النبوية لم تفرق بينها ابدا وحرمتها ككل

حكم رسم ذوات الارواح ابن باز

من  النصوص النبوية التي جاءت في تحريم رسم ذوات الارواح والتي جاء بها الامام ابن باز هي ما روي عن عبدالله بن عمر -رضي الله عنهما- من قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ الَّذينَ يصنَعونَ هذِه الصُّوَرَ يُعذَّبونَ يومَ القيامةِ، يقالُ لَهم: أحيوا ما خلقتُمْ)، ومنها ايضاً ما جاء في صحيح مسلم عن سعيد بن أبي الحسن -رضي الله عنه- أنه قال: (جاء رجل إلى ابن عباس فقال: إني رجلٌ أُصوِّرُ هذه الصُّوَرَ فأَفتِني فيها، فقال له: ادنُ مني، فدنا منه، ثم قال: ادْنُ مني، فدنا حتى وضع يدَه على رأسِه، قال: أُنبِّئُك بما سمعتُ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقول: كلُّ مُصوِّرٍ في النارِ، يجعل له بكل صورةٍ صوَّرَها نفسًا فتُعذِّبُه في جهنَّمَ. وقال: إن كنت لابدَّ فاعلًا، فاصنعِ الشجرَ وما لا نفسَ له، فأقَرَّ به نصرُ بنُ عليٍّ)، وجاء التعليل في سبب تحريم الرسوم لذوات الارواح بأنها محاولة لتقليد خلق الله والتشبه به عبر الرسوم وهي من الامور المحرمة شرعاً فلا يجوز رسم شيء ذي روح خلقه الله تعالى، كون مثل هذه الامور قد تفضي بالمسلم الى الشرك بالله تعالى، كما ان الرسوم ذوات الارواح تنفر ملائكة الله عز وجل من المكان المتواجدة فيه فلا تدخله الملائكة أبداً، وجاء في تأكيد ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(لا تَدْخُلُ الملائكةُ بيتًا فيه صورةٌ، قال بُسْرٌ: فمَرِضَ زيدُ بنُ خالِدٍ فعُدْناهُ، فإذا نحن في بيتِه بسِتْرٍ فيه تَصَاوِيرُ، فقلتُ لعُبَيْدِ اللهِ الخَوْلَانِيِّ: أَلَمْ يُحَدِّثْنا في التَّصَاوِيرِ؟ قال: إنه قال: إلا رَقْمًا في ثوبٍ، أَلَمْ تَسْمَعْهُ؟ قلتُ: لا، قال: بَلَى، قد ذكر ذلك).

هل رسم الوجه حرام

  • قال البعض من الفقهاء بجواز رسم ذوات الأرواح إذا كانت في الرسمة نقص، حيث حلل بعض أهل العلم واجاز رسم الشيء الذي له روح، بشرط أن كان المرسوم منقوص الخِلقة في الرسمة، بشرط ان لا يتمكن من الحياة بوجود ذلك النقص فيه لو كان هذا النقص حقيقيا، كأن يُرسم الشخص ذوات الارواح دون الرأس أو يقوم برسم منها النصف فقط، أو ما شابه ذلك، والدليل الذي جاء على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أمَّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن تقوم بتقطيع ثوبها الذي كان فيه رسومات، فقطعته وصنعت منه وسادتين ليجلس عليها النبي صلى الله عليه وسلم.
  •  الرسم ليس محرماً إذا لم يحتوي على ما فيه روح، ومثال عليه هو  أن يرسم من مظاهر الطبيعة كالأشجار والسهول والوديان والانهار والينابيع والجبال وغيرها من جمادات.
  •  الرسم ليس محرم إذا كان ذو الروح مرسوم بشكل ناقص الخِلقة وان يكون غير تام، كأن يرسمه بلا رأس، أو يرسم نصف جسمه الأعلى فقط دون رسم جسمه الأسفل.
  • يكون الرسم حرام في حالة كان لذي روح وكان المرسوم كامل في الرسمة من حيث الخلقة، كما ولا يجوز رسم الاشياء المعظمة، مثل رسم الآلهات الشركية والكفرية وكافة الاشياء التي تعبد من دون الله عز وجل.

هل الرسم حرام ؟ هو من الامور الفقهية التي تحتاج استشارة ومراجع دينية للافتاء في تحليلها وتحريمها فلا يجوز لنا الخوض في نصوص جاء الشرع الاسلامي بتحريمها او تحليلها عبر آيات قرآنية او نصوص صحيحة من السنة النبوية الشريفة، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( أجرؤكم في الفتوى أجرؤكم على النار ).