الفرق بين الجمهوريين والديمقراطيين، الجمهوريون والديمقراطيون هم مجموعات مكونة للتنظيمات الحزبية فهم عبارة عن ناشطون سياسيون اختاروا المشاركة في الاحزاب بإرادتهم التامة، حيث يكونون شبه مجهولين للمجتمع من حولهم، وهم يخططون للانتخابات ويحضرون اللجان لها، ويرسمون البرامج الانتخابية، فهم مهتمين بالدرجة الاولى بالسياسة أكثر من الوطنية، ففوز الاحزاب بالنسبة لهم هو الاهم، حيث أنهم يؤمنون باحزابهم ايمانا قويا، حيث أن الاشخاص الحزبيون يخوضون سباقاً في مضمار السياسة أكثر من المحسوبية وشغل المناصب، وتم تحديد ذلك عبر عمل دراسات منهجية عليهم، وفي هذا المقال سوف نقوم بتوضيح الفرق بين الجمهوريين والديمقراطيين.

ما الفرق بين الديمقراطية والجمهورية

كل من الديمقراطيون والجمهوريون عبارة عن أحزاب سياسية ذات أراء متباينه ومختلفة عن بعضهم البعض وسوف نبين لكم فيما يلي أبرز هذه الفروقات :

  • الديمقراطية :

تعبر الديمقراطية عن شكل من اشكال الحكومة التي تسمح للمواطنين المؤهلين فيها بحق المشاركة، حيث تكون تلك المشاركة بشكل مباشر او بشكل غير مباشر، كما وانها تكون احيانا عبر تمثيل منتخب لهم بحيث يقوم بتعديل او وضع القوانين، أي ان الديمقراطية هي شكل من اشكال اختيار المواطنين للحكومة التي تمثلهم بحيث تتوجه اصواتهم لحاكم واحد من الحزب الحاصل على اصوات الاغلبية، فعندما يصوت الاغلبية لا يكون للاقلية اي صوت او وجود على ارض الواقع.

  • الجمهورية :

الجمهورية هي أيضا تعبر عن أن صوت الغالبية تتمثل عبر انتخاب حاكم واحد يتم الاتفاق عليه من خلال اعضاء الحزب المشاركين، اي ان الجمهورية هي نوع اخر من الديمقراطية حيث أن الرئيس المنتخب يكون هو رئيس الجمهورية، الذي يؤدي دوره كرئيس لوقت محدد وهو حتى حلول الانتخابات الجمهورية المقبلة، وفي الجمهورية يكون هناك دستور وميثاق يقدم الحقوق الاساسية للمجتمع بحي يحمي الاقليات الموجودة داخل هذا المجتمع من التهميش والسادية.

الكثير من الناس في معظم الدول ليس لديهم اي انتماء حزبي ولا يتعاطفون او يدعمون اي من تلك الاحزاب على ارض الواقع، ولكن غالبية المواطنين في كل الدول يكون لديهم مفهوم معين عن أكبر حزبين موجودين في الدولة، وعن معتقداتهم وما يرمزان له، فكل مواطن يرى نفسه في احد الحزبين فهم كمستقلين سيقومون بالتصويت لاحد الحزبين الجمهوري والديمقراطي على حد سواء، كونهم يدركون اهمية ان تكون عضواً في حزب ما يمثلك ويخوض المعارك الانتخابية عوض عنك حاملاً أرائك وانتماءاتك، فلا احد يستطيع انكار اهمية الاحزاب في الحياة السياسية كون تلك الاحزاب تخوض المعارك السياسية الحامية الوطيس في سبيل حصد النجاح والسلطة، وقد يتباين موقف الاشخاص في تأييدهم للجمهوريين والديمقراطين، فأدوارهم تترنح ما بين دعم الديمقراطية احيانا وفي احيان اخرى يدعمون الجمهورين مدعين بأنهم اشخاص مستقلين، الى هنا نكون قد اسردنا لكم باختصار شديد الفرق بين الجمهوريين والديمقراطيين.