انشاء عن طلب العلم للصف الاول المتوسط، يعتبر العلم واحد من أبرز متطلبات الحياة في عصرنا الحديث، وذلك لأهمية العلم في مواكبة التطور التكنولوجي الحاصل في عالمنا الحديث، حيث حثنا ديننا الإسلامي الحنيف على طلب العلم والمواضبة عليه في مواضع كثيرة ومتعددة في القرآن الكريم والسنة، كما ورد ذكر العلم في القرآن بقوله تعالى: (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات)، وورد ذكر العلم في السنة النبوية الشريفة بقوله صلى الله عليه وسلم: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولد صالح يدعو له)، فديننا الإسلامي العظيم حثنا على طلب العلم والبحث عنه حتى لو كان في آخر الدنيا، حيث كانت أول كلمة نزلت إلينا من الله عز وجل هي اقرأ، وفي ذلك إشارة مهمه من الله تعالى على مدى أهمية العلم وفضله.

فضل العلم على الإنسان

للعلم فضل وآثار عظيمة على حياة الإنسان تنعكس عليه بالإيجاب، مما لا شك فيه بأن فضل العلم وآثاره الإيجابية ومردودها لا يقتصر فقط على الشخص فحسب، بل يتعداه ليصل فضل العلم إلى عدة نواحي أخرى منها الأسرة والبيئة المحيطة بالإنسان والأمة كافة، فالعلم يهذب النفس ويقومها، حيث يرتقي العلم بالإنسان إلى أعلى المراتب في الدنيا والآخرة ويجعل الانسان في مكان عظيم، ويعد في العلم عمار الأرض ورقي الأمة، وتشهد الحضارات التالية عبر ما يقدمه الأشخاص لأوطانهم ولأرضهم، لهذا يجب علينا أن نتخذ كافة السبل والأساليب والاسباب من أجل طلب العلم، والتي تبدأ من خلال التحاقنا في المؤسسات التعليمية مثل المدارس والجامعات، وتطوير تعليمنا الذاتي من خلال المطالعة وقراءة الكتب والاستزادة بما على شبكة الانترنت من معلومات مفيدة وعلوم مهمه، ومصاحبة العلماء والمثقفين والمتعلمين وكسب العلم منهم وذلك خير سبيل لطلب العلم،

انشاء عن العلم قصير

إن لطلب العلم آداب مهمه عديدة تتمثل في الإخلاص عند طلبه، فلا يجب أن تكون غايتنا من طلب العلم الاستعلاء وحب الظهور، أو الزهو بالعلم المنتفع به عند كسبه، كما يعتبر الصبر واحد من اهم آداب طلب العلم كون طريق طلب العلم ليس بالسهل والبسيط، بالإضافة إلى وجوب الاحترام وتقدير جهود العلماء والشيوخ الذين سوف نأخذ عنهم وحفظ قدرهم، وحفظ العلم لأهله فلا ننسبه لأشخاص غيرهم من العلماء الآخرين، أو لأنفسنا والتنكر للجميل، كما أن العمل بهذا العلم الذي اكتسبناه ونقله يعد أدبا واجبا علينا من هذه الآداب.

يعتبر طلب العلم في في زماننا هذا وفي ضل التطور التكنولوجي الذي نعيشه اليوم ضرورة على كل فرد وإنسان لما فيها من منفعه له وللأمة كافة، فلا يوجد شيء هناك أجمل من أن يكون الإنسان مثقف في أمور دينه ودنياه، لا يوقفه عن طلب العلم شيء مهما كان صعبا، ومهما تقدم به العمر، إذا من خلال الموضوع السابق نكون قد قدمنا لكم موضوع انشاء عن طلب العلم للصف الاول المتوسط.