قصة رشاش الشيباني العتيبي وقبائل اليمن، هناك الكثير من أبناء دولة المملكة العربية السعودية، الذين يتساءلون باستمرار عن قصة رشاش الشيباني العتيبي وقبائل اليمن، حيث ان هذه القصة تعتبر من أهم القصص التاريخية، والتي قد شغلت الرأي العام السعودي بشكل كبير، وذلك في حقبة الثمانينيات، حيث أن رشاش الشيباني العتيبي يعتبر هو واحد من أشهر السخصيات في تلك الفترة، وهو يعتبر من ضمن قطاعي الطرق في دولة المملكة العربية السعودية، وذلك في حقبة الثمانينيات، ولكن هناك الكثير من الأجيال الجديدة في دولة المملكة العربية السعودية الذين لازالوا يجهلون بقصة رشاش الشيباني العتيبي وقبائل اليمن، والتي سوف نتعرف عليها في سطور هذه المقالة.

رشاش الشيباني العتيبي

هو رشاش بن سيف بن مبارك الشيباني البرقاوي العتيبي، وهو واحد من أشهر السخصيات التي قد عرفها أبناء فترة الثمانينيات، حيث ان قصة رشاش الشيباني العتيبي وقبائل اليمن، تعتبر من أشهر قصص العصابات التي قد مرت في تاريخ دولة المملكة العربية السعودية، حيث أن رشاش الشيباني العتيبي يعتبر واحد من أشهر قطاعي الطرق في دولة المملكة العربية السعودية، وكان دائماً يقوم بطرق طرق الأفراد الذين يمروا على طريق الرياض مكة، كما وأنه كان دائما ًُ ما ينهب ويسرق المال والممتلكات من هؤلاء الأشخاص، حيث أن هذه الطرق في ذلك الوقت لم تكن مأهولة، وهي من الأماكن البعيدة عن العمران، ولا يتوافر في هذه المنطقة مراكز لشرطة المملكة العربية السعودية، وتجدر الإشارة هنا إلى أن قصة رشاش الشيباني العتيباني قد بدأت وهو في العشرين من عمره، حيث أن رشاش الشيباني العتيبي قد ولد في العشرين من سبتمبر لعام 1960 ميلادي، في القصيم، ونشأ بها، وقد عرف عنه في خلال المرحلة الشبابية من عمره بأنه كان شاب مشاكس، وكان من الصعب التعامل معه من قبل الأقرباء له، وفي البداية كان رشاش الشيباني العتيبي قد التحق في قوات الحرس الوطني السعودي، ولكنه في فترة ما انشق عن القوات واتجه نحو تأسيس عصابة لوحده، وهو كان من الأفراد الذين يبثوا الرعب في نفوس المسافرين في المملكة العربية السعودية، هذا قبل أن يتم إعدامه من قبل القوات السعودية.

وهناك العديد من الأقوال التي قد انتشرت بعد وفاة رشاش الشيباني العتيبي والتي من أهمها أنه كان يسرق من أموال الأغنياء من أجل أن ينفق بها على الفقراء، إلا أن هذه الأقوال تعتبر أقوال كاذبة ولا صحة لها، والحقيقة كانت إن رشاش السيباني العتيبي يعتبر من أشهر قطاع الطرق في المملكة العربية السعودية، ويتوجب التنويه هنا إلى أن عصابة رشاش العتيبي تعتبر هي السبب الأساسي من وراء إنشاء قوات أمن الطرق التابعة لوزارة الداخلية السعودية، والمسؤولة بشكل أساسي عن حماية الطرق من أجل أمن وسلام المسافرين على الطرق في مناطق المملكة المختلفة.

إعدام رشاش العتيبي

علمت الحكومة في دولة المملكة العربية السعودية بشكل جاهد، وذلك من أجل القضاء بشكل أساسي على الشخصية المرعبة، وأشهر قطاع الطرق في المملكة العربية السعودية رشاش الشيباني العتيبي، كما أنها كانت تهدف بشكل أساسي من إنهاء قصة رشاش الشيباني العتيبي، والتي قد كانت مصدر رعب للكثير من أبناء دولة المملكة العربية السعودية، وقد عملت الحكومة على القضاء عليه بطريقة تجعل منه عبرة لكل من أراد أن يسير على نهجه، حيث أنه في العام 1989 تم إعدام من تم القبض عليهم من أفراد العصابة، وكان آخر من تم إعدامه هو رشاش الشيباني، حيث قامت قوات الأمن السعودي بصلب رشاش الشيباني العتيبي وتعليقه في مدينة الرياض لمدة ثلاثة أيام، وذلك من أجل أن يكون عبرة لكل شخص أراد أن يسير على نهجه، والإعدام هي النهاية التي يستحقها كل مجرم يقوم بجرائم مرعبة وتؤدي إلى تشتيت الأمن في المملكة العربية السعودية.

قصيدة رشاش الشيباني

كان معروف عن رشاش الشيباني العتيبي بأنه فصيح اللسان، وكان يشتهر في كتابة العديد من القصائد الشعرية، والتي قد تم تداولها بين الكثير من أبناء دولة المملكة العربية السعودية، وذلك بعد أن تم إعدامه من قبل قوات الأمن في دولة المملكة العربية السعودية، ويبحث الكثير من الأفراد في دولة المملكة العربية السعودية عن قصيدة رشاش الشيباني، والتي هي عبارة عن ما يأتي:

راكب الي وأن سـرا بالليـل ضـلـي

يبـعد المنحـاش ويخيـط فتـوقـه

فـوقه اللـي لا يـصـوم ولا يـصـلي

جمـس شكمـانيـن والكـافـر يسـوقـه

انـحر عتيبـة ربــوعــي ما تـذلـي

والبــلا بالمعتـرض لا طـب ســوقـه

لا سـقـا الله عـبـلة فـي نـجـد هـلـي

محـزمـي بـرنـون والرشـاش فـوقـه

فيـرد عليه قـحـص قائـلاََ:

راكـب اللـي يـوم سـواقـه يتـلـه

يختـشـي لا يـضـربـن التـايـراتـي

واد امـريـكــاء جديــد (ن) فــي مضـلـه

جـمـس شكـمـانيـيـن مـازون المـراتـي

والخـطـر يعـطـيـه ما يبـغـى المـذلـه

مـا مـشـي بـالخــوف مـع طــول الحـيـاتــي

قصة رشاش الشيباني العتيبي وقبائل اليمن كاملة

يعتبر رشاش بن سيف الشيباني العتيبي، هو واحد من أبناء دولة المملكة العربية السعودية، والذي كان يمتلك اسم بارز في حقبة الثمانينيات، حيث أنه في تلك الفترة قد اشترك مع أقاربه منذ سنوات بعيدة، حيث كان يهدف من هذه المشاركة هو القيام بنهب وانتهاك أموال الناس في دولة المملكة العربية السعودية، وفي تلك الأوقات قد عُرف عنه وعلى مر السنوات السابقة بأنه من أشهر قطاع الطرق في المملكة العربية السعودية، وتجدر الإشارة هنا إلى أن رشاش الشيباني العتيبي يعتبر قاطع طرق محترف جداً، وهو من الشخصيات المرعبة جداً في تلك الفترة، وكان قد أدى إلى حدوث الأذى للكثير من المواطنين في دولة المملكة العربية السعودية، ويتوجب التنويه هنا إلى أن رشاش العتيبي الشيباني لم يتقصر فقط على المواطنين، بل أنه تعدى أيضاً على الحجاج الذين يأتون من أجل أداء فريضة الحج في دولة المملكة العربية السعودية، حيث أن رشاش الشيباني العتيبي كان يستمر في قطع طرقهم ونهب أموالهم وممتلكاتهم، وكان يستمر في قطع الطرق التي تكون أكثر سرعة للسيارات، وفي فترة ما اكتشتف وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية أمر رشاش الشيباني العتيبي، ومنذ تلك الفترة وقد عملت قوات الأمن السعودي كافة الخطط والتي كان الهدف من ورائها هو إلقاء القبض على رشاش العتيبي، حيث أن قوات الأمن في المملكة العربية السعودية، قد عملت بشكل جاهد من أجل إلقاء القبض على هذا القاطع الطريق المحترف، والذي نشر الرعب في قلوب كافة المواطنين في دولة المملكة العربية السعودية، وبعد أن تم إلقاء القبض على رشاش الشيباني العتيبي تم إجراء الكثير من العقوبات في حقه، وذلك بسبب كافة الأمور الإجرامية والسرقات والنهب، وضد الأمور التي قد فعلها في أعراض الناس، حيث أنه قام بالكثير من الجرائم والتي على إثرها قررت قوات الأمن في دولة المملكة العربية السعودية بالحكم على رشاش العتيبي الشيباني بإنه يتم إعدامه، حيث أنه تم القبض عليه متلبساً في جرائمه، وتوفيّ رشاش الشيباني العتيبي في عام 1989م، وكان يبلغ من العمر تسع وعشرون عاماً.