العقيقة من الامور التي جاءت في السنة النبوية ويتم ذبح شاة عن المولودة الأنثى واثنين من الشاة عن المولود الذكر، فقد جاء أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن والحسين شاتين في اليوم السابع من ولادتهم لما قال أنه يميط عنه الأذى ويحفظه برعاية الله وحفظه، ويقال عن ذبح العقيقة ما يقال عند الذبح في غيرها من التسمية والتكبير ومن ثم ذكر بأن العقيقة عن المولود فلان وتسمية العقيقة على إسمه، فالحصول على مولود أياً كان جنسه من الأمور التي تحتاج إلى الشكر لله تعالى أن وهبنا هذا المولود ولم يحرمنا من الذرية الصالحة، وذبح العقيقة سنة نبوية مُتبعة وسوف نتعرف على دعاء العقيقة عند الذبح وكل التفاصيل والشروط اللازم توافرها في العقيقة.

شروط ذبح وصحة العقيقة

شروط الذبح هي ذاتها في كافة الذبائح وتتمثل في إراحة الذبيحة ووضعها على الجنب الأيمن وأن تكون السكين حادة، والتسمية والتكبير عند الذبح، بينما شروط العقيقة هي كما يلي/

  • يجب تقسم العقيقة لثلاثة أقسام قسم للأكل وقسم للجيران والأصدقاء وقسم للفقراء والمساكين.
  • لا يجوز التشارك في العقيقة لأكثر من مولود.
  • يجب أن تكون العقيقة خالية من العيوب والامراض.
  • الذكر اثنين والفتاة شاة واحدة.
  • يُفضل أن يكون الذبح في اليوم السابع.

دعاء العقيقة مكتوب

تمكنا من الحصول على دعاء العقيقة مكتوب كامل وهو كما يلي /

بسم الله وبالله عقيقة عن فلان، لحمها بلحمه، ودمها بدمه، وعظمها بعظمه، اللهم اجعلها وقاء لآل محمد عليه وآله السلام دعاء تَهنِئَةُ المَولُودِ بارَكَ الله لَكَ في المَوهُوبِ لكَ، وشَكَرْتَ الوَاهِبَ، وبَلَغَ أشُدَّهُ، وَرُزِقْتَ بِرَّهُ.

دعاء العقيقة قبل الذبح

قبل البدء في عملية الذبح يجب التسمية والتكبير المتعارف عليها، وهُناك روايات تخص ما يقال من دعاء العقيقة قبل الذبح وهي من الأدعية التي يمكن لنا ترديدها قبل الذبح بوقت قصير، على أن نبدأ قبل الذبح مباشرة بالتسمية والتكبير /

  • بسم ّالله وباللّھم عقیقة عن فلان  (وتسمیه) لحمھا بلحمه ودمھا بدمه وعظمھا بعظمه اللّھم اجعلھا وقاءاً لمحمد وآله (علیھم السلام)
  •  یاقوم إنّي بريء مما تشركون إنّي وجھت وجھي للذي فطر السموات والأرض حنیفاً مسلماً وما أنا من المشركین، إن صلاتي ونسكي ومحیاي ومماتي رب العالمین لاشریك له وبذلك اُمرت وأنا أول المسلمین، اللھم منك ولك بسم ّالله وبالله والله أكبر اللّھم صلِّ على محمد وآل محمد وتقبّل من فلان بن فلان وتسمى المولود باسمه ثّم تذبح.
  • وجاء في رواية أخرى القول بسم ّالله وبالله والحمد لله والله أكبر إیماناً بالله وثناءً على رسول ّالله (صلّى ّالله علیه وآله) والعصمة لأمره والشكر لرزقه والمعرفة بفضله علینا أھل البیت.
  • إذا كان المولود ذكر فيُقال ” اللّھم إنّك وھبت لنا ذكراً وأنت أعلم بما وھبت ومنك ما أعطیت وكلّما صنعنا فتقبله منّا على سنّتك وسنّة نبیّك ورسولك (صلّى ّالله علیه وآله وسلم) واخسأ عنا الشیطان الرجیم لك ُسفِكت الدماء لا شریك لك والحمدلله رب العالمین.
  •  اللّھم منك ولك كما وھبت وأنت أعطیت، اللّھم فتقبله منّا على سنّة نبیّك ویستعیذ بالله من الشیطان الرجیم ویسمي ویذبح ویقول: لك ُسفكت الدماء لا شریك لك الحمد لله رب العالمین اللّھم اخسأ الشیطان الرجیم.