ما هو بيان العلا، مدينة العلا هي المدينة الحاضنة للقمة العربية لدول الخليج العربي، والتي تعتبر القمة 41 للمجلس الاعلي لمجلس التعاون الدول الخليج، والتي تضمن الاعضاء الستة من دول الخليج، والتي هي قطر، الكويت، السعودية، الامارات، سلطنة عمان، البحرين، حيث كان نتائج القمة ايجابية، والتي من خلالها تم رفع الحصار البري والبحري والجوي عن دولة القطر والمفروض عليها منذ عام 2017، وكان من اهم ما جاء في القمة التعاون الجليجي، اصدار البيان الختامي والذي عرف ببيان العلا، فما هو بيان العلا، هذا سوف نتعرف عليه في المقال التالي .

نص بيان العلا

بيان العلا وذالك يعود سبب التسمية الي مدينة العلا التي استضافت القمة 41 للمجلس الاعلي لمجلس التعاون الدول الخليجية، والتي صدر من خلال مناقشات وتفاهمات،بين الدول المشاركة في القمة، والتي نص علي العديد من القرارات منها :

  • تأكيد جميع اعضاء المجلس علي التمسك بقوته بوحدة الصف للاعضاء، وذالك يعود الي العلاقات الخاصة، كما انها تشترك بالسمات الاساسية للعقيدة الاسلامية كذالك الالثقافة العربية، كما انه مصير الصف اجمع هو تجمع الشعوب العربية بقوة ووحدة الصف، كما تعبر عن رغبتها في تنفيذ العديد من التنسيقات والتكاملات، كذالك ارتباط بين جميع الاطراف من خلال المسيرة الخيرة لمجلس التعاون، والذي يكون في صالح تلبية تطلعات مواطني دول الاعضاء في المجلي التعاون، كما اكد علي وقوفه ودولته صفاً واحداً في مجابتهت التهديدات الخارجية التي يتعرض لها دولة من دول المجلس التعاون الخليجي .
  • كما شيد المجلس علي التوقيع علي “بيان العلا”، حيث الهدف الاساسي هو تأيد وحدة الصف والتماسك بين دول مجلس التعاون، كما اكد علي عودة العمل الخليجي المشترك كما كان في سابق عهده الاول، والعمل علي حفاظ الامن والاستقرار في المنطقة .
  • تأكيد المجلس الاعلي علي كامل دعمه من اجل إنجاح استضافة الامارات العربية المتحدة معرض إكسبو 2022 دبي، حيث يعود نجاح هذا الحدث العالمي الي كافة دول وأعضاء المجلس، وذالك وفق تنظيم الفعاليات الكبري، والتي من شأنها ان تقوم بتعزيز حوارها الثقافي، كما تعمل علي اتاحة الفرصة التواصل بينها، وتثبيت مكانة المنطقة الخليجية كمركز دولي للاعمال في المنطقة العربية .
  • أقدم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، علي اعلان إجراءات انتخابات لمجلس الشوري في أكتوبر القادم 2022، مأكداً من هذه الخطوة الايجابية، علي اهمية التنسيق والتعاون بين المجالس التشريعية في دول الاعضاء للمجلس، وذالك بعد أخذ علم المجلس الاعلي من خلال القمة التعاون لدول الخليج .
  • كما قدم المجلس الاعلي التهاني لدولة قطر علي انتخاب سعادة السيد أحمد بن عبدالله آال محمود، والذي يشغل منصب رئيس مجلس الشوري رئيساً منظمة العالمية للبرلمانيين ضو الفساد وذالك خلال فترة 2022 _2021 .
  • اعلن المجلس الاعلي بانه علي اتم الاستعدادات التي تقوم بها دولة قطر لاستضافة كأس العالم 2022 في العام القادم، ماكد دعم دول المجلس دولة قطر في كل ما تقوم به من مصالح خاصة باتمام إنجاح هذا المونديال .
  • اعلن المجلس الاعلي عن سعادته باستضافة دولة قطر إكسبو البستنة تحت عنوان “صحراء خضراء، بيئة أفضل”، والمؤكد عقده بالدوحة وذالك بداية من الثاني من أكتوبر 2023، وصولاً الي الثامن والعشرين من مارس لعام 2024م، حيث يهدف الي تشجيع الاقتراحات المبتكرة والحد من التصحر، كما يعمل علي دعم الزراعة والتوعية البيئية والاستدامة في المناطق الصحراوية .

بعض التصريحات التي صدرت وزير الخارجية السعودي التعاون الخليجي 

قام بعض اعضاء الدول المشاركة في القمة التعاون لدول الخليج، باصدار بعض التصريحات والتي كانت مقترحة ضمن البنود في بيان العلا، وذالك خلال مناقشات والتي كانت النتائج له إيجابية لكل من الاعضاء المشاركة في القمة، فمن تلك التصريحات :

  • وزير الخارجية: ما تم اليوم بحكمة قيادات المجلس والأشقاء في جمهورية مصر العربية هو طي كامل لنقاط الخلاف وعودة كاملة للعلاقات الدبلوماسية .
  • وزير الخارجية: أكدت الدول الأطراف تضامنها في عدم المساس بسيادة أي منها أو تهديد أمنها، أو استهداف اللحمة الوطنية لشعوبها ونسيجها الاجتماعي بأي شكل من الأشكال، ووقوفها التام في مواجهة ما يخل بالأمن الوطني والإقليمي لأي منها .

هذا ما صدر عن وزير الخارجية للمملكة العربية السعودية، ضمن ما ورد في القمة العربية، والتي اتفق عليها جميع الدول والاعضاء المشاركة في قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربي، والدول المشاركة في القمة التعاون .

بيان العلا، وهو الولادة الجديدة للعلاقات بين الدولة الخليجية المشاركة في القمة 41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، والذي عمل ازالة جميع العقبات التي تراكمت منذ عام 2017، والتي علي اثرها ضجة الازمة الخليجية في انحاء العالم، فمن خلال بيان العلا تنطوي صفحة الازمات لدول الخليج، لتولد علاقات دبلوماسية جديدة،والتي علي اثرها لم شمل دول الخليج من جديد، والذي يضمن التعاون والتقدم بالخير لشعوب الدول الخليج العربي .

ام عن الاعلام الخارجي اعرب عن سعادته باتفاق العلا، والذي يضمن اعادة العلاقات الدولية بين دول الخليج العربي، والدول الاخري، ومن ضمنها الولايات التحدة التي رحب باتفاق بيان العلا، واعتبرته خطوة ايجابية لاعادة العلاقات الخليجية من جديد، واعادة العلاقات الدبلوماسية .