رسالة شمس الكويتية إلى محمد بن سلمان، في الساعات الأخيرة من هذا اليوم قامت الفنانة شمس الكويتية، بإحداث ضجة إعلامية كبيرة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن قامت بتقديم رسالة إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، حيث أن هذه الرسالة أثارت جدل الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويبحث الكثير من أبناء الخليج العربي عن رسالة شمس الكويتية إلى محمد بن سلمان، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم تفاصيل رسالة شمس الكويتية إلى محمد بن سلمان، والتي من أهم الأمور التي أصبحت محور نقاش بين الكثيرون.

رسالة الفنانة شمس الكويتية إلى محمد بن سلمان

أثارت الفنانة الكويتية شمس الجدل وذلك بسبب الرسالة التي قدمتها إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، حيث أن الفنانة الكويتية شمس قد طالبت في لقائها في القناة الفضائية (إيه تي في) الكويتية، “بصنع تماثيل من الذهب والزمرد لابن سلمان، تقديرا لجهوده في نقل المملكة العربية السعودية إلى مزيد من التقدم، وإنقاذها من ملايين من الأشخاص”.

كما أكدت الفنانة شمس الكويتية أنها “تدين بعمرها لولي العهد السعودي لما فعله للإسلام، وأنه أظهر الصورة السمحة للإسلام والمساواة بين الرجل والمرأة، وكذلك الحقوق المدنية”.

ولفت المتابعين قائلة: “أنه يقوم بمجهود شخصي فردي ينسب لدول على مدى العصور لتفعل مثله، ولكن في المملكة التغير جاء من شخص اسمه محمد بن سلمان.

ومن الجدير بالذكر أن الفنانة الكويتية شمس دائماً ما تثير الجدل من خلال التصريحات الخاصة بها، والتي كان من آخرها مهاجمة الفنانة شيرين عبد الوهاب، وأيضاً عندما قامت بوصف السعوديات اللاتي طالبن بمنعها من دخول السعودية بـ”النعاليات”.

تفاصيل رسالة شمس الكويتية

إن الفنانة الكويتية شمس أثارت ضجة إعلامية كبيرة، وذلك بعد أن أرسلت رسالتها إلى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، حيث ان هناك الكثير من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين أثارت تفاعلهم هذه الرسالة، وعلق أحد المستخدمين على كلامها قائلاً: “ولي العهد ما نعمله تمثال، ولي العهد نحطه في قلوبنا وندعي له في سجودنا”.

وعلق مستخدم آخر:  “عندما طالبت شمس بوضع تماثيل للأمير محمد من الذهب والزمرد فطلبها هذا مجازا ولا تعني به أن يعمل له تماثيل مثل ما يفعله بعض الرؤساء العرب وغيرهم، والأمير محمد يعرفه الشعب السعودي قبل غيرهم من الشعوب ويكنون له كل الحب والاحترام لما قام به من نقله نوعيه للبلاد والعباد والكل يدعو له بطول العمر والصحة والعافية وأن يسدد الله خطاه في تحقيق ما يصبو إليه من رفعة الوطن والمواطن وجعلهم في مصاف الدول المتقدمة والمتطورة علميا واجتماعيا”.