من هو الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، الفيلسوف والعالم في الدين الإسلامي الشيعي، الذي ولد في عام 1354 هـ، و1934م، وتوفي في الأول من يناير في العام الجديد 2021، نتيجة معاناة مع مرض في جهازه الهضمي، حيث تدهور وضعه الصحي وهو في احدى مستشفيات طهران، وتوفي بعدها، لذلك ظهرت الكثير من التساؤلات حول الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، وبات الكثير من الناس يتساءل عن من هو الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، ومن خلال مقالنا سنقوم بالتعرف على من هو الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي.

من هو الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي ويكيبيديا

الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، ولد في عام 1934م، وتوفي في عام 2021م، عن عمر يناهز 86 عاماً، وهو عالم دين إسلامي شيعي، وفيلسوف، كما انه هو المؤسس لمؤسسة الامام الخميني للتعليم والبحث العلمي، وهنا سنتعرف بشكل أكبر على من هو الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، من خلال المعلومات التالية:

  • ولد في مدينة يزد في ايران في عام 1354 هـ.
  • عضو مجلس خبراء القيادة في ايران.
  • ابرز علماء ايران في الدين الإسلامي الشيعي.
  • يعتبر الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي أحد تلامذة الشيخ محمد حسين الطباطبائي.
  • من اشهر الفلاسفة الشيعيين في ايران.
  • حضر دروس البحث الخارج في الفقه للإمام الخميني.
  • حضر دروس الشيخ محمد حسين الطباطبائي في التفسير والفلسفة.
  • حضر بحوث الفقه العليا للشيخ محمد تقى بهجت.
  • كان للشيخ محمد تقي مصباح اليزدي دور كبير في المجال الثقافي في ايران.
  • تم انتخابه في عام 1990م ليكون نائب عن محافظة خوزستان في مجلس خبراء القيادة.
  • قام بتطوير الحوزة العلمية.
  • قام الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي بإدارة مدرسة المنتظرية للعلوم الدينية.
  • أسس مؤسسة “في طريق الحقّ” العلمية الثقافية.
  • تم اختياره كعضو فعال في اللجنة الثورية الثقافية في ايران.
  • شارك في تأسيس مكتب التنسيق بين الحوزة والجامعة.
  • قام بإصلاح نظام الحوزة العلمية.
  • أسس الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي مؤسسة باقر العلوم العلمية والتحقيقية.
  • قام بإنشاء مؤسسة الإمام الخميني للتعليم والبحث العلمي.
  • قبل وفاته كان يشغل الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي منصب رئاسة مؤسسة الامام الخميني، وكان رئيس المجلس الأعلى للمجمع العالمي لأهل البيت.

وفاة الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي

توفي الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي في يوم الجمعة الموافق 1 يناير من عام 2021، عن عمر يناهز ستة وثمانين عاماً، والسبب وراء وفاة الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي هو مرض قد أصاب الجهاز الهضمي له، مما أدى لتدهور حالته الصحية ومكوثه في احد مستشفيات طهران، ثم تدهورت حالته الصحية بشكل كبير مما أدى لوفاته في الأول من يناير للعام الجديد 2021.

تحميل كتب الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي

الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي له الكثير من المؤلفات والكتب في الفلسفة الإسلامية والمقارنة والأخلاق والعقيدة الإسلامية والالهيات، والتي هي كالتالي:

معرفة الكَوْن

معرفة الإنسان معرفة السبيل معرفة الله معرفة القرآن(ج 2-1) التوحيد في النظام العقائدي وفي النظام القيمي في الإِسلام دروس في العقيدة الإِسلامية(ثلاثة أجزاء) شرح الهيات الشفاء لابن سينا (جزءان)
معرفة الدليل الأخلاق في القرآن(ثلاثة أجزاء) المجتمع والتاريخ في الرؤية القرآنية الحقوق ‌والسياسة ‌في القرآن الحرب والجهاد في القرآن الإمامة والولاية في القرآن الكريم شرح برهان الشفاء(أربعة أجزاء) شرح الجزء الأول من الأسفار الأربعة لصدر الدين الشيرازي (جزءان)
شرح الجزء الثامن من الأسفار الأربعة لصدر الدين الشيرازي (جزءان) شرح نهاية الحكمة للعلامة الطباطبائي (جزءان) تعليقة علي نهاية الحكمة خلاصة عدة بحوث فلسفية المنهج الجديد في تعليم الفلسفة(جزءان) الأيديولوجية المقارنة دروس في الفلسفة الذود عن حصون الأيديولوجية(ستة أجزاء)
نقد موجز لأصول الماركسية
في ضياء البارقة
أصول المعارف الإنسانية
حوار مُبين حول الأفكار الأساسية
تجلي القرآن في نهج البلاغة
السائرون على طريق الحبيب
وصايا ‌الإمام ‌الصادق(ع)لأتباعه الصادقين
زاد المسير(جزءان)
الموعظة الخالدة(جزءان) عظمة النجوى وصيّة الإمام من فراش الشهادة مواعظ إلهية في طريق الولاية كأس من معين الكوثر بارقة من سماء كربلاء إثارات وتحدّيات(جزءان)

وبهذا الكم من المعلومات نكون قد تعرفنا على من هو الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي، الذي زادت التساؤلات عنه بشكل كبير بعد اعلان خبر وفاته في الاول من يناير للعام الجديد 2021، حيث كان من الأشخاص المشهورين جداً في ايران نظراً لكونه عالم شيعي في الدين الإسلامي، وفيلسوف، وتوفي الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي نتيجة لمرض أصاب الجهاز الهضمي وادى لتدهور صحته ووفاته.