موقف حاتم علي من الثورة السورية، يبحث العديد من الأفراد المهتمين بالآراء المدرجة حول الثورات والتي كان من ضمنها الثورة السورية، وهي الثورة التي قام بها السوريين ضد الاحتلال الفرنسي، فقد قامت صراعات عديدة، وخلافات أكبر، قد أثارت انتباه الإعلام السوري، والإعلام في كافة الوطن العربي، فقد وجدنا العديد من الشخصيات المعروفة في سوريا تبدي رأيها في الصحف والإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة الخاصة بهم، ومن أحد الشهخصيات المشهورة في سوريا والتي قام بكتابة عدة تصريحات بخصوص الثورة السورية هو حاتم علي، الممثل السوري، فقد تزايد البحث حول رأي وموقف حاتم علي من الثورة العسكرية، وهي الحاجة التي لاجلها قد كتبنا مقالتنا.

من هو المخرج الراحل حاتم علي؟

ابداية قبل أن نتعرف على موقف المخرج حات علي من الثورة السورية، لنقدم معلومات قليلة عنه لجميع الأشخاص الذين يجهلون شخصيته، حاتم علي: هو من مواليد سوريا حيث ولد في الثاني من يوليو  حزيران في عام 1962، وهو مخرج وكاتب و ممثل ومنتج سوري، قد أتم دراسته في معهد العالي للفنون المسرحية بدمشق في عام 1986، وقد تزوج من الفنانةالشهيرة دلع الرحبي المتخرجة من كلية الحقوق والتي التحقت في المعهد العالي للفنون المسرحية، يمتلك منها ثلاتة أولاد كان لهم دور كبير في الإخراج السينمائي السوري وهم بنتنان وولد، البنتان غزل وغالية، والشاب المخرج  عمرو علي الذي درس الاخراج السينمائي في القاهرة وبدأ بممارسة حياته المهنية.

وقد بدأت حياته تتجه نحو الإخراج السينمائي والتمثيل منذ كتابته للمسرحيات وللنصوص الدرامية، حيث يمتك طريقة مبتكرة في سرد أحداث القصص القصيرة، قد حصل على الكثير من الجوائز تقديرا لأدائه السينمائي الكبير، وتقديرا لمشاركته الكثير من الأعمال التلفزيونية التي قام بإخراجها، ومنها :

  1. مسلسل عمر.
  2. مسلسل التغريبة الفلسطينية.
  3. مسلسل ربيع قرطبة.
  4. مسلسل صقر قريش.
  5. كسلسل الزير سالم.
  6. مسلسل صلاح الدين الأيوبي.
  7. وغيرهاا الكثير، حيث قام بإخراج خمسة وعشرون عملا تلفزيونيا.

والذي ساهم وساعد حاتم علي على كتابة والابداع في سرد أحداث المسلسلات وخاصة  مسلسل التغريبة الفلسطينة، أنه قد عاش هذه التجربة بحذافيرها، فانعكس ذلك على كتاباته للمسلسل، حيث عاش نازحا في فترة من عمره في المخيمات السورية وتحديد مخيم اليرموك.

وحاليا فإن  عائلة حاتم علي تقيم  في كندا بعد أن تقدم بطلب هجرة وتمت الموافقة عليه بينما كان الراحل دائم السفر لإنجاز أعماله الفنية من ثم اللحاق بأسرته وكذلك الأمر بالنسبة لنجله عمرو فهو دائم السفر والتنقل من أجل إنجاز أعماله.

ما هو موقف حاتم علي من الثورة السورية؟

حاتم علي هو من مشاهير ومخريجين سوريا التي كان له تعليقات وتصريحات كثيرة يدلى من خلالها رفضه التام لنظام الأسد التي تم بعد اندلاع الثورة السورية في عام 2011.

وقد ترتب على معارضته لنظام الأسد هو وغيره من مشاهير وفنانين سوريا وهم 🙁 سمال كوكيش ولامي حنة)، أنه تم طردهم من نقابة الفنانين السوريين في تاريخ تموز عام 2015.

فيتسائل الكثيرون حول موقف حاتم علي من الثورة السورية، حيث وضح حاتم علي موقفه من الثورة أثناء مقابلة له مع صحيفة الوفد المصرية في تاريخ شباط 2013،حيث بين موقفه عند إجابته على السؤال حول الأحداث الدامية التي تحصل في سوريا، حيث رد قائلا:( هناك أحداث دامية وأنا أشعر بالقلق على الشعب الشوري مما يحدث، ومما سيحدث، وأضاف على ذلك، إن استمر الوضع هكذا ستزداد الأمور صعوبة، ولن يتمكن شعب سوريا من العودة لمسار حياتهم الطبيعي والاستقرار، لذلك علينا الدعاء والصلاة من أجل حماية الشعب السوري.

وقد أضاف أيضا لسابق كلامه التالي:(“إن الثورات لم تكتمل بعد، وتحتاج إلي دراسة لتنفيذ أهدافها التي تُخرِج الشعوب من النفق الضيق الذي يعيشون فيه إلي طريق الحريات، ولابد أن ينتبهوا إلي أن تمزيق الوطن ليس في صالح ثوراتهم).

موقف حاتم علي من الثورة السورية، بسبب كثرة التساؤلات حول موقف حاتم علي المخرج الراحل من الثورة العسكرية، قد بينا لكم من خلال السطور السابقة، قلقه الشديد على الشعب السوري حيال الأحداث المليئة بالدماء، وفد وضح أننا نحتاج للدعاء والصلاة من أجل حماية الشعب السوري من كل الأحداث التي ستمر عليه، وقبل أن نعرض لكم موقفه من الثورة العسكرية، قد سردنا لكم مقدمة مختصرة عن سيرته الذاتية.