هل يجوز قراءة القران الكريم من الجوال دون وضوء، يتسائل كثير من المهتمين بأمور الدين الاسلامي، وبتفاصيل الشريعة الأسلامية عن إنمكانية قراءة القران الكريم دون وضوء، وهي من أحد أهم التساؤلات التي بحث عنها المسلمين في محركات البحث ، فيبحثون عن الحكم من الكتاب والسنة في هذا الموضوع، ويطلعون على آراء الكثير من علماء الدين والفقه، فالقران الكريم كلام الله المنزل على سيدنا محمد وهو كتاب منزه من كل عيب ونقص فيه، يفضل، وبسبب تزايد البحث الذي ينص على هل يجوز قراءة القران الكريم من الجوال دون وضوء فمن خلال السطور القادمة في المقالة، سنقدم ردا على ذلك.

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كتاب الله وهو كلامه المنزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وهو يعتبر المصدر الأول من مصادر الشريعة الإسلامية، فهو كتاب الله المنزه من كل عيب ونقص، وقد جاءت عظمته وقداسيته، كونه كلام من الله عز وجل، وقد ذكر الله في كتابه الكريم آيات قرآنية تدلل على قداسية كتابه، حيث قال الله تعالى مبينا أن القران الكريم هو كلامه:” وإنك لتلقى القرآن من لدن حكيم عليم”.
على عباد الله المسلمين قراءة القران الكريم بتأني وفهم معانيه، التدبر والتفكر في آياته ، وقد ورد عن النبي موضحا أن على المرء عند قراءة القرآن الكريم أن يكون خاشعا من كلام الله عزوجل ويبكي أثناء القراءة ليزداد خشوعا، نجد الكثير من المسلمين يبكون عندما يتلوا آيات الله التي يتوعد فيها للكافرين وأصحاب المعاصي، فقد بلغوا من الخشوع ما بلغوا، يجب على المسلمين وغيرهم من احترام كتاب الله ، فمن ينتقص منه سيلقى من الله العذاب الشديد كما توعد الله في آياته ، حيث قال تعالى”يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يفر مستكبرا كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم”.

فضل قراءة القرآن الكريم

القرآن الكريم المعجزة الخالدة لسيدنا محمد ، الكتاب المزخرف بكلامته وأسلوب سردها، كتاب الله المنزه ، حيث أمر الله عزوجل بقراءة القرآن الكريم ،فيوم القيامة يأتي العبد فيقال له اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها، فلقراءة القرآن فضل كبير على صاحبها في الدنيا والآخرة، ومن فضل قراءة القرآن ما يلي :

  • يعتبر القرآن الكريم شفيعا وناجدا ومنجيا لأصحابه ، حيث أخبر النبي صل الله عليه وسلم حين قال: ” اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه.
  • يرفع الله عباده المسلمين القارئين لكتابه الكريم منازل في الدنيا والآخرة، حيث قال النبي صل الله عليه وسلم:” إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع أقواما”.
  • أهل القرآن الكريم المداومين على قراءته هم أحباب الله وخاصته ، كما جاء في حديث النبي عليه الصلاة والسلام حين قال:” إن لله أهلين من الناس ، قالوا من هم يا رسول الله ، قال أهل القرآن هم أهل الله وخاصته”.
  • وصف النبي صل الله عليه وسلم قارئ القرآن ومرتله بطيب الجوهر والمظهر مبينا ذلك في حديثه حين قال:” مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب”.
  • قد ضاعف الله أجر وثواب قارئ القرآن ، ومن يداوم على تلاوته ، حيث قال النبي عليه الصلاة والسلام:” من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها، لا نقول ألم حرف، بل نقول ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف”.
  • يرفع الله قارئ القرآن الكريم في الجنة منازل ودرجات بقدر قراءته للقرآن، فهو صاحبة مكانة وخطوة، حيث قال الرسول صل الله عليه وسلم :” يقال لصاحب القرآن أقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأها”.

حكم قراءة القرآن الكريم دون وضوء

بين علم الفقه من خلال ما جاءبه العلماء بأن حكم قراءة القرآن الكريم دون وضوء جاءت على النحو التالي:

  • لقراءة القرآن الكريم دون وضوء صورتان ، فهو من خلال لمس كتاب الله والقراءة منه، أو مما يحفظه المرء غيبا، ويندرج حكم العلماء في الصورتان كما يلي:
  1. بين أهل الدين والفقه مستندين في ذلك على ما جاء في كتاب الله وسنة نبيه، أن القرآن الكريم لا يجوز لمسه دون أن يكون المرء على طاهرة، وذلك جاء في كتاب الله عزوجل حيث قال :”لا يمسه إلا المطهرون”، وأيضا في أحد كتابات النبي عليه الصلاة والسلام لأهل اليمن، بين قال أن الكتاب لا يمسه إلا طاهر، وقد تم قبول هذا الرأي والعمل به.
  2. أما الصورة الثانية من صور قرآة القرآن الكريم دون وضوء وهو مما يحفظه المرء غيبا ، دون لمس كتاب الله ، فحسب ما جاء به أهل العلم والفقه، أنه لم يرد أي دليل يفيد بالنهي عن ذلك، لذلك فشمل حكم الجواز، ولكن دوما يفضل أن يتطيب المسلم ويكون على وضوء وطهارة عند قراءة القرآن الكريم عزوجل.
  • أما بما يخص قراءة القرآن الكريم من الجوال ، أو باستخدام المصحف الإلكتروني ، فجاء العلماء على بيان جواز قيام المسلم بقراءة القرآن الكريم دون وضوء، كونه ليس مصحف حقيقي، وإنما هو إلكتروني .

هي يجوز قرا ة القرآن الكريم من الجوال دون وضوء، من أحد أهم التساؤلات التي يبحث عنها الراغبين في التفقه في الدين، ومعرفة أصول شريعة ديننا الإسلامي ، حيث يسعى الكثير للبحث عن فهم بعض الأمور المتعلقة بأمور الدين، وبالنسبة لحكم قراءة القرآن الكريم قد وضحنا لكم من خلال آراء العلماء ودراستهم في السطور السابقة حكم قراءة القرآن الكريم دون وضوء،متوصلين لتوضيح جواز قراءة القرآن من الجوال دون وضوء كونه لايعتبر قرآن حقيقي ولا يتم لمس كتاب الله .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)