كيف اتكلم عن نفسي، جميعنا بحاجة إلى أن نتحدث عن أنفسنا ونروي سيرتنا الذاتية، ولكن البعض منا لا يعلم كيف يبدأ بها وما هو الذي يجب عليه أن يقوله وما هو الذي يجب عليه أن لا يقوله، فهناك الكثير من المواقف التي نحتاج بها أن نروي بها نبذة قصيرة عن أنفسنا وخاصة في مقابلات العمل أو عند التعرف على أشخاص جدد وإنشاء علاقات جديدة، لذا سنعرض لكم في هذا المقال كيف اتكلم عن نفسي بطرق بسيطة.

كيف اتكلم عن نفسي

جميعنا يرغب في الحصول على طريقة لقول نبذة قصيرة عن سيرتنا الذاتية والتحدث عن أنفسنا دون الوقوع في إحراجات أمام الآخرين قد يكون بسبب التلعثم وعدم القدرة على إكمال الكلام نتيجة التوتر والقلق الذي يسيطر علينا وخاصة في مقابلات العمل، هناك بعض النصائح التي على المتحدث أن يلتزم بها كي يتجنب وقوعه في أي خطأ أو إحراج عند الحديث عن النفس ويسهل علينا التعبير والحديث عن أنفسنا، ومن هذه النصائح والإرشادات ما يلي :

  • المحافظة على الهدوء وعدم التوتر عند الطلب منك بالحديث عن النفس، من خلال اعتبار السؤال المطروح لا يحتاج إلى توتر وقلق، ولا بد عليك ترديد كل ما هو إيجابي لشحن عقله الباطني وجسده بما هو إيجابي وجيد.
  • عليك النظر إلى الذين يستمعون إليك بأنهم بشر طبيعيون ولا يرغبون في تقيمك أو الترصد لأخطائك، لأن الاعتقاد بأنهم يردون تقيمك سيزيد من توترك وقلقك وبالتالي ستتلعثم في الكلام.
  • لا بد منك أن تكون في غاية الصدق أثناء التحدث وسيشعرون المستمعون إليك بمدى صدقك.
  • عليك أثناء التحدث أو الإجابة على السؤال المطروح تركيز نظرك على الشخص الذي قام بطرح السؤال عليك.
  • يقوم الفرد بالتعريف عن نفسه من خلال ذكر الاسم بالكامل وسنك والعنوان الذي تسكن فيه وعمله إذا كان يملك عمل وذكر تخصصه الجامعي ومعدله وحالته الاجتماعية.
  • المحافظة على استخدام اللغة العربية الفصحى التي تخلو من أي أخطاء أو خلل أثناء التحدث عن أنفسنا.
  • التحدث عن هواياتك وما هي الأعمال التي تبدع في عملها وطموحاتك وما الأهداف التي تسعى لتحقيقها.
  • محاولة التجنب في الحديث عن تجارب ومحاولات لديك في الماضي وباتت بالفشل.
  • الابتعاد عن التحديث بلغة التكبر والاستعلاء على الذين هم أمامك، ولا تتحدث بطريقة تُفقد فيها شخصيتك بشكل كامل، فالوسطية والاعتدال من أهم الأمور التي يجب مراعاتها في التحدث أمام الآخرين.
  • عليك التحضير لما أنت تنوي الحديث به وذلك من أجل عدم الوقوع في الأخطاء أو عدم القدرة على التفكير فيما ستقوله في هذه الأوقات، لذلك لابد من وجود فكرة سابقة كي تتمكن من الحديث بكل سهولة ويسر.
  • التعود على الحديث عن النفس بصوت مرتفع ذا ثقة معقولة يمكن للآخرين أن يسمعه بشكل جيد.
  • كتابة ما ترغب التعبير به وما تريد أن تقوله على ورق للاستعانة به عند الحاجة، وإمكانية تذكر ما ستقوله بسهولة دون حدوث أي ارتباك لدى المتحدث.
  • عند الشعور بالقلق والتوتر عليك أن تبدأ بشكل بطيء حتى تتمكن من السيطرة على القلق والارتباك، وتستطيع أن تعود إلى الوضع الطبيعي بكل سهولة وذهاب التوتر، كما أن السرعة بالكلام وخاصة مع وجود التوتر داخلك يؤدي إلى ابتلاع الكثير من الكلمات وبالتالي عدم مقدرة المستمعين على فهم واستيعاب ما تقوله.
  • تجنب استعمال الكلمات الطويلة أو الصعبة أو العبارات الغامضة التي لا تناسب سياق الكلام أو لا يتم فهمها بالشكل الصحيح.
  • محاولة اختصار وايجاز الكلام قدر الإمكان، حيث يجعله الكلام المختصر قادر على التفكير بما سيتم قوله، كما أنه يجذب انتباه المستمعين ويتمكنوا من التركيز في جوهر الحديث دون ملل أو ضجر.
  • عدم التكلف في تعبيرات الجسد غبر الحقيقية مثل افتعال نبرة صوت ليظهر الشخص وكأنه واثق من نفسه.

كيف اتكلم عن نفسي في مقابلة عمل

لابد عند إجراء مقابلات للعمل يتطلب الحديث عن النفس بنبذة مختصرة وموجزة، لذا علينا عند الدخول إلى مقابلة عمل ما أن نتبع مجموعة من الإجراءات، وهي كما يلي :

  1. اختيار نقطة الانطلاق المناسبة التي سيبدأ منها المتقدم للوظيفة، وذلك بجمل حياته الجامعية والمهنية بنبذة قصيرة دون الاستطالة أو إحداث الضجر للمستمعين، حيث يذكر تخصصه الجامعي ومعدله وسنة التخرج ونبذة بسيطة عن مجاله.
  2. تسليط الضوء على الإنجازات والتجارب الجيدة، بحيث يركز على شرح ما قام بإنجازه في حياته وأهم المهارات والقدرات التي امتلكها بشرط أن تكون صادقاً فيما تقوله.
  3. إبقاء الإجابة في إطار العمل، وذلك بأن لا يخرج المتقدم للوظيفة عن سياق السؤال المطروح عليه، وعليه عدم ذكر الكثير من التفاصيل، ومحاولة الاختصار قدر الإمكان وتجنب التحدث في المواضيع التي لا يَهُم الحديث بها.
  4. الإيجاز قدر المستطاع، وذلك باختصار الإجابة التي تجيبها دون الانحراف عن المسار الصحيح لها، أي لا يتم إيجازها بحيث لا يتمم فهم معناها بشكل كامل، ولا يطيل في الإجابة ويسبب الملل والضجر لدى المستمعين.
  5. إنهاء الإجابة بشرح الوضع الحالي للموظّف، أي على المتقدم للوظيفة أن ينهي إجابته بشرح موجز وبسيط للوضع الحالي دون الاستطالة، مع ذكره للأسباب التي دفعته للالتحاق في الوظيفة ويلمح لهم بطريقة غير مباشرة بأنه قبوله في هذه الوظيفة سيكون فرصة لا تعوض لتنمية مهاراته وقدراته المهنية، والسعي نحو طريق النجاح.

كيف اتكلم عن نفسي، جميعنا بحاجة لمعرفة كيفية الحديث عن النفس وخاصة عند استخدام اللغة العربية الفصحى دون الوقوع في الأخطاء أو التلعثم أثناء الحديث، نتيجة التوتر والقلق الكبير والارتباط الذي يتعرض له المتحدث، لذا على المتحدث قبل البدء بالحديث عن نفسه مراعاة مجموعة من النصائح والإرشادات وإتباعها بشكل صحيح كي يحقق الهدف المنشود وهو التحدث بالثقة المعقولة دون الوقوع في أي خطأ.