لقد تداولت وسائل الإعلام المحلية والدولية اسم لجين هذول، كما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي على اختلافها بذكر اسمها، كما ظهرت ردود أفعال مختلفة تجاه اعتقالها، لكن في نفس الوقت ظهرت تساؤلات حول شخصية لجين هذلول، ومن هي؟ وما السبب الذي يقف وراء اعتقالها؟ وما هي أبرز نشاطاتها؟ وغيرها من التساؤلات التي تبحث عن شخصيتها وحياتها وسيرتها، في هذا المضمون نقدم لكم الإجابة عن سؤال: من هي لجين هذلول؟ تابعوا قراءة المقال لمعلومات أوفى حول شخصيتها.

من هي لجين هذلول ويكيبيديا

لجين هذلول الهذلول، أبرز الناشطات السعوديات في مجال حقوق الإنسان، ولدت بتاريخ 31 من شهر أيلول لعام 1989م، برزت نشاطاتها تجاه منع المرأة من قيادة السيارة في السعودية، وكذلك تجاه نظام ولاية الرجل في المملكة، تلقت التعليم العالي في جامعة كولومبيـا في بريطانيا حيث تخصصت في الأدب الفرنسـي، وقد تم تصنيفها على أنها ثالث أقوى امرأة في الوطن العربي وذلك عام 2015 وفق مجلـة أريبيان بزنس.

الحكم على لجين هذلول

إن تحدي لجين هذلول ومخالفتها للقوانين السعودية التي كانت تنص على حظر قيادة المرأة للسيارة في المملكة آنذاك كان سبباً في لإيقافها عدة مرات ومن ثم إطلاق سراحها، وقد تم اعتقالها آخر مرة بتاريخ الثامن عشر من شهر مايو للعام 2018، حيث قامت رئاسة أمن الدولة السعودية بإعلان القبض على سبعة أشخاص لم يتم الكشف عن هويتهم، وقد جاء في نص البيان الذي تم نشرهم على وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الرئاسة “رصدت نشاطاً منسقاً لمجموعة من الأشخاص قاموا من خلاله بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية” و أضافت في البيان أن “التواصل المشبوه مع جهات خارجية فيما يدعم أنشطتها” و أيضاً “تجنيد أشخاص يعمولن بمواقع حكومية حساسة” وكذلك “تقديم الدعم المالي للعناصر المعادية في الخارج بهدف النيل من أمن واستقرار المملكة” وفي صبيحة اليوم التالي قامت صحيفة سبق بنشر خبر يتضمن أسماء الموقوفين السبعة الذين تم الحديث عنهم سابقاً وكانت لجين الهذلول واحدة من بين السبعة، ظهرت ردود فعل في الأوساط الدولية تجاه اعتقال لجين، وقد احتجت العديد من المنظمات والجمعيات الحقوقية على عملية الاعتقال منها: جمعية هيومن رايتس ووتش، حيث قالت في بيانها: “على السلطات السعودية إطلاق سراح النشطاء فوراً أو اتهامهم بتهم جنائية محددة”، كما ذكرت منظمة العفو الدولية أن خلفية هذه الاعتقالات ترجع إلى النشاط السلمي في مجال حقوق الإنسان، فيما أوضح وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أن الناشطة التي تم احتجازها لجين الهذلول تم توجيه تهمة لها وهي: تقديم معلومات سرية لدول غير صديقة.

وقد بدأت محاكمة الناشطة الحقوقية لجين الهذلول في شهر مارس من عام 2019، ليصدر الحكم القضائي من المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بالسجن لمدة خمس سنوات وثمانية أشهر تبدأ من تاريخ إيقافها، مع وقف التنفيذ لعامين وعشرة أشهر من الحكم المقرر، وذلك وفق نص نظام مكافحة جرائم الإرهـاب وتمـويـلـه، حيث تعمل المحكمة الجزائية المتخصصة حسب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله.

موقف لجين هذلول من قيادة المرأة للسيارة

لقد شكّلت لجين الهذلول داعم لقضية قيادة المرأة للسيارة في السعودية، حيث تضامنت بشكل واضح مع حملة قيادة المرأة للسيارة في السعودية في عدد من المواقف، وقد كان أول رفض لها بشكل علني لمنع قيادة المرأة في تشرين الأول/ أكتوبر للعام 2013، وذلك بعد إنهاء مسيرتها التعليمية والعودة إلى الوطن، حيث قامت بقيادة سيارة والدها  من صالات مطار الملك خالد وحتى منزل عائلاتها، ثم قامت ببث مقطع الحدث وتوثيقه عبر موقع “كيــك” الاجتـمـاعـي، لتقوم بعدها الأجهزة الأمنية السعودية باستدعاء والد لجين من أجل تحرير تعهد بالإلتزام بقوانين الدولة التي تقضي بمنع المرأة من قيادة السيارة.

أما موقفها الثاني بهذا الخصوص فقد كان في عام 2015، عندما قامت بقيادة السيارة على الحدود السـعوديـة الإمـاراتيـة وذلك باستخدام رخصـة قيادة إمـاراتيـة، وذلك بسبب سماح قوانين المملكة بسريان رخص القيادة التي تصدر عن كافة دول الخليج دون تمييز، وعندها قام حرس الحدود السعودي باعتقالها، وتم احتجازها برفقة الإعلامية ميسـاء العـامـودي لمدة تزيد عن شهرين استمرت ثلاثة وسبعين يوماً، وقد لاقى هذا الاحتجاز إدانة من منظمات حقوقية متعددة أبرزها مركز الخليج لحقوق الإنسان، وتم اعتبار هذا الحكم بأنه جائر داعين للتضامن معها ومساندتها، فيما أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة قرار يقضي بمنع لجين من دخول الأراضي الإماراتية، وذلك بحجة مساهمتها في التحريض على حكومة المملكة من خلال استغلال قضية قيادة المرأة للسيارة.

إن القضية التي اعترضت عليها لجين الهذلول أصبحت أمراً واقعاً، حيث سمحت السلطات السعودية للمرأة بقيادة السيارة، وذلك بعد إصدار قرار يقضي بالسماح للنساء بقيادة المركبات في المملكة العربية السعودية بعد منعها عقود من الزمن، وبهذا نكون قد أجبنا لكم عن التساؤل الذي عجت به مواقع التواصل الاجتماعي وهو: من هي لجين هذلول.