التوحيد الذي يسمى توحيد العبادة هو، الله سبحانه وتعالى أمر باإيما به وحده لا شريك له ، الواحد الأحد الحي الصمد الذي لا يشركه في الحكم أحد، وقد جاءت العديد من الآيات القرآنية ادالة على الإيمان بالله، ومن ثم جاء النبي صل الله عليه وسلم موضحا في أحاديثه النبوية الشريفة أن من أركان الإيمان التي يرتكز عليها الإنسان المؤمن هو الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله و اليوم الآخر وبالأخرة خيره وشرهن وتواجدت الكثير من التساؤلات حول التوحيد من قبل الطلاب في محركات البحث، حيث جاء التساؤل ينص على : التوحيد الذي يسمى توحيد العبادة هو ، ومن خلال المقالة سنتوصل لإعطاء إجابة صحيحة ونموذجية للسؤال المطروح لدينا، تابعوا المقالة.

توحيد العباده هو نفسه يسمى

بداية لنتعرف بأن التوحيد هو الإيمان بالله وحده لا شريك له، ولا يشركه في الحكم أحد،و أنو تؤمن بالملائكة واليوم الآخر، وإخلاص العبادة لله وحده فقط، وهناك ثلاتة أنواع من التوحيد وهي كالتالي:

  1. توحيد الألوهية: الإقرار والإخلاص التام لعبادة الله عز وجل ، افراد الله بالعبادة.
  2. توحيد الربوبية: الإقرار التام بأن الله هو المستحق بالربوبوية ولا رب غيره.
  3. توحيد الأسماء والصفات: افراد الله عزوجل بكل ما سمى به نفسه، وبكل ما وصف به نفسه.

وبسبب زيادة التساؤل حول السؤال المطروح من قبل الطلاب والذي ينص على:التوحيد الذي يسمى توحيد العبادة هو،؟

الإجابة هي: توحيد الألوهية.

آيات قرآنية في توحيد الألوهية

توحيد الألوهية :هو أصل الدين، وأساس شرائع الإسلام، وهو أحد الأقسام الثلاثة التي يُقسم إليها التوحيد كما ذكرنا في السطور السابقة، وذكرت العديد من الآيات القرآنية التي بموجبها توضح وجوبية توحيد الألوهية، ومن هذه الآيات ما سيتم ذكره فيما يلي:

  1. قوله تعالى:”و الذين تدعون من دون الله لا يَخلُقون شيئا و هم يُخلَقون(20) أموات غير أحياء و ما يشعرون أيان يُبعَثون(21) إلهكم إله واحد فالذين لا يؤمنون بالآخرة قلوبهم مُنكِرة و هم مستكبرون”.
  2. وقوله تعالى:”و من الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله و الذين آمنوا أشد حبا لله و لو ترى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا و أن الله شديد العذاب”.
  3. وقوله تعالى في كتابه الكريم:”اتخذوا أحبارهم و رهبانهم أربابا من دون الله و المسيح ابن مريم و ما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون(31) يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم و يأبى الله إلا أن يتم نوره و لو كره الكافرون”.
  4. وقوله تعالى:”و ربطنا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب السموات و الأرض لن ندعو من دونه إلها لقد قلنا إذا شططا(14) هؤلاء قومنا اتخذوا من دونه آلهة لولا يأتون عليهم بسلطان بين فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا”.

ومن خلال مقالتنا توصلنا لمفهوم الذي ينص على :التوحيد الذي يسمى توحيد العبادة هو، وهو توحيد الألوهية و هو التوحيد الذي ينص على إفراد اللهِ وحدَه بالعبادة دون سواه، وهُو التوحيد المبني على إخلاص االنية والعِبادة لله تعالى وحده لا شريك له، بحيث تتوجّه جميع العبادات لله؛ كالمحبة، والرجاء، والتوكّل، والدعاء، والرّهبة، والرغبة، والخوف، وغيرها من العبادات.