حقيقة مشاركة قطر في القمة الخليجية بالسعودية، لقد أعلنت دولة الكويت اليوم الخميس الماضي أن القمة  السنوية لدول مجلس التعاون الخليجي سيتم انعقادها في المملكة العربية السعودية، وذلك في الخامس من يناير المقبل، وهو الوقت الذي تسعى المملكة العربية السعودية للوصول فيه إلى تسوية لإنهاء الأزمة الخليجية بين دول الخليج العربي، حيث أكد وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، عبر تصريح له خلال لقاء جمعه بعدة سفراء من دول مجلس التعاون الخليجي في بلاده، بأن الكويت تتطلع لانعقاد القمة الخليجية بشكل جدي بضيافة الدولة الشقيقة السعودية وذلك في الخامس من يناير 2021،  وكانت دولة قطر والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ودولة الكويت أكدوا في أوائل الشهر الجاري تسجيل تقدم بارو في مساعي حل الأزمة الدبلوماسية في منطقة الخليج العربي، حيث قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين في شهر يونيو من العام 2017 كافة العلاقات مع قطر حيث اتهموها بالتقرّب من إيران ودعم الارهاب عبر دعممجموعات إسلامية متطرفة في مختلف دول العالم، وهو الأمر الذي نفته الدوحة، ولكن بعد قطع العلاقات بينهم، أصدرت الدول الأربع قائمة تحتوي على 13 مطلبا من قطر حيث شملت إغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية وخفض مستوى علاقاتها مع تركيا، وهو ما اعتبرته الدوحة مساعي للنيل من سيادة قطر وقراراتها المستقلة، وفي الموضوع التالي سنتطرق لكم عن حقيقة مشاركة قطر في القمة الخليجية بالسعودية.

مشاركة قطر في القمة الخليجية

رجح محللون سياسيون حدوث قفزة نوعية في حوارات حل النزاع بين دول الخليج حيث تم تحقيق انجاز ملحوظ على صعيد العلاقات بين الدوحة والرياض، ويستثنى من ذلك دولة الامارات العربية المتحدة التي تتخذ موقفاً متشدداً من النزاعات الخليجية، حيث جاء على لسان سفيرها في واشنطن أنه يستبعد أن يتم حل الخلاف القطري الخليجي في أي وقت قريب، ولكن حسب تصريحات الامير فيصل فإن مباحثات المصالحة بين الطرفين تسعى للتوسع لكي تشمل كافة الاطراف المتنازعة فالجميع على الخط على حد قوله، وذلك بعدما أصدرت دول الخليج لائحة من 13 مطلباً موجهاً لقطر لكي تنفذهم وعلى رأسهم اغلاق قناتها الاعلامية قناة الجزيرة، لا سيما قطع العلاقات التركية القطرية، ولكن النزاع الدائر بين دول الخليج أخذ قطر الى منحى تعزيز علاقاتها مع تركيا بشكل ملحوظ وذلك بحي رأي مراقبين دوليين، وأجاب الامير فيصل عن التساؤل حول امكانية تخفيف المملكة العربية السعودية للشروط المفروضة على قطر بقوله : ( أفضل ما يمكنني قوله الآن لكي لا يتم الإضرار بالمحادثات الجارية، هو أن الحل سيكون مرضيا للجميع).

تفاصيل مشاركة قطر في القمة الخليجية

جاء في بيان للصحيفة البريطانية وذلك نقلاً عن مصادرها الخاصة ان المساعي لانهاء الحصار المفروض على دولة قطر يأتي في اطار المساعي الخاصة التي يقوم بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في محاولة منه لكسب رضا الادارة الامريكية الجديده برئاسة الرئيس المنتخب الجديد جو بايدن، كما ونقلت الصحيفة في خبر لها عن مستشار المملكة العربية السعودية ومستشار دولة الامارات العربية  بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد فوز بايدن في الانتخابات الامريكية بات يريد تحقيق خطوات واقعية في مسألة المصالحة على صعيد دول مجلس التعاون الخليجي.

سيتم عقد قمة مجلس التعاون الخليجي للدورة الـ 41  في شهر كانون الأول/ ديسمبر، حيث نقلت وكالة رويتر الدولية عبر مصادرها الخاصة قولها بأن اجتماع دول مجلس الخليج العربي سوف يتم تأجيله الى شهر يناير المقبل وذلك في سبيل تحقيق تقدم ملموس في ملف المصالحة بين دول الخليج العربي وإعطاء الفرصة الكافية لتحقيق ذلك في سبيل انجاح المساعي الرامية لذلك، حيث نقلت مصادر خاصة توقعاتها بأن يحضر القمة الخليجية كافة رؤساء الدول الخليجية والذين لم يجتمعوا بشكل كامل منذ العام 2017 ميلادي، بهذا نصل لختام كافة المعلومات حول حقيقة مشاركة قطر في القمة الخليجية بالسعودية.