من هدي النبي صلى الله عليه وسلم مع غير المسلمين، إن الله عزوجل أكرم النبي صل الله عليه بصفات وأخلاق عجز أمامها الكفار قبل المسلمين، فجعل صلوات ربي وسلامه عليه الكفار يدخلون في دين الله بأخلاقه وأدبه معهم، ولهذا فإن النبي صل الله عليه وسلم قال، إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق، ولهذا فإن النبي في تعليمه للصحابة وتأديبه لهم جعل الأخلاق والتعامل مع المسلمين وغير المسلمين رأس الأمر، ونحن في هذا المقال سوف نقدم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال موضحين هديه صل الله عليه وسلم مع غير المسلمين، كونوا معنا دوما في موسوعة المحيط لتتعرفوا على كل ما هو جديد في عالم المعرفة والعلوم، من هدي النبي صلى الله عليه وسلم مع غير المسلمين.

 من هدي النبي مع غير المسلمين

كان من هديه صل الله عليه وسلم مع غير المسلمين العديد من الأمور والمواقف ونذكر من هذه المواقف:

  • أولا: كان صل الله عليه وسلم عندما يقاتل قوما يعرض عليهم الإسلام قبل القتال فإن أبوا الإسلام يعرض عليهم الجزية أو القتال.
  • ثانيا: كان صل الله عليه وسلم وفيا بالعهود مع الكفار ولا ينقض عهدا أبدا.
  • ثالثا: كان صل الله عليه وسلم صبورا رحيما على أذاهم وكان يزورهم ليرغبهم بالإسلام على الرغم من أذاهم له.
  • رابعا: كان صل الله عليه وسلم يدعو لهم على الرغم من أذاهم عن جابر رضي الله عنه قال: قالوا: يا رسول الله إن أحرقتنا نبال ثقيف، فادع عليهم، فقال “اللهم اهد ثقيفاً”.

وفي نهاية مقالتنا الشيقة عن هدي النبي صل الله عليه مع الكافرين، تعرفنا كيف كانت أخلاقه ومعاملاته صل الله عليه وسلم مع الكافرين، وإننا في موسوعة المحيط لنسعد باستقبال أسئلتكم واقتراحاتكم ودمتم للتفوق والنجاح عنوان.