تعتبر المرأة ركن أساسي من أركان المجتمع، ولابد من إشراكها في حياة المجتمع، والعمل أيضاً والمساواة بينها وبين الرجل في المسؤوليات والعمل والواجبات، حيث لم يكن للمرأة في المملكة العربية السعودية أي دور مجلس الشورى أو في الحياة السياسية في المملكة، كما أنه لم يكن مسموح لها بقيادة السيارة أو المركبة وغير ذلك من القوانين التي تعتبر مجحفة بحق المرأة، ولكن قام العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بإعادة النظر في هذه القرارات، وإجراء التعديلات عليها والسماح للمرأة بالانخراط في العمل السياسي والمشاركة في مجلس الشوري وغير ذلك من الأمور التي لم تكن مسموح بها للمرأة من قبل، وفي هذا السياق يأتي سؤال ضمن مبحث التاريخ الذي يدرس المملكة العربية السعودية ونظام الحكم فيها،  هذا السؤال يتمثل في العبار التالية: تم اختيار المرأة السعودية لعضوية مجلس الشورى، حيث ينبغي على الطالب تحديد العام الذي تم فيه اختيار المرأة لتصبح عضو في مجلس الشوي.

تم اختيار المرأة السعودية لعضوية مجلس الشورى

الإجابة: بتاريخ 28 من شهر صفر عام 1434 هجري.

لقد قام الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز بإعادة تشكيل مجلس الشوري، وتم إشراك المرأة في عضوية مجلس الشوري وذلك بتعيين ثلاثين سيدة لعضوية المجلس كسابقة لأول مرة في تاريخ المملكة، وقد جاء في نص الأمر الملكي تخصيص ما نسبته 20% من مقاعد وعضوية المجلس للنسـاء، كما تضمن نص الأمر الملكي الثاني أسماء أعضاء المجلس الجدد والذي بلغ عددهم مئة وخمسية عضواً، وقد جاء في البيان توضيح أن هذه القرارات تم اتخاذها بعد التشاور مع العلماء، وتحديد الطريقة التي تشارك فيها النساء بالمجلس حيث سيتم تخصيص قسم من القاعة للنساء، كما سيتم تخصيص مدخل منفصل خاص للنساء عن باقي الأعضاء  من الرجال، يُذكر أن مجلس الشورى يتكون من رئيس و 150 عضو، يتم اختيارهم من قِبَل الملك من ذوي العلم والخبرة والاختصاص، بشرط ألا يقل تمثيل المرأة عن 20% من عضوية المجلس، ويتم تحديد حقوق وواجبات الأعضاء وكافة شؤونهم من خلال أمر ملكي.