جعل مال معلوم لمن يعمل عملا مباحا معلوما او مجهولا، من الأسئلة الهامة في مادة الفقه للصف الثالث ثانوي في المملكة العربية السعودية، والفقه نعني به العلم الذي يهتم بفهم الاحكام الشرعية الإسلامية، ويقوم هذا العلم باستنباط الاحكام من الأدلة التفصيلية الموجودة في القران الكريم والسنة النبوية، وتتعلق الاحكام الشرعية الذي يقوم علم الفقه بتوضيحها بكافة جوانب حياة الانسان، حيث انها تبين ما يجب ان يقوم به الانسان من اعمال وعبادات، كما ان علم الفقه له اهمية كبيرة جداً في بيان حكم الاعمال التي يقوم بها الانسان، سواء كانت حرام أو حلال أو واجبة أو مندوبة أو مكروهة، ونحن هنا في هذا المقال سنتعرف على المفهوم الذي يقصد به جعل مال معلوم لمن يعمل عملاً مباحاً معلوماً أو مجهولاً.

جعل مال معلوم لمن يعمل عملا مباحا معلوما او مجهولا هو تعريف 

جعل مال معلوم لمن يعمل عملاً مباحاً معلوماً او مجهولاً هو تعريف اصطلاحي للجعالة، أي أن الجعالة هي جعل مال معلوم لمن يعمل عملاً مباحاً معلوماً او مجهولاً، وهنا سنتعرف على تعريفات أخرى للجعالة مثلما عرفها المالكية والشافعية والحنابلة:

  • عرفت المالكية‏ الجعالة:‏ بأن يجعل الرّجل للرّجل أجراً معلوماً، ولا ينقده إيّاه على أن يعمل له في زمن معلوم أو مجهول، ممّا فيه منفعة للجاعل، على أنّه إن أكمل العمل كان له الجعل، وإن لم يتمّه فلا شيء له، ممّا لا منفعة فيه للجاعل إلاّ بعد تمامه‏.‏

  • عرفت الشافعية‏ الجعالة:‏ بأنها التزام عوض معلوم على عمل معيّن معلوم، أو مجهول يعسر ضبطه‏.‏

  • عرف الحنابلة‏ الجعالة:‏ بأنها تسمية مال معلوم لمن يعمل للجاعل عملاً مباحاً ولو كان مجهولاً أو لمن يعمل له مدّة ولو كانت مجهولة‏.‏

وهكذا نكون قد أجملنا تعريفات الجعالة، والتي تعني جعل مال معلوم لمن يعمل عملاً مباحاً معلوماً او مجهولاً، وحكم الجعالة في شرعنا الإسلامي هو مباح باتفاق الفقهاء، كما ان الجعالة مأخوذة من الجعل، اي بمعنى المكافأة، فعلى سبيل المثال حين يعلن رجل عن مكافأة لمن يجد شيئاً مفقوداً له، هذه المكافأة تسمى الجعالة.