الرجال قوامون على النساء معنى، الله سبحانه وتعالى أنزل القران الكريم  المكون من ثلاتون جزء، وكل جزء يحتوي على مجموعة من السور والسور القرآنية مكون من الآيات القرآنية، فكل سورة من هذه السور نزلت لسبب ما، نزلت مقدمة قرار وحكما وتفسيرا لموقف معين حدث في حياة النبي صل الله عليه وسلمن او في حياة الأقوام السابقة، لكل آية من آيات القرآن الكريم تفسيرا واضحا ، فجاءت السنة النبوية مجملة للقران الكريم مفسرة للاأحكام الشرعية، فجاءت السنة النبويةظن والصحابة والتابعين وتابعي التابعين مقدمين تفسيرا للآيات القرآنية، فوجدنا العديد من العلماء الذين اختصوا في مجال التفسير، ومن هنا سنفسر الآية القرانية التي تنص على:”الرجال قوامون على النساء”، وسنوضح ذلك من خلال المقالة.

القوامة

بداية لابد من تعريف معنى القوامة ثم سنعرض لكم في الفقرة التالية معنى الرجال قوامون على النساء، تعرف القوامة لغة بأنها القيام على الأمور المختلفة والأموال، والقيام بولاية الامور، ويعرف الشخص الجيد في إدارة  الأمور والقيام بها بأنه قوام.

كما وتعرف القوامة اصطلاحا كما جاءت بالتعريف اللغوي، وتأتي كلمة قوامة من كلمة قوم، والقوم هو جماعة من الناس متحدين  من أجل القيام بأمر معين، القوم هو الأقارب والعصابة وكل من يتبعهم منزلة ومن الرجال فقط، لا تنسب القوامة للنساء.

ويشترط في القوامة، ليكون الشخص قواما، لابد أن يمتلك القوة البدنية والعقلية والذهنية والمالية.

تفسير الرجال قوامون على النساء

دعا الإسلام للمساواة بين الرجل والمرأة في العديد من الأمور، ولكن لم يشمل كل الأمور، فهناك أمورا لا مجال للمساواة فيها بين الرجل والمرأة، ومنه القوامة، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم:”الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم”.

نظرا للاختلاف بين الرجل والمرأة في التكوين الجسدي والوظيفي والنفسي واختلاف القوة البدنية بينهما، نسب الإسلام مفهوم القوامة للرجل دون المرأة، فهناك تكاليف ومهام قررها الاسلام لكل من الرجل والمرأة بما يتناسب ويتكيف مع الفطرة البشرية لكل منهم.

فمثال ذلك إدارة المنزل والأسرة من الأمور المهمة التي تحتاج لتطبيق مبدأ القوامة، ولا يجوز أن تكون القوامة للرجل والمرأة في نفس الوقت، فيا إما أن تنسب القوامة للرجل فقط او المرأة فقط، فلا يمكن للقارب أن يتحرك برئيسين له، ومن حيث القوامة يفضل وكما ذكر في القرآن أن تنسب للرجل ، لأن لو كانت المرأة هي القوامة على البيت فسيكون الرجل خاضعا لها ولرغباتها وهذا من الأمور المخالفة لفطرة الرجل البشرية، لذلك القوامة فقط للرجل بشرط أن تقوم على العدل والمساواة والمشاركة والتفاهم المتبادل من كلاهما.

وهكذا نكون من خلال مقالتنا وضحنا لكم التفسير الذي زاد البحث عنه في محركات البحث بشكل كبير وهو تفسير المعنى من قوله تعالى:” الرجال قوامون على النساء”، فالقوامة يجي أن تكون بيد الرجل فقط، بشرط أن تعتمد على التفاهم والتعاون المتبادل بين الرجل والمرأة، وهكذا يكون قد وكل للرجل تكاليف موافقة ومطابقة للفطرة البشرية التي خلق عليها.