الخبر المكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم هو تعريف،  الله سبحانه وتعالى أرسل النبي محمد صل الله ليه وسلم جاعل معجزته الخلدة هي القرآن الكريم، فقد جاء النبي مفسرا وموضحا لما جاء بالقرآن الكريم  في منهج الحديث الشريف، ويعتبر علم الحديث من أشرف العلوم، وأرقاها شرفاً وقدراً، لأنّه يُبيّن مُجمل القرآن الكريم، وعليه تُبنى قواعد الأحكام الشرعية، ومن خلال هذا العلم يمكن الاحتراز من الخطأ في نقل ما أضيف إلى النّبي صلى الله عليه وسلم، ومعرفة كيفية الاقتداء بصفاته وأفعاله صلوات الله،وبعد ذلك جاء الصحابة والتابعبن والأئمة مستندين في ما يقدومونه على مصدران هما القرآن الكريم والحديث الشريف، وتختلف الأحاديث النبوية من حيث السند ومن حيث القوة، ومن خلال المقالة سنجيب على سؤال: الخبر المكذوب على رسول الله هو تعريف؟.

الحديث الموضوع

الحديث الموضوع هو علم من علوم الحديث الذي يستند على الخلق والتكذيب المختلق الذي يتم نسبه للنبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وهو كذبا لا يمد للصدق بشيء، فهو كذب واضح ومختلق عن حديث الرسول محمد، ولا يعتبر حديثا، ولكن الرواة الوضاعين هم من منحوه اسم حديث، وقد تداخل الأحاديث الصحيحة مع المختلقة والموضوعة، مما دعا بعض العلماء للسعي جاهدا من أجل اكتشاف الأحاديث الموضوعة وتعريف الناس هلى طريقة تميز الحديث الصحيح عن الموضوع، وفرزهم وجمع الأحاديث الصحيحة، ومن أحد العلماء والائمة الذين سعوا لذلك هو الإمام البخاري، والإمام مسلم.

أسباب الوضع

يعتبر الحديث الموضوع من شر الأحاديث الضعيفة وأقبحها، حيث لا يجوز ذكره ولا تحل روايته أبدا، ونتسائل حول الأسباب التي بسبها يتجه الناس للاختلاق والكذب ي الأحاديث ونسبها للرسول عليه الصلاة والسلام، ومن هذه الأسباب مايلي:

  • أعداء الدين الإسلامي الساعين من أجل الطعن في الدعوة الإسلامية والدين الاسلامي.
  • بعض الأقوام المتعصب قوميا ودينيا.
  • من أجل تشويه صورة الإسلام، وترهيب الناس من الدين الإسلامي.
  • بسبب التعصبات الفقهية والدينية عند بعض أفراد  المذاهب.
  • السعي والتقرب إلى الله، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهذا النوع من الأحاديث نجد إقبال كبير من الأشخاص عليه، فلصاحبه الهلاك كونه يختلق أحاديث عن النبي ويدعي بأن داخله ملئ بالصلاح والهداية وهو غير ذلك.

أسماء الوضاعين

سنذكر فيما يلي مجموعة من أسماء الوضاعين الذين يختلقون الأحاديث وينسبونها للنبي محمد صل الله عليه وسلم هو كاذب تماما، ومنهم مايلي:

  • مأمون بن أحمد الهروي.
  • محمد بن السائب الكلبي.
  • سحاق بن نجيح الملطي.
  • الواقدي بن أبي يحيى.
  • المغيرة بن سعيد الكوفي.
  • مقاتل بن سليمان.

وهكذا نكون من خلال مقالتنا التعليمة في موقع المحيط، قد أجبنا على التساؤل المطروح لدينا والذي زاد البحث عنه في محركات البحث جوجل ، وهو السؤال الذي ينص على:الخبر المكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم هو تعريف؟ والجواب على ذلك هو الحديث الموضوع المكذوب.