ترك الصلاة يعد من، أهم الأسئلة الدينية التى يتم البحث عن حكمها وعقوبة تاركها، فالأمور الدينية بصفة عامة يوليها المسلمين اهتماماً كبيراً، فكيف إذا كان هذا الأمر متعلقاً بالصلاة، التى تعرف بعمود الدين، كونها الحد الفاصل بين الكفر والايمان، وفرضت الصلاة على المسلمين خمس مرات في اليوم الواحد، وهي فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل، ومن شروط أدائها الوضوء والطهارة، واستقبال القبلة، وأمر الله سبحانه وتعالى الرجال بالصلاة في المساجد أفضل من البيوت، على العكس من المرأة التى تعتبر صلاتها في بيتها أفضل، وبسبب مدى أهمية المحافظة على أداء الصلاة، سوف نقوم بالإجابة عن سؤال البحث ترك الصلاة يعد من، وذلك فيما يلى من سياق البحث.

ترك الصلاة يعد من

فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة على المسلمين، وجعلها واجبة عليهم بعد رحلة الإسراء والمعراج، ومن شدة وجوبها وأهميتها لم يسقطها عن المريض أو المسافر، بل رخص لهم تسهيلات في أدائها، لكي لا يتركوها، وذلك لأن ترك الصلاة يعد كبيرة من الكبائر، التى نهانا الله عن ارتكابها، وتركها من أعظم الجرائم التى يرتكبها المسلم بحق نفسه، ودينه.

إذن إن الإجابة الصحيحة على السؤال ترك الصلاة يعد كبيرة من أكبر الكبائر.

عقوبة تارك الصلاة

قال الله عز وجل : “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا”، تعد الصلاة من أهم أركان الاسلام بعد الشهادتان، وهي أول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة، فمن أقامها فقد أقام الدين كله، وصلحت حياته كلها، ومن تركها فقد نال عقاب الله في الدنيا والآخرة، ومن عقوبات تارك الصلاة في الدنيا والآخرة ما يلى :

  • لا يؤجر على أي عمل يعمله في الدنيا، لأن شرط قبول الاعمال هو الصلاة والدين
  • تمحق البركة من عمر تارك الصلاة
  • لا يسنجاب دعاء تارك الصلاة، لأنه لا يرفع إلى السماء
  • تنبذه جميع الخلائق
  • تارك الصلاة يحرم من أن يدفن في مقابر المسلمين
  • يعيش تارك الصلاة حياته ذليلاً، ويموت كذلك
  • ينزع النور والصلاح من وجهه
  • ليس له حظاً من الدنيا، ولا الآخرة
  • يفارق الحياة عطشاً، ولو شرب كل أنهار الدنيا
  • يعتصر داخل قبره ضيقاً، وتتداخل ضلوعه في بعضها من شدة الضيق
  • يتعرض في قبره لعذاب الثعبان الأقرع
  • يفتح عليه في قبره بابٌ من جهنم
  • يحاسب على جميع أعماله، ومن ثم يدخل النار جزاء له
  • سوء الخاتمة، وضنك المعيشة
  • الندم والخسران يوم القيامة

أهمية الصلاة

للصلاة أهمية عظيمة، وفوائد كبيرة في حياة جميع المسلمين الذين يلتزمون بها، ومن فضل الصلاة وأهميتها نذكر ما يلى :

  • راحة للقلوب، واطمئنان للأفئدة
  • جزاء من يحافظ عليها الجنة يوم القيامة
  • نوراً للمسلم في وجهه، وفى حياته
  • مصدراً للأمان، وبعد عن الخوف
  • صلاح الصلاة، صلاح لباقى الأفعال
  • تنهى عن الفحشاء والمنكر
  • تغفر الذنوب والمعاصى

إن الصلاة أهم ركن في الإسلام، عمود الدين، الذى لا يصح إسلامنا، ولا تقبل أعمالنا إلا من خلالها، يجب أن نحافظ عليها، لكي لا نحرم فضلها وفوائدها، فتركها يعتبر من أكبر الكبائر عند الله سبحانه وتعالى.