الدولة العثمانية مصطلح يطلق على الإمبراطورية الإسلامية التي حكمت المشرق الإسلامي ومناطق واسعة من أفريقيا وأوروبا وآسيا، واستمر حكمها على مدار ستة قرون أي ما يعادل ستمئة عام، وقد كانت نشأة الدولة العثمانية على شكلة إمارة حدود تركمانية في البداية، وقد كانت تعمل لخدمة سلطنة سلاجقة الروم، وتساهم في صد الغارات البيزنطية عن بلاد المسلمين، وبعدما سقطت سلطنة السلاجقة حرصت الإمارات التركمانية التابعة لها على الاستقلال بنفسها، وهذا شمل الإمارة العثمانية، والتي تمكنت من السيطرة على كافة الإمارات مع مرور الوقت، كما استطاع العثمانيون العبور إلى أوروبا الشرقية للمرة الأولى بعد سنة 1354 م،  وبعد عدة سنوات استطاع العثمانيون فتح معظم دول البلقان، فتحولت الإمارات الصغيرة إلى دولة كبيرة استطاعت أن تصبح في النهاية امبراطورية عظمى، وقد كانت الدولة العثمانية أول دولة إسلامية تجعل لها موطئ قدم في البلقان، وقد استطاعت الدولة العثمانية فتح القسطنطينية عام 1453 م على يد السلطان العثماني محمد الثاني الذي لُقب بمحمد الفاتح بسبب فتحه القسطنطينية وهزيمة الامبراطورية البيزنطية، في سياق دراسة الدولة العثمانية يأتي سؤال: الى من تنسب الدولة العثمانية، في كتاب التاريخ ضمن المقرر في منهاج المملكة العربية السعودية.

الى من تنسب الدولة العثمانية

الإجابة: عثمان بن أرطغرل.

يعتبر عثمان بن أرطغرل هو المؤسس الحقيقي للدولة العثمانية، وجاءت تسمية الدولة العثمانية بهذا الاسم نسبة له، حيث تأسست في السابع والعشرين من شهر يوليو للعام 1299م واستمرت حتى التاسع والعشرين من شهر أكتوبر عام 1923م أي استطاع تثبيت حكمها أطول فترة زمنية ممكنة حيث استمر حكمها ستة قرون، تمكنت خلالها من تحقيق العديد من الانجازات والانتصارات، وتوسيع رقعة الفتوحات الإسلامية، وتمكنوا من هزيمة الامبراطورية البيزنطية في القسطنطينية بعد بقاءها أحد عشر قرناً ونيّـف.