المؤسس الأول للدولة العثمانية، الدولة العثمانية تُعرف بأنها أكبر إمبراطورية إسلامية استمر حمكها قرابة ست قرون، وكان اول بداية للدولة العثمانية عام 1299م، وكانت أولى بدايات الدولة العثمانية كإمارة صغيرة من الإمارات التركمانية التي استقلت عن سلاجقة الروم،  وكما كانت أولى بدأيات تأسيس الدولة العثمانية على يد أرطغرل، وهو أمير من أميراء الدولة السلجوقية، وهو يعتبر والد السلطان عثمان الأول للدولة العثمانية، ويعتبر قائد قبيلة قايي من أتراك الأوغوز، ولديه ثلاث أبناء من زوجته حليمة خاتون غنذوز ألب، وسارو باطو صاووجي بك، عثمان، وقد يتساءل البعض حول من هو المؤسس الأول للدولة العثمانية، لذلك سنتعرف من خلال هذا المقال على المؤسس الأول للدوه العثمانية.

المؤسس الأول للدولة العثمانية

إن مؤسس الدولة العثمانية هو عثمان الأول أبو الملوك وهو ابن ارطغرل بن سليمان شاه، وهو زعيم قبيلة قاي التركية وعامل سلاجقة الروم على إحدى إمارات الثغور، وهو الملك الذي حكم السلالة العثمانية التي حكمت البلقان والأناضول والمشرق العربي وشمال أفريقيا، ولد عثمان الأول في عام 656هـ – 1258م، وهو والده أرطغرل الغازي، وقد ولد في اليوم الذي غزا فيه المغول مدينة بغداد عاصمة الدولة العباسية وحاضرة الخلافة الإسلامية، وقد تولى عثمان الإمارة وزعامة العشيرة بعد وفاة والده أرطغرل، وقد أخلص ولاءه إلى الدولة السلجوقية الرومية، وقد قام عثمان بمهاجمة الثغور البيزنطية باسم كلا من السلطان السلجوقي والخليفة العباسي، وقد قام بفتح عدة حصون وقاد عشيرته إلى سواحل بحر مرمرة والبحر الأسود، وعندما تغلب جيش المغول على الدولة السلجوقية وتم القضاء على دولتهم، قام عثمان بالإعلان عن استقلاله عن السلاجقة، وقد قام بإعلان الدولة الخاصة به ونسبت إليه نسبة إلى بالدولة العثمانية، وكما وقد ظل عثمان يحكم الدولة الجديدة بصفته سلطاناً مستقلاً حتى عام 1326م,

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا من خلاله على المؤسس الأول للدولة العثمانية، وهو السلطان الأول عثمان بن أرطغرل بن سليمان شاه، والذي يعتبر قائد قبيلة قايي التركية، ودمتم بخير.